صور.. نجوم الكرة ونظرائهم في عالم الكارتون

سبورت360- حالة تشابه طريفة جمعت بين بعض نجوم الجيل الحالي في عالم كرة القدم وبين أبطال أفلام ومسلسلات الكارتون، التي تابعناها في مرحلة الطفولة وحتى الآن.

الأكثر مشاهدة

فيديو.. ستوريدج يعرض جائزة مالية لإعادة كلبه بعد سرقته داخل المنزل

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
gettyimages

سبورت360- اكتشف النجم الإنجليزي دانييل ستوريدج لاعب ليفربول السابق اقتحام منزله في لوس أنجليس بالولايات المتحدة الأمريكية لتتم سرقة كلبه الصغير بعد تحطيم العديد من الزجاج داخل المنزل.

نشر ستوريدج “فيديو” على حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي “انستجرام” يرصد فيه الأضرار التي لحقت بالمنزل، ووجه رسالة إلى متابعيه وأي شخص على علم بهوية السارق أو المسؤول عن التخطيط وتنفيذ هذه الجريمة.

قال ستوريدج: أسمعوا شخص ما اقتحم منزلي في لوس أنجليس، وسرقي كلبي من داخل المنزل، أسمعوا إذا كان هناك أي شخص على علم بمن اقتحم منزلي، سوف أدفع له ما يريد وأتحدث جدياً.

وأضاف: أريد أن أعرف من سرقي كلبي، من اقتحم منزلي، ولماذا فعل ذلك، ولماذا أخدوا حقائق في بعض الغرف.

View this post on Instagram

Somebody stole my dog. I’ll pay anything. I want him back.

A post shared by Daniel Sturridge – Dstudge (@danielsturridge) on

وتابع: كيف يعقل أن تقتحم منزلاً في لوس أنجليس وتسرق الكلب، هل أنت مجنون؟، دخلت إلى المنزل لتسرق الكلب؟، من يعثر على كلبي رجاء يتواصل معي وسوف أدفع له ما يريد، أريد أن استعيد كلبي يارجل.

ونشر ستوريدج العديد من الصور للكلب المفقود في محاولة لمساعدة المتابعين لصفحة في عمليات البحث، أملاً في استعادته سريعاً.

كان تعاقد ستوريدج مع ليفربول انتهى بعد موسم (2019-2020)، وهناك تقارير تتحدث عن انضمامه إلى صفوف أستون فيلا العائد إلى الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم.

الأكثر مشاهدة

قبل 13 عاماً.. نطحة زيدان التي هزت العالم !

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
gettyimages

سبورت360- كل عام في يوم 9 يوليو يتذكر العالم الكروي واقعة نطحة النجم الفرنسي زين الدين زيدان لنظيره الإيطالي ماركو ماتيراتزي خلال نهائي بطولة كأس العالم “ألمانيا 2006”.

للتذكير بهذه الواقعة، كان الدقيقة تشير إلى 110 أي الخامسة من الشوط الإضافي الثاني للمباراة النهائية بين إيطاليا وفرنسا، والنتيجة تشير للتعادل بين البلدين (1-1)، ومع تبقي 10 دقائق على اللجوء لركلات الترجيح وقعت الحادثة التاريخية.

بعد أن مر زيدان بجوار ماتيراتزي دون وجود أي كرة مشتركة، تراجع النجم الفرنسي سريعا واندفع بقوة لينطح برأسه ماتيراتزي في صدره، الذي سقط على الأرض متألماً وكأن رصاصة ضربته في مقتل.

أشهر الحكم البطاقة الحمراء لزيدان ليخرج مطروداً في أخر مباراة دولية لأسطورة الكرة الفرنسية، ولتتحول صورته وهو يمر بجوار كأس العالم حزيناً إلى لقطة تاريخية لا يمكن نسيانها.

رغم مرور 13 عاماً إلا أن العالم يتذكر هذه الواقعة باستمرار لأنها تخص واحد من أفضل أساطير كرة القدم، ولأن سببها كان دفاع عن كرامته بعدما تعمد ماتيراتزي إهانته بكلمات تتعلق بشقيقته، ليغضب زيدان ويقرر بلا أي تفكير الانتقام فوراً داخل الملعب.

قال زيدان متذكراً هذه الواقعة: غير فخور بما قمت به في الملعب عندما نطحت ماتيراتزي، لكن في النهاية ها حدث جزء من مسيرتي ولزاماً علي أن أتقبله.

فيما قال ماتيراتزي: ما قلته كان غبيا لكنه لم يكن يستحق ردة الفعل التي حدثت، لقد تحدثت عن أخته وليس أمه كما سمعت في بعض وسائل الإعلام، لقد توفيت والدتي وأنا مراهق في سن 15 عاما لذلك لم أرغب في إهانة والدته.

وفي تصريحات لصحيفة “آس” الإسبانية، قال الحكم الأرجنتيني هوراسيو إليزوندو الذي كان يدير نهائي مونديال 2006: في لحظة من المباراة، شاهدت ماتيرازي يسقط أرضا حيث كان يبعد عني حوالي 3 أو 4 أمتار، أوقفت المبارة ثم سألت مساعداي عن ما وقع، فأجاباني كلاهما بأنهما لم يعاينا ما وقع.

ولجأ إليزوندو إلى الحكم الرابع، الذي قال له: نطحة زيدان كانت مروعة، حين سترى الفيديو لن تصدقني.

وكان لشاهدة الحكم الرابع دوراً في إشهار البطاقة الحمراء لزيدان وإخراجه من الملعب في مشهد حزين وختام صادم لأسطورة الكرة الفرنسية لمسيرته الدولية.

الأكثر مشاهدة