بمشاركة من سبورت 360 .. ختام ناجح لسباق النجم الحديدي للسباحة والجري

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

أقيم في فندق شيراتون جميرا بيتش ريزيدنس ، سباق النجم الحديدي للسباحة والجري ، وشارك فيه ما يقارب 100 من الهواة ، في حدث يتم تنظيمه للمرة الأولى في تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة.

تنافس الرياضيون في ثلاثة سباقات قصيرة ومثيرة وكل سباق يتكون من ثلاث حلقات ، كان المشاركون يسبحون في الخليج ويمرون من فندق الشيراتون إلى الشاطيء ثم العودة ، وتلقى الحدث أعلى العلامات وردود فعل كبيرة من المشاركين في منصة التسجيل.

تم تنظيم السباق من قبل فريق IRONSTAR في إطاراتDubai Muscle Beach 2018 الذي صدق عليه مجلس دبي الرياضي ودبي للسياحة لتمثيل دبي في شهر تحدي اللياقة ، يمثل الرياضيون المقيمون في الإمارات وخارجها أكثر من 30 جنسية.

السباحة هي مسابقة متعددة المراحل تضمنت مشاركين يركضون ويسبحون مع بعض التحولات بين مرحلتي الجري والسباحة ، تم غزو هذه الرياضة المثيرة في عام 2002 في السويد عندما تحدى صديقان بعضهما البعض للسباحة من جزيرة إلى أخرى والركض عبر الجزر.

تم إطلاق أول سباق تجاري في عام 2006 عندما وصل 11 فريقا إلى خط البداية ، الميزة الفريدة لهذه الرياضة هي أن الرياضيين يسبحون مع مدربي الجري على أقدامهم ويجرون بأغطية السباحة على رؤوسهم ، تقوم سويمرون بتطوير الرياضة بشكل ديناميكي في الوقت الحاضر في أوروبا.

غوارديولا: انتقاد رحيم سترلينغ غير مبرر

الأكثر مشاهدة

أعظم أربع لحظات في أولمبياد الشباب (بوينس آيرس ٢٠١٨)

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

اختتمت أول أمس منافسات النسخة الثالثة من دورة الألعاب الأولمبية للشباب ، التي استضافتها العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس.

وبعد أسبوعين من المنافسات وتنظيم مذهل من الأرجنتين اختتمت الدور محققتاً نتائج مذهلة تبشر بمستقبل واعد للشبان ، وفي هذا الصدد نشرت القناة الأولمبية تقريرا عن أعظم اللحظات في أولمبياد بوينس آيرس.

1 – حفل افتتاح فريد

للمرة الأولى في تاريخ دورات الألعاب الأولمبية الحديثة ، أقيم حفل الافتتاح في ساحة خارجية بعيداً عن ملعب رياضي كما جرت العادة ، حيث أقيم حفل افتتاح أولمبياد بوينس آيرس ٢٠١٨ أمام المسلة في وسط العاصمة الأرجنتينية وبحضور أكثر من ٢٠٠ ألف شخص !

2 – تكريم “أطفال الكهف

قررت اللجنة الأولمبية الدولية تكريم فريق كرة القدم التايلاندي Mu Pa بدعوتهم لحضور أولمبياد الشباب في بوينس آيرس والقضاء في القرية الأولمبية وذلك بعد أن حظيت قصتهم باهتمام عالمي بعد أن حوصروا لمدة أسبوعين في كهف مغمور بالمياه وتم إنقاذهم بنجاح . ويتكون الفريق من ١٢ صبياً ومدربهم ، كما شارك هذا الفريق في مباراة ودية مع ناشئي فريق ريفر بليت في ملعب المونومنتال.

3 – دموع السباحة الأرجنتينية

السباحة الأرجنتينية ، دلفينا بينياتيلو ، انهارت في البكاء بعد تتويجها بالميدالية الفضية في سباق ٨٠٠ متر حرة وذلك بسبب وفاة جدتها قبل أسبوع من بدء الأولمبياد وقامت بكتابة كلمة “جدتي” بالأرجنتينية على يدها مرفقةً بقلب حب وحظيت قصتها باهتمام إعلامي وشعبي كبير.

4 – نقطة تاريخية في الريشة الطائرة

شهدت مباراة نصف نهائي الرجال في رياضة الريشة الطائرة بين الهندي لاكشيا سين والياباني كوداي تبادل الريشة في ٧٩ مناسبة ليلفت هذا الأمر أنظار الجميع الذين انبهروا بهذا الأداء الكبير من الطرفين.

تابع مقالات الكاتب على الفيسبوك : أحمد الملاح

ساري: لاعبو مان يونايتد هم الأفضل في البرمييرليغ

الأكثر مشاهدة

بالصور .. مشاركات الإمارات و174 دولة بالألعاب العالمية بأبوظبى 2019

غادر القاهرة صباح اليوم متوجها للعاصمة الأمريكية واشنطن المهندس أيمن عبد الوهاب الرئيس الإقليمي للاولمبياد الخاص الدولي لحضور أعمال اجتماعات المكتب التنفيذي للاولمبياد الخاص الدولي وبحضور رؤساء المناطق السبع حول العالم، وتستمر الاجتماعات حتى يوم 5 أكتوبر.

وتأتى أهمية الاجتماعات أنها تأتى عقب احتفال العالم  باليوبيل الذهبي  واكتمال حركة الاولمبياد الخاص الدولي لعامها الخمسين ( 1968-2018 )، وبداية مرحلة جديدة  من عمر أكبر حركة إنسانية عالمية معنية بالمعاقين فكريا ، حيث تطرح على مائدة الاجتماعات مشاركات دول العالم بالألعاب العالمية بأبوظبى 2019 ، والتي من المنتظر أن تشهد أكبر مشاركة على امتداد ال14 ألعابا عالمية أقيمت من قبل ، و بمعدل العابا عالمية صيفية كل أربع سنوات ، وفى العام الذى يسبق دورة الألعاب الاولمبية.

وتقام الألعاب العالمية تحت رعاية صاحب السمو  الشيخ محمد بن زايد ولى عهد أبو ظبى  نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في الفترة من 14 وحتى 21 مارس وتشهد مشاركة 174 دولة يمثلهم 7000 لاعب ولاعبة،  وما يقرب من 10 آلاف مشارك يشاركون في 22 رياضة أولمبية هى  السباحة وسباحة المياه المفتوحة وألعاب القوى و الريشة الطائرة وكرة السلة والبوتشي والبولينج والدراجات والفروسية وكرة القدم والجولف وكرة اليد والجودو ورفع الأثقال  والكايك والتزلج على العجلات  والشراع والجمباز الفني والاستعراضي وتنس الطاولة والتنس الأرضي والترايثلون وكرة الطائرة ، الطائرة الشاطئية إلى جانب رياضتين استعراضيتين وتشارك المنطقة بحصة تبلغ  1681 مشاركا من بينهم 1205 لاعبا ولاعبة وشريكا.

وتعد تلك المشاركة ضعف مشاركة دول المنطقة  السابقة في لوس انجلوس 2015 نظرا لإقامة الألعاب بأحد دول المنطقة، حيث شاركت المنطقة في لوس انجلوس في 16 رياضة، وبإجمالي 443 لاعبا ولاعبه ، حيث تشارك الإمارات (310 لاعبا ولاعبة) والجزائر (99 ) ومصر (72) والبحرين (39)  والعراق (109 ) والأردن (45 ) وموريتانيا(14 ) وفلسطين(44 ) والسعودية (45 ) ولبنان (72 ) وليبيا (65 ) قطر (34) والسودان (48 ) وسوريا (153 ) وتونس (53 )  ثم المغرب (41.).

ويعد منطقة   الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أحد مناطق العالم  السبع للأولمبياد الخاص الدولي ويضم جميع الدول العربية البالغ عددها 22 دولة الأعضاء في جامعة الدول العربية بالإضافة إلى إيران.

شاهد ما الذي فعله أحد مشجعي مانشستر يونايتد بسبب مورينيو

الأكثر مشاهدة