كيميش يمدح جوارديولا ويكشف سبب تعلمه اللغة الإسبانية!

دويتشه فيله 14:47 20/11/2017
  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • بعد ستة أسابيع من إقالة الإيطالي كارلو أنشيلوتي من تدريب بايرن تحدث يوسوا كيميش، مدافع الفريق والمنتخب الألماني، قائلاً “إن إقالة أي مدرب لا يمكن أبدا أن تكون شهادة جيدة لأي فريق”. وأضاف لصحيفة “بيلد” الألمانية “غير أن طاقم التدريب الجديد يؤدي عملا جيدا بالنسبة لنا وقد منحنا حافزا جديدا على كل حال”.

    ورغم وجوده في بايرن بدأ قبل عامين ونصف فقط تقريبا، إلا أنه تدرب على يد كبار المدربين في العالم: غوارديولا ثم أنشيلوتي والآن يوب هاينكيس.

    أهم ما يميز غوارديولا كمدرب

    وكان غوارديولا بالذات يعتبر كيميش مثل ابنه، وقال يوماً “أنا أحب هذا الولد. وأحب العمل مع اللاعبين الذين يتعلمون”. وتنبأ غوارديولا بأن نجمه الصغير “ربما يكون أفضل قلب دفاع في العالم”.

    وعن أهم ما يميز غوارديولا قال كيميش لبيلد “خبرته المدهشة، وإضافة إلى ذلك عشقه للتفاصيل، وهو مبتكر هائل ولديه مطالب كبرى من لاعبيه”. وتابع اللاعب الألماني الشاب “ما يعرفه عن المنافسين وطريقة تدريبه على أشكال اللعب كانت (أشياء) رائعة”.

    وكان غوارديولا يكثر من توجيه كيميش ويبقى في الذاكرة ما قام به بعد مباراة دورتموند في مارس/ آذار 2016 حينما بدأ يشيح باليد ويصيح في وجه لاعبه، لكن الحقيقة أن ذلك كان وراءه إعجاب شديد بالنجم الشاب، الذي يقول الآن عن غوارديولا: “فوق أرض الملعب رأيت مساحات لم أكن أعرفها من قبل، وزملائي اللاعبين كانوا يتواجدون بالضبط في المكان، الذي كان يتنبأ به غوارديولا”.

    غوارديولا يحتضن كيميش بعد مواجهة دورتموند في مارس/ آذار 2016

    غوارديولا يحتضن كيميش بعد مواجهة دورتموند في مارس/ آذار 2016

    “لهذا بدأت في تعلم الإسبانية”

    ويرتبط كيميش مع بايرن بعقد يمتد حتى 2020، وبدأ قبل مدة تعلم اللغة الإسبانية. وعما إذا كان لذلك علاقة ربما باللعب مستقبلا في مكان آخر قال اللاعب إنه سعيد بوجوده في بايرن ولا يفكر حاليا إطلاقا في الرحيل عنه وأضاف لبيلد: “من المهم.. أن أستغل وقت فراغي بشيء مفيد وأنا أتعلم اللغة الإسبانية كلغة أجنبية أخرى منذ عامين تقريبا، وفكرت قبل بداية الموسم البدء في دراسة عن بعد”، مضيفا أنه لا يمتلك الوقت الكافي للدراسة.