كارثة سوبرجا وإندثار أسطورة “غراندي تورينو”

محمد السعدي 15:51 31/01/2017
  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

لماذا سافر المنتخب الإيطالي إلى كأس العالم 1950 عن طريق البحر ؟،وكيف دمرت المأساة أحد أفضل الفرق في تاريخ كرة القدم.

قد لا يعلم الكثير من عشاق الكرة أن فريق تورينوكان الفريق الأقوى في إيطاليا فقدإحتكر بطولة الدوري في أعوام 1943, 1946, 1948،1947(توقفت منافسات كرة القدم في إيطاليا في عامي 1944-1945)،وكان العمود الفقري للمنتخب الإيطالي وحقق رقماً قياسياً غير مسبوق حيث شارك 10 من لاعبيه في تشكيلة الآزوري الأساسية التي واجهت المجرفي عام1947.

“غراندي تورينو” كما  يحلو لمشجعيه تسميته وضع أسس الكرة الشاملة الهولندية،لعب بخطة 4_4_2 قبل منتخب البرازيل ،وكان سيستمر في حصد الألقاب والبطولات لولا حادثة عصفت به . دمرت مستقبله وأفقدته عناصر قوته بعدما قضت كارثة سوبرجاالجوية على جميع أفراد الفريق، ومحت نادياً بكامله  صال وجال في ملاعب إيطاليا.

رغم مرور أكثر من ستة عقود على الكارثة إلا أنها ستظل محفورة في أذهان العالم بأكمله ،فقد إنتهت معها القصة الجميلة لفريق تورينو الذي لم يتمكن من لملمة جراحه والنهوض مجدداً، فإنتهى به الحال في أسفل جدول ترتيب الدوري الإيطالي أو الدرجة الثانية أغلب الأحيان مع أنه ظفر بلقب الدوري في عام 1976.

 الكارثة:

لقطة تحطم الطائرة

لقطة تحطم الطائرة

في 4 مايو 1949 إصطدمت طائرة تحمل معظم أعضاء نادي تورينو لكرة القدم بتل سوبرجا بالقرب من مدينة تورينو وقد مات جميع الركاب البالغ عددهم 31 ومن ضمنهم 18 لاعبا من النادي، وإدارة النادي والصحفيين المرافقين للفريق بالإضافة لطاقم الطائرة وعدده 4. وقد كان الفريق عائداً لتوه من لشبونة بعد مواجهة نادي بنفيكا تضمنت تكريما للاعبه جوزيه فيريرا، كان من المقرر أن تهبط الطائرة في مطار ميلانو ولكن الفريق رغب في التوجه مباشرة إلى تورينو.

أعلم قائد الطائرة العقيد في سلاح الجوالإيطالي ميروني بسوء الأحوال الجوية في تورينو بسبب عاصفة رعديةحيث غطت غيوم منخفضة  المطار ،وهبت رياح جنوبية غربية قوية وكان مستوى الرؤية شبه معدوم.

إعتاد لاعبو تورينو الحضور إلى الملعب على الدراجات الهوائية ،وسافروا داخل إيطاليا بالطائرات كعلامة على تطور وحداثة الفريق

قرر طاقم الطائرة الإنخفاض للحصول على مستوى أوضح من الرؤية وتوجيه الطائرة بإتجاه مدرج المطار لكنها إصطدمت بجدار بقرب كنيسة باسيلكا سوبرجا  قبل أن تصطدم بالكنيسة نفسها وتتحطم على تلة سوبرجا القريبة من تورينو.

لم ينج أحد من الكارثة وبلغت حصيلة الضحايا 31 شخصاً كان من ضمنهم18 من لاعبي تورينو أشهرهم قائد الفريق فالنتينو ماتزولا،آلدوودينو باليرين،إميل بونجيورني،إيزيو لويك ،فرانكو أوسولا،ماريو ريغامونتي،جوسيبي غريزار،روميو مينتي وجوليوس شوبيرت.

لاعبي تورينو قبل الكارثة

لاعبي تورينو قبل الكارثة

توفي 5 من إداريي الفريق ،بالإضافة إلى 3 صحفيين رافقوا الفريق ومنظم رحلة النادي و4 من طاقم الطائرة. نجا من الحادثة ثلاثة لاعبين لانهم لم يرافقوا الفريق في رحلته الى لشبونه من بينهم ساورو توما الذي أستبعد بسبب إصابة في الركبة.

صعق العالم بهول الكارثة ،ولم يتم التعرف على بعض الجثث وفي اليوم التالي للحادثة إحتشد أكثر من نصف مليون شخص لتوديع الضحايا.

تقدم ناديا ميلان وإنتر وأندية الدوري الإيطالي بطلب إلى  الإتحاد الإيطالي لكرة القدم لمنح  لقب الدوري لنادي تورينو ،ومن هول صدمة الحادثة سافر المنتخب الإيطالي إلى كأس العالم 1950 بحراً بعدما رفض السفربالطائرة.

أقيم نصب تذكاري في تورينو تخليداً لضحايا الكارثة التي أودت بحياة جيل ذهبي صال وجال في ملاعب الكرة العالمية فإندثرت بذلك أسطورة فريق عريق.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة