1. Emahal

أجمل 10 أهداف لباولو ديبالا في الدوري الإيطالي..فيديو

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • باولو ديبالا - روما - الدوري الإيطالي

    سبورت 360- تمكن النجم الأرجنتيني الموهوب باولو ديبالا من الوصول لهدفه رقم 100 في الدوري الإيطالي، وجاء ذلك تزامناً مع بداية رحلته في روما.

    نجح ديبالا في افتتاح سجله التهديفي مع الجيالوروسي بثنائية تاريخية في شباك مونزا، تمكن بهما من كتابة اسمه بحروفٍ من نور في سجلات الكالتشيو منضماً للقائمة الذهبية لأفضل المُسجلين في تاريخ المُسابقة.

    💎💎

    E @PauDybala_JR arriva a 100 gol in @SerieA! 👏#ASRoma #RomaMonza pic.twitter.com/0QLdfnH8Lp

    قصص سبورت 360

    — AS Roma (@OfficialASRoma) August 30, 2022

    يخطو ديبالا خطواته في المُستطيل الأخضر بمرونة لاعب باليه بارع، يعلم في قرارة نفسه أنه ليس بحاجة لكثير من العرق لتسجيل النقاط، يكفيه وحسب إطلاق العنان لموهبته لتُدير الدفة، فترى الكرة تخرج من قدميه كلحنٍ مُبهجٍ بصبغةٍ لاتينية.

    تشرب ديبالا جينات العبقرية من أرض مارادونا وميسي فأصبحت مهاراته تحمل الختم الأرجنتيني، رشاقة تحركاته بين دفاعات الخصوم تُشبه في دقتها إبداع خياط ماهر حين يُمرر خيطه الرقيق في ثقب إبرته الذهبية لينسج ثوب المجد، تُحبس الأنفاس لثوانٍ قبل أن تدوي بعد لمسته الأخيرة صيحات الإعجاب المشوب بالدهشة والجنون.

    لقبه مُحبوه بـ “الجوهرة – la joya” فخفت بريقه لفترة وظن البعض أن النهاية قد حانت، أبصرته عين الخبير مورينيو فأخرج فرشاته السحرية ليُزيل ما تراكم من غبارٍ عابر فعادت اللؤلؤة الثمينة لأشد درجات توهجها في حضرة أحفاد أباطرة روما.

    خلال السطور التالية نرصد أجمل 10 أهداف لديبالا في الكالتشيو بمُناسبة وصوله للمئوية:

    (10)

    الإقناع منذ لحظة البداية في باليرمو

    نجح باولو ديبالا في تسجيل أول أهدافه في الدوري الإيطالي يوم 11 نوفمبر 2012 بقميص فريقه السابق باليرمو، وكان المُنافس حينها سامبدوريا، شهدت هذه المُباراة تسجيل النجم الأرجنتيني أول ثنائية له في الكالتشيو.

    (9)

    صاروخ على أرض تورينو

    في 15 فبراير عام 2019 كان يوفنتوس  على موعد مع مُباراة في الكالتشيو ضد فريق فروزينوني الذي يلعب حالياً في دوري الدرجة الثانية.

    مرر رونالدو الكرة لزميله ديبالا الذي لم يتراجع للخلف رغم التكتل الدفاعي أمامه، والمسافة البعيدة عن المرمى، ليُطلق تسديدة صاروخية تحمل بصمته المُميزة فسكنت الشباك بصورةٍ رائعة.

    (8)

    الخداع باليمنى

    معروف أن القدم المُفضلة لديبالا هي قدمه اليسرى كأغلب الموهوبين، ولكنه قادر كذلك على إحداث الفارق بقدمه اليمنى، وهو ما ظهر في لقطة تسجيله هدف يوفنتوس في مرمى كالياري يوم 3 نوفمبر عام 2018.

     حينها خدع ديبالا دفاعات المُنافس وتلاعب بهم قبل أن يُطلق تسديدة قوية بقدمه اليمنى.

    (7)

    إظهار القوة في أرض روما

    كثيراً ما يُقال عن ديبالا إنه موهوب دون قوة، وأن تراجع صلابته البدنية هو ما تسبب في عدم وصوله للمستوى المُتوقع منه، ولكن كان لديبالا أكثر من رد عملي على هذا الإدعاء.

    في 3 مارس 2018، حل يوفنتوس ضيفاً على لاتسيو في الملعب الأولمبي في روما، كانت المُباراة تتجه نحو الانتهاء بنتيجة التعادل السلبي بدون أهداف حتى جاء ديبالا.

    استلم النجم الأرجنتيني الكرة على حدود منطقة الجزاء ليراوغ بمهارة كبيرة قبل أن يُحاول دفاع الفريق صاحب الأرض استخلاص الكرة منه، ولكن صلابته حينها ساهمت في تسجيل الهدف في الدقيقة 93 ليمنح اليوفي فوزاً ثميناً خارج الديار.

    (6)

    لوحة لاتينية على أرض تورينو

    في يوم 11 مارس 2016، استضاف فريق يوفنتوس مُنافسه نادي ساسولو على أرض ملعب أليانز تورينو في إطار مُنافسات الدوري الإيطالي.

    وتمكن حينها ديبالا من تسجيل هدف المُباراة الوحيد بعد لوحة لاتينية شديدة الجمال رسمها برفقة زميله الكولومبي خوان كوادرادو.

    بدأت اللعبة من مُنتصف الملعب بتبادل راقٍ للكرة بين النجمين، لينطلق النجم الكولومبي بكل مهارةٍ ولياقةٍ مُمهداً الكرة لديبالا الذي أطلق تسديدة رائعة بأقصى درجات الدقة في مرمى الفريق الضيف.

    (5)

    لويجي فيراريس شاهداً على الإبداع

    في 18 ديسمبر 2019، استضاف ملعب لويجي فيراريس مُباراة بين أصحاب الأرض فريق سامبدوريا ضد يوفنتوس، وحينها افتتح ديبالا التسجيل بهدفٍ رائع أظهر فيه قدراته الخيالية.

    وصلت الكرة لديبالا على جانب الملعب بالقرب من منطقة الجزاء، اتزان جسده لم يكن في أفضل حالاته، وزاوية التسديد كانت صعبة، وارتفاع الكرة زاد من صعوبة الأمر، ولكن الموهبة كان لها رأي آخر ليُسجل واحداً من أجمل أهدافه.

    (4)

    التسجيل في باليرمو بدون احتفال

    في 17 فبراير 2017، استضاف يوفنتوس بقيادة ديبالا فريقه السابق باليرمو، وحينها تمكن ديبالا من هز الشباك مرتين، ولكنه اختار عدم الاحتفال تقديراً للنادي الذي قدمه لإيطاليا.

    هدف ديبالا الأول جاء ساحراً بكل ما تحمله الكلمة من معنى، وذلك بعد تنفيذ مُتقن لركلة حرة من خارج منطقة الجزاء أدهش جميع من شاهد اللقاء.

    (3)

    ركلة حرة بتوقيع ديبالا

    في 25 أكتوبر 2017، استضاف يوفنتوس فريق سبال المغمور، ونجح الفريق في الفوز بهدفين لهدف، سجل منهما ديبالا الهدف الثاني بعد تنفيذ مُتقن لركلة حرة حملت بصمته المُميزة، تماماً مثل طريقة تسجيله في مرمى باليرمو.

    (2)

    إبداع أرجنتيني خالص

    في 30 ديسمبر 2017، حل يوفنتوس ضيفاً على هيلاس فيرونا، وانتصر حينها اليوفي بثلاثة أهدافٍ لهدفٍ واحد، كان لديبالا منهم هدفين.

    وجاء أحد أهداف اللقاء بعد لمحة فنية شديدة الرقي من ديبالا، الذي استلم الكرة في نصف ملعب الفريق المُنافس، لينطلق بمهارته الكبيرة مُراوغاً كل من يقف بطريقه، قبل أن يُسدد بقوة في مرمى أصحاب الأرض.

    (1)

    البصمة الأولى بألوان الجيالروسي

    انتظر جمهور روما حتى مُباراة الفريق ضد مونزا الصاعد حديثاً للكالتشيو يوم 30 أغسطس الماضي لمُشاهدة أول أهداف ديبالا بقميص فريق العاصمة الإيطالية.

    لم يتأخر النجم الأرجنتيني كثيراً ليُظهر لمساته الرائعة، ونجح بمجهودٍ فني وبدني في هز الشباك بطريقته المُميزة ليبدأ رسمياً كتابة فصل جديد في قصته مع الكالتشيو.

    شاهد أيضًا:

    قناة سبورت 360عربية على يوتيوب

    قصص سبورت 360