جاريدو.. الساحر الأبيض الجديد في القارة السمراء

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

لم يكن أحد ليتوقع أن الإسباني خوان كارلوس جاريدو، الذي رحل عن الأهلي المصري في 2015، سيجد طريقه من جديد إلى القارة السمراء عبر نادٍ آخر بل ويحقق معه الألقاب.

جاريدو الذي قاد الأهلي والكرة المصرية عموما إلى أول ألقاب الكونفدرالية، تلك البطولة التي ظلت تعاند الأهلي والزمالك والإسماعيلي وإنبي وحرس الحدود، تحققت على يد الإسباني الطموح.

وها هو يعود من جديد ليصنع مجدا شخصيا لنفسه بتتويجه مرة أخرى بطلاً مع الرجاء البيضاوي المغربي.

ربما يكون جاريدو قد أمضى وقتا ليس بالكثير في الملاعب الأفريقية، لكن يُحسب له سرعة تألقمه مع أجواء وخبايا القارة السمراء وملاعبها التي لم تبح بكل أسرارها بعد حتى لأكثر المدربين خبرة فيها.

الفرنسي كلود لوروا هو الأب الروحي للكرة الأفريقية من بين المدربين الأجانب، فقد أمضى لوروا أغلب سني حياته التدريبية بين أبناء البشرة السمراء، وحقق نجاحات منذ تسعينات القرن الماضي بل وقبل ذلك مع الكاميرون ونيجيريا وغانا والكونغو حتى لقبه البعض بـ “الساحر الأبيض”.

ذلك اللقب الذي بدأ يخطفه منه تدريجيا الفرنسي الآخر، هيرفي رينار مدرب المغرب، ربما يستحقه أيضا جاريدو، الذي ليس لديه الخبرات الأفريقية الكبيرة، لكن بالرغم من ذلك حقق بطولتين قاريتين حتى الآن.

جاريدو أصبح اسما بارزا في القارة السمراء، الأمر الذي يرشحه بقوة لتدريب منتخبات أفريقية خاصة قبل أشهر قليلة من انطلاق نهائيات بطولة 2019، التي لم يُعرف حتى الآن البلد المستضيف لها بعد سحبها من الكاميرون، بل أن البعض ذهب ليرشحه من أجل العودة لعملاق القارة السمراء الأهلي مرة اخرى، باعتبار أن الظروف الآن أفضل من ذي قبل.

— —– —–

الأكثر مشاهدة

مهاجم إجباري للأهلي أمام وفاق سطيف

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
بابلو جويدي مدرب الأهلي السعودي

موقع سبورت 360 – يعاني فريق الأهلي، من غياب القوة الهجومية في مباراته المقبلة أمام وفاق سطيف، في إياب دور الـ16 من منافسات بطولة كأس زايد للأندية الأبطال.

ويغيب دجانيني تافاريس، مهاجم فريق الأهلي عن المباراة بعد الإصابة التي تعرض لها مؤخراً، أثناء مشاركته مع “الراقي” أمام الاتحاد، في الجولة العاشرة من بطولة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان، والتي اتضح انها تمزق في العضلة الخلفية، وستحرمه من المشاركة في المباريات حتى بداية عام 2019.

في السياق ذاته، يفقد فريق الأهلي جهود السوري عمر السومة، بسبب عدم قيده في القائمة العربية، مما يزيد من صعوبة موقف بابلو جويدي، المدير الفني للفريق، أمام وفاق سطيف.

وقرر جويدي الاعتماد على مهند عسيري، ومشاركته أساسياً في المباراة، بالرغم من غيابه عن الظهور مع الفريق لمدة تقارب الشهر، بقرار تأديبي من الجهاز الفني.

ويستعد فريق الأهلي لاستضافة نظيره الجزائري، في تمام الساعة السابعة والنصف مساء الغد الثلاثاء، بتوقيت مكة المكرمة، في إياب دور الـ16 من البطولة العربية، وكان فريق “الراقي” تفوق في مباراة الذهاب بهدف نظيف.

الأكثر مشاهدة

الرجاء يفلت من الريمونتادا الكونغولية ويتوج بكأس الكونفدرالية

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

حقق فريق الرجاء البيضاوي المغربي لقب بطولة كأس الكونفدرالية الأفريقية للمرة الأولى في تاريخه “بمسماها الحالي”، رغم خسارته من فيتا كلوب الكونغولي بنتيجة 3-1، في إياب نهائي البطولة مستفيدا من فوزه ذهابا بنتيجة 3-0 في الدار البيضاء.

وعلى الرغم من أن الرجاء كاد يقتل المباراة مبكرا بهدف التقدم في مرمى أصحاب الأرض عن طريق المتألق عبدالإله الحافيظي في الدقيقة21، إلا أن الفريق الكونغولي لم يسلم الراية وسجل هدف التعادل قبل ثوان من نهاية الشوط الأول عن طريق جان مارك ماكوسو هداف الفريق.

وفي الشوط الثاني كثف أصحاب الأرض محاولاتهم، وتمكن فيتا من تسجيل ثاني الأهداف بالدقيقة 71 عن طريق موكوكو باتيزاديو، ليضغع الفريق الكونغولي، ضيفه المغربي تحت ضغط، ازداد بتسجيل فيتا للهدف الثالث في الدقيقة 74، عن طريق فابريس نجوما، لتصبح النتيجة قريبة من “الريمونتادا” الكونغولية.

لكنة الدقائق المتبقية مرت بسلام على الرجاء ليتوج باللقب، علما بأنه آخر من فاز بكأس الاتحاد الأفريقي بمسماه القديم “كاف كب” في عام 2003 عندما تغلب على القطن الكاميروني في المباراة النهائية.

وعلى المستوى الشخصي لمدربه الإسباني خوان كارلوس جاريدو، فقد حقق اللقب للمرة الثانية، بعدما قاد الأهلي المصري عاد 2014 لفوز ملحمي على سيوي سبور الإيفواري والتتويج باللقب.

ويعد الرجاء هو رابع فريق مغربي يتواج بالكونفدرالية بعد الجيش الملكي والفتح الرباطي والمغرب الفاسي

ويعد نجم الرجاء محمود بنحليب هو هداف النسخة الحالية للبطولة برصيد 12 هدفا.

الأكثر مشاهدة