جاريدو.. الساحر الأبيض الجديد في القارة السمراء

أمير نبيل 16:18 03/12/2018
  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

لم يكن أحد ليتوقع أن الإسباني خوان كارلوس جاريدو، الذي رحل عن الأهلي المصري في 2015، سيجد طريقه من جديد إلى القارة السمراء عبر نادٍ آخر بل ويحقق معه الألقاب.

جاريدو الذي قاد الأهلي والكرة المصرية عموما إلى أول ألقاب الكونفدرالية، تلك البطولة التي ظلت تعاند الأهلي والزمالك والإسماعيلي وإنبي وحرس الحدود، تحققت على يد الإسباني الطموح.

وها هو يعود من جديد ليصنع مجدا شخصيا لنفسه بتتويجه مرة أخرى بطلاً مع الرجاء البيضاوي المغربي.

ربما يكون جاريدو قد أمضى وقتا ليس بالكثير في الملاعب الأفريقية، لكن يُحسب له سرعة تألقمه مع أجواء وخبايا القارة السمراء وملاعبها التي لم تبح بكل أسرارها بعد حتى لأكثر المدربين خبرة فيها.

الفرنسي كلود لوروا هو الأب الروحي للكرة الأفريقية من بين المدربين الأجانب، فقد أمضى لوروا أغلب سني حياته التدريبية بين أبناء البشرة السمراء، وحقق نجاحات منذ تسعينات القرن الماضي بل وقبل ذلك مع الكاميرون ونيجيريا وغانا والكونغو حتى لقبه البعض بـ “الساحر الأبيض”.

ذلك اللقب الذي بدأ يخطفه منه تدريجيا الفرنسي الآخر، هيرفي رينار مدرب المغرب، ربما يستحقه أيضا جاريدو، الذي ليس لديه الخبرات الأفريقية الكبيرة، لكن بالرغم من ذلك حقق بطولتين قاريتين حتى الآن.

جاريدو أصبح اسما بارزا في القارة السمراء، الأمر الذي يرشحه بقوة لتدريب منتخبات أفريقية خاصة قبل أشهر قليلة من انطلاق نهائيات بطولة 2019، التي لم يُعرف حتى الآن البلد المستضيف لها بعد سحبها من الكاميرون، بل أن البعض ذهب ليرشحه من أجل العودة لعملاق القارة السمراء الأهلي مرة اخرى، باعتبار أن الظروف الآن أفضل من ذي قبل.

— —– —–

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة