سعودي 360 – بات المغربي الدولي عبدالرزاق حمدالله مهاجم نادي النصر، أحد ظواهر مسابقة الدوري السعودي للمحترفين خلال الموسم الرياضي المنقضي 2018/19 وذلك بعدما أبهر الجميع بمستواه المتميز.

وتمتلئ حياة المشاهير بالكثير من الأمور والتي يهوى القارئ معرفتها خصوصاً لو أن هذا “اللاعب أو المدرب” ينال إعجاب جمهوره بشدة؛ وهناك فضول لمعرفة حياته الشخصية وكيفية وصوله لمكانته الحالية.

وفيما يلي يسلط لكم موقع “سبورت 360” عبر تقرير أسبوعي، الضوء على مسيرة أحد نجوم الدوري السعودي سواء “مدرب أو لاعب” وبالتركيز أكثر على حياته الشخصية والعائلية.

وسنرصد لكم عبر فقرة “برة الملعب” بعض الأمور الشخصية الخاصة بالنجم المغربي عبدالرزاق حمدالله مهاجم نادي النصر:

– حمدالله من مواليد 17 ديسمبر 1990 (29 سنة)، من آسفي في المغرب ويلعب في مركز المهاجم.

– وُلد حمد الله في مدينة آسفي، وهو الابن الأصغر لعائلته والمكونة من 7 أبناء، وتحدث عن طفولته قائلاً: “بدأت ألعب كرة القدم في الشارع مع أطفال آخرين في المدينة التي ولدت فيها”.

وتابع: “عندما كنت مراهقًا، التحقت بنادي في المدينة، كنت ألعب كل يوم تقريبًا بعد المدرسة وطوال عطلة نهاية الأسبوع، كان أخي الأكبر يدعمني دائماً ويشجعني على العمل بجد، وكان مرشدًا لي”.


View this post on Instagram

❤️اسفي❤️

A post shared by Hamdallah Abderrazzak (@abderrazak_hamdallah) on

– ومن الملاعب الترابية انتقل حمد الله للملاعب العشبية ليبدأ مسيرته الاحترافية عندما لعب مع أولمبيك آسفي في الفترة من (2010-2013) ثم انضم بعدها إلى نادي أوليسوند وكانت رسوم انتقاله في حدود مليون يورو أو 7,4 مليون كرونة نرويجية.

وقال حمدالله عن تجربته مع أوليسوند: “لقد كانت تجربة صعبة لأنني وصلت إلى بلد بارد جداً، لكن من خلال الإرادة، تغلبت على كل عقبة، كنت أول لاعب من البطولة المغربية قادم إلى النرويج، وحظيت باهتمام الصحف وفي النهاية، تمكنت من إسكات منتقدي”.

– في 2014 انتقل إلى غوانغجوا الصيني وبعدها في يوليو 2015 وقع مع الجيش وغاب فترة بسبب إصابته في الركبة ثم انتقل إاى الريان وبعدها وقع مع النصر السعودي في صيف 2018.

لعب حمدالله قبل قدومه إلى النصر 138 مباراة ساهم فيها في 142 هدف سجل منها 115 هدف وصنع 27 هدف.

– حمدالله كسر أغلب الأرقام القياسية مع النصر حيثُ 32 مباراة بمختلف البطولات وسجل 46 هدفاً وصنع 10 أهداف منها (26 مباراة في الدوري، سجل 34 هدفاً وصنع 9 أهداف).

– لعب حمد الله 16 مباراة في صفوف المنتخب المغربي الأولمبي، كانت أهمها المباريات الإقصائية لأولمبياد لندن 2012، وكان بمثابة المنقذ للمنتخب المغربي بفضل هدفه الحاسم أمام الكونغو الذي أهل المنتخب لدور المجموعات.

– حمدالله تم استبعاده عن المنتخب الأولمبي رغم إنجازه ولم يتم استعدائه من المنتخب الأول رغم أنه كان الهداف مع كل الفرق التي لعب معها حتى أن رينارد مدرب المغرب قال أنه لن يستدعي أي لاعب ينشط في الدوريات الخليجية لأسباب بدنية وفنية.

وهناك أقاويل أخرى تفيد بأن اللاعب أخذ فرصته مع الأسود ولم يثبت نفسه وأنه يوجد أسباب أخرى مثل الإصابات وأخرى تقنية وبدنية.

– دائماً ما تتواجد والدة حمدالله في المدرجات للدعاء لابنها وتشجيعه واستطاعت أن تخطف قلوب المشجعين حيث قام أحدهما بعمل بئر صدقة جارية لها.

– كان حمدالله يحلم باللعب في الدوري الانجليزي ومن هوايته تربية الحيوانات وبالتحديد القطط والتي كانت وسيلة لتسليته عندما تواجد في الصين والنرويج وعاش وقتها وحيداً بسبب إختلاف اللغة وعدم إجادته الانجليزية.

– وتوج حمدالله بجائزتي أفضل لاعب في الدوري السعودي للموسم المنتهي 2018/19 بينما حصد جائزة الحذاء الذهبي وذلك لأنه هداف البطولة برصيد 34 هدفاً.

شاهد أيضاً: حديث مهم عن حفل جوائز الأفضل في الدوري السعودي

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة