4 أسئلة سيجيب عليها ديربي مانشستر بين السيتي واليونايتد

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
بيب جوارديولا وسولشاير

موقع سبورت 360 – تتجه أنظار عشاق كرة القدم بشكل عام والدوري الإنجليزي بشكل خاص إلى ملعب الاتحاد لمتابعة لقاء القمة الذي سيجمع مانشستر سيتي وضيفه مانشستر يونايتد لحساب الجولة 15.

وتحظى هذه المباراة بأهمية كبيرة للعديد من الأسباب، أولاً لأنها تحمل أبعاد تاريخية في ظل الصراع الأزلي بين الناديين، وثانياً لكونها تحتوي على كوكبة من النجوم الذين سيتواجدون داخل أرض الملعب.

وكعادة أي مباراة كبيرة من هذا النوع، سوف تكشف لنا عن العديد من الأمور التي كانت محور حديث الجماهير في الأيام الماضية، وستجيبنا على 4 أسئلة مهمة تحديداً، وهي على النحو التالي:-

هل مانشستر يونايتد يتألق حقاً ضد الكبار؟

رغم المستوى المتواضع الذي يقدمه مانشستر يونايتد في الموسم الحالي تحت قيادة أولي جنار سولشاير، واحتلاله المركز السادس في سلم الترتيب، إلا أن الفريق ظهر بشكل مميز في المواجهات الكبرى، كان آخرها الفوز على توتنهام يوم الأربعاء الماضي الذي يشرف على تدريبه مدرب الفريق السابق جوزيه مورينيو.

ولم يخسر مانشستر يونايتد أي مباراة كبيرة لغاية خلال الموسم الحالي في البريميرليج، حيث هزم توتنهام بهدفين مقابل هدف، وسحق تشيلسي برباعية نظيفة، وفرض التعادل على ليفربول، علماً أن هذه المباراة الوحيدة التي يتعثر بها الريدز هذا الموسم، وأخيراً تعادل مع آرسنال بهدف لمثله، مما يجعل لقاء اليوم ضد مانشستر سيتي مترقب بشدة لنعرف إن كان الفريق يتألق حقاً أمام الكبار أم أنها مجرد صدفة.

هل انفجر ماركوس راشفورد وسيظهر موهبته الحقيقة؟

يقدم ماركوس راشفورد أداء ممتاز جداً هذا الموسم رغم الظروف الصعبة التي يمر فيها مانشستر يونايتد، فقد سجل 9 أهداف في الدوري الإنجليزي وصنع 4 آخرين، وتألق بشكل ملفت في مباراة توتنهام الأخيرة التي سجل فيها هدفاً وكان مصدر خطورة مستمر على دفاعات المدرب جوزيه مورينيو.

البعض يرى أن راشفورد بدأ يظهر موهبته الحقيقة بشكل تدريجي، ويتوقع له الكثيرين أن ينفجر بشكل أكبر في المرحلة المقبلة، وبالطبع لا يوجد أهم من مباراة مانشستر سيتي للحكم على مستواه بشكل حقيقي.

أنتوني مارسيال

أنتوني مارسيال

هل مانشستر سيتي استسلم حقاً في الدوري الإنجليزي

قبل يومين، صرح بيب جوارديولا أنه من الصعب اللحاق بليفربول بعد أن اتسع الفارق إلى 11 نقطة، مدرب السيتيزنز أراد توجيه رسالة علنية أنه يرفع الراية البيضاء ولم يعد يفكر بتحقيق اللقب.

لكن لا يمكننا الوثوق بتصريحات بيب، فربما يكون الهدف من ذلك تخفيف الضغط عن فريقه، وأن يجعل ليفربول يشعر بعدم وجود منافسة حقيقة، ومن خلال الروح التي ستظهر على الفريق في مباراة اليوم، يمكننا استنتاج إن كانت التصريحات صادقة أم مجرد حيلة من المدرب الإسباني.

هل تستمر هيمنة جوارديولا في الديربي

يعد بيب جوارديولا من أكثر المدبين الذين هزموا مانشستر يونايتد في الديربي كنسبة وتناسب، حيث حقق الانتصار في 4 مواجهات، مقابل هزيمة وحيدة ضمن 6 مباريات خاضها في ديربي مانشستر ضمن مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز، علماً أنه تلقى هزيمة أخرى أمام اليونايتد لكنها كانت في كأس رابطة المحترفين الإنجليزية.

كما سبق لبيب أن فاز على مانشستر يونايتد مرتين عندما كان مدرباً لبرشلونة، وفي تلك المناسبتين كانت المباراة تلعب في نهائي دوري أبطال أوروبا، ناهيك عن تفوقه عليهم حينما كان مدرباً لبايرن ميونخ في ربع نهائي دوري الأبطال 2013-2014 بنتيجة 4-2 في لقائي الذهاب والعودة، وبالتالي فإنه يشكل عقدة حقيقة للشياطين الحمر، واليوم سنعرف إن كانت هذه العقد ستحل أم ستبقى مستمرة.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة