فانتازيا الدوري الإنجليزي .. مانشستر سيتي وليفربول وسباق لا يهم البطل فيه

أحمد المعتز 18:26 10/05/2019
  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – أولاُ لمن لم يقرأ هذا الموضوع من قبل .. هو لا علاقة له بأي شكل من الأشكال بلعبة “فانتازي الدوري الإنجليزي” .. ثانياً بإختصار شديد، موضوع فانتازيا الدوري الإنجليزي هو ربط ما يحدث في واقعنا بعالم الفانتازيا سواء كان فيلم أو مسلسل أو ما شابه.

لقراءة المواضيع السابقة اضغط هنا

من الصعب تجاهل ما حدث هذا الموسم من احتدام للمنافسة بين مانشستر سيتي وليفربول على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز، الفريقان قدما عطاء كبير وعلى الصعيد الشخصي أرى من غير العدل ألا يحظى أحدهما باللقب هذا الموسم في ظل الفارق الضئيل في عدد النقاط بينهما.

مانشستر سيتي جمع 95 نقطة من أصل 37 مباراة لعبها هذا الموسم، وهو أقل مما جمع في الموسم الماضي ولكن تجاوز حد التسعين نقطة لموسمين متتاليين هو أمر مذهل في حد ذاته، ليس ذلك وحسب بل السجل التهديفي المميز بالإضافة لواقعية بيب جوارديولا في كثير من الأمور والتطرق لما هو أهم في كثير من المباريات مثل الحصول على الثلاث نقاط عوضاً عن الفوز بنتيجة كبيرة وفتح المساحات في مباريات خطيرة وأبرز هذه المباريات التي تجول في خاطري الآن مباراة بيرنلي قبل الماضية والتي حصل فيها السكاي بلوز على الفوز بهدف نظيف من توقيع أجويرو واكتفرى بعدها بالدفاع.

GettyImages-1076891758

ليفربول على صعيد آخر يملك 94 نقطة من أصل 37 مباراة لعبها هذا الموسم، هو الفريق الذي تطور بشكل جذري هذا الموسم، صحيح أنه أبرم عدة صفقات في الصيف الماضي، ولكن القفز تسعة عشر نقطة عما كان الوضع عليه ف يالموسم الماضي، وما زالت هناك مباراة متبقية هو عمل يجب أن يتم الثناء عليه، بالإضافة للصعود للمرة الثانية على التوالي إلى نهائي دوري أبطال أوروبا.

سباق لا يهم البطل فيه

Superman Flash race finished

الكثير من عشاق القصص المصورة شاهدوا فيلم “جاستيس ليج Justice League” منذ عامين أو كما يُطلق عليه باللغة العربية “فرقة العدالة” والذي يعد أحد قصص “دي سي كوميكس” وبعيداً عن أحداثه،  وتحديداً في النهاية قرر أحد الشخصيتين الرئيسيتين من فرقة العدالة “سوبر مان” و”فلاش” اختبار سرعتهما بسبقا بينهما، سوبر مان هو هذا الكائن الفضائي الذي يستطيع الطيران، وفلاش هو ضحية تجربة جعلت منه سريعاً جداً.

في نهاية الفيلم مشهد يجمع الثنائي لينطلقا في سباق لم نشهد نهايته، والهدف من عدم مشاهدة نهايته هو أن الفائز لا يهم في هذه القصة وهو متروك لمحض خيال المشاهد.

مشهد سباق فلاش وسوبرمان

وكمشجع حيادي لا أشجع مانشستر سيتي أو ليفربول، أستطيع أن أقول أن سباق الفريقين مشابه جداً لسباق سوبر مان وفلاش، لا يهم نهايته بالنسبة لي فكلاهما أبطال، الاثنان يستحقان الفوز، الاثنان قدما الغالي والنفيس، الاثنان تطورا بشكل مذهل، لا أستطيع أن أستثني أي منهما في استحقاقية الفوز باللقب.

أما من منهما هو سوبرمان ومن يكون فلاش، فهذا متروك لك عزيز القارئ ..

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة