ميسي في ريال مدريد .. ما هو تأثير ذلك على الليجا؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 – موسم كارثي عاشه فريق نادي ريال مدريد حيث خسر فيه الفريق الملكي كل شيء مع المدربين يولين لوبيتيجي وسانتياجو سولاري، مما استدعى الاستعانة بالأسطورة زيدان مرة أخرى لانتشال الفريق والتحضير للموسم القادم.

في المقابل، يخوض ليونيل ميسي نجم فريق نادي برشلونة موسماً مميزاً، وما زال فريقه ينافس على الجبهات الثلاث، بينما يتصدر البرغوث الأرجنتيني قائمة أفضل هدافي الدوري الإسباني برصيد 33 هدفاً، بفارق ضخم عن أقرب ملاحقيه لويس سواريز.

وتلقى أبو تياجو دفعة قوية جداً في سباق الكرة الذهبية وذا بيست من الفيفا بخروج المنافس الأول كريستيانو رونالدو من مسابقة دوري أبطال أوروبا من الدور ربع النهائي على يد أياكس أمستردام الهولندي، ولكن لا يزال يتعين على ليو تحقيق إما لقب دوري الأبطال أو كوبا أمريكا في الصيف مع منتخب الأرجنتين ليضمن بشكل كبير التتويج بالجائزتين الفرديتين الأهم.

وفي محاكاة لمنافسات الدوري الإسباني هذا الموسم عبر فيفا 19، ومع نقل ميسي للعب في ريال مدريد، لم يستطع الميرينجي تصدر جدول الترتيب بل حل في المركز الثاني برصيد 76 نقطة، بفارق 3 نقاط عن المتصدر أتلتيكو مدريد، بينما تقهقر برشلونة للمركز الرابع برصيد 74 نقطة.

ويصل ميسي إلى 20 هدفاً في لا ليجا ليحل في المركز الثاني في قائمة هدافي المسابقة المحلية خلف لويس سواريز بـ 24 هدفاً.

الأكثر مشاهدة

وقفة 360 .. برشلونة يملك الحلول ولونجليه فاق كل التوقعات !

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 – اقترب فريق نادي برشلونة من حسم لقب الدوري الإسباني حسابياً إثر الانتصار على ريال سوسييداد بنتيجة هدفين مقابل هدف واحد في مباراة ملعب كامب نو ضمن منافسات الجولة 33.

لم يقدم البرسا الأداء الكبير على مدار الشوطين، وغاب الثنائي الفتاك ليونيل ميسي ولويس سواريز عن التهديف، ولكن جاءت الحلول عن طريق المدافعين، كليمون لونجليه بالرأس وجوردي ألبا بالقدم الضعيفة.

دعونا نلقي الضوء على أهم الملاحظات الفنية من فوز البلوجرانا على الفريق الباسكي:

1- من الضروري لفريق ينافس على كل الجبهات أن يمتلك الحلول المختلفة .. حل الكرات الثابتة يجب أن يكون من الحلول التي يعتمد عليها برشلونة عندما تتأزم الأمور. اليوم لونجليه استفاد من كرة ديمبيلي العرضية ووضع الكرة برأسه في الشباك بطريقة ممتازة.

2- هو الظهير الأيسر الأفضل في العالم ليس من فراغ .. جوردي ألبا مفتاح لعب مهم جداً بالنسبة للبرسا، وحل تهديفي أيضاً بفضل ذكائه وإصراره على تقديم الإضافة في كل مباراة.

3- حسناً فعل إرنستو فالفيردي بإراحة بعض العناصر الأساسية في لقاء الليلة مثل روبيرتو وبوسكيتس وكوتينيو، حتى لا ينال منهم الإرهاق، وفي نفس الوقت منح الفرصة لعثمان ديمبيلي الذي قدم مباراة طيبة.

Getty

4- فاق كل التوقعات .. عوض أومتيتي في التشكيلة الرئيسية للبرسا، ثم أزاحه تماماً وافتك الموقع الأساسي عن جدارة واستحقاق. عظيم ما يقدمه كليمون لونجليه في مركز قلب الدفاع في الفريق الكتلوني. لاعب إشبيلية الإسباني الأسبق كان أفضل لاعبي مباراة الليلة وكانت له نسبة تمريرات صحيحة 96% !.

5- لم تكن أفضل مباريات جيرارد بيكيه، الذي استطاع لاعبو سوسييداد ضربه في ظهره في أكثر من كرة منها كرة الهدف، ولكن مستوياته المذهلة في المباريات الأخيرة يشفع له بكل تأكيد.

6- عاب برشلونة في الشوط الأول سلبية الاستحواذ، وهذا يعود إلى عدم فتح اللعب على الأطراف من خلال سيميدو وألبا، حتى إن البرتغالي لم يقدم أي تمريرة مفتاحية في مباراة اليوم.

7- مباراة متوسطة قدمها ليونيل ميسي اليوم حيث لم يسدد سوى كرة واحدة على المرمى، ونسبة تمريراته لم تتخطَ 66.7%، حاول كثيراً ولكنه اصطدم بكثافة دفاعية من الفريق الزائر أغلقت المساحات عليه.

الأكثر مشاهدة

ألبا يُحبط عودة ريال سوسييداد بهدف بالقدم اليمنى .. فيديو

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 – نجح جوردي ألبا في تسجيل هدف التقدم من جديد لمصلحة فريق نادي برشلونة في مباراة ريال سوسييداد الجارية الآن.

ويستضيف العملاق الكتلوني نظيره الباسكي على ملعب كامب نو ضمن منافسات الجولة 33 من الدوري الإسباني.

ويبحث البرسا عن الاقتراب أكثر من حسم لقب الليجا حسابياً، وهو ما أكده فالفيردي عبر المؤتمر الصحفي الذي يسبق المباراة، عندما أكد على أهمية تحقيق الانتصار على حساب سوسييداد وحصد النقاط التسع في المباريات الثلاث التي تبدأ بمواجهة فريق الباسك.

نجم الدفاع الفرنسي كليمون لونجليه تمكن من أخذ الأسبقية وافتتح مجال التسجيل لفائدة البرسا في الدقيقة 45 من ضربة رأسية قوية مستغلاً عرضية عثمان ديمبيلي من ركلة ركنية لينتهي الشوط الأول بتقدم البلوجرانا بنتيجة هدف واحد دون رد.

وفي الشوط الثاني، استطاع خوان لوبيز تعديل كفة لمصلحة الفريق الزائر في الدقيقة 62 من هدف ملعوب إثر تمريرة بينية جميلة في ظهر جيرارد بيكيه نجم الدفاع الإسباني، ولكن سوسييداد لم يهنأ طويلاً بهدف التعادل، إذ جاء هدف التقدم مرة أخرى عن طريق ألبا بعد أن دخل إلى العمق قليلاً وسدد بالقدم اليمنى كرة جميلة على يسار الحارس في الدقيقة 64.

الأكثر مشاهدة