تحليل 360 .. برشلونة يحتاج معجزة لتحقيق دوري الأبطال بهذا الدفاع !

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – نجح فريق نادي برشلونة في افتتاح العام الجديد بتحقيق فوز صعب على حساب مضيفه، خيتافي على ملعب كولسيوم ألفونسو بيريث بنتيجة هدفين مقابل هدف واحد ضمن الجولة 18 من الدوري الإسباني.

إذا نظرت إلى إحصائيات المباراة دون أن تكون قد شاهدت الـ 90 دقيقة، ستظن أنه كان انتصارًا سهلًا بالنسبة لزملاء ليونيل ميسي، ولكنه لم يكن كذلك على الإطلاق، بل كان الفريق المدريدي أكثر من ند للبرسا، وكان من الممكن جدًا أن يتمكن من الخروج بنقطة على الأقل من لقاء الليلة.

دعونا نستعرض أهم الملاحظات الفنية من مباراة الأحد على النحو التالي:

– قد يكون السواد الأعظم من جمهور البلوجرانا غير راض عن الشكل الذي ظهر عليه الفريق الليلة، ولكنه في النهاية نجح في تحقيق أهم شيء في كرة القدم وهو الفوز بالنقاط الثلاث. 3 نقاط ابتعد بها برشلونة أكثر بالصدارة مع توسيع الفارق إلى 5 نقاط مع أتلتيكو مدريد.

– كعادته يظهر في الوقت المناسب ليحسم الأمور .. ليونيل ميسي قدم مباراة كبيرة رغم أنه لم يبذل مجهودًا خرافيًا ولكنه سجل هدفًا وكاد يضيف الثاني لولا براعة حارس خيتافي، سوريا في التصدي لكرتين منه في الشوط الثاني.

– من يداوم على قراءة الإحصائيات، سيجد دائمًا أن ميسي هو من تكون لديه النسبة الأكبر في مسألة التسديدات على المرمى، 8 تسديدات على المرمى من جانب لاعبي البرسا اليوم، 5 منها من قبل ميسي، 2 من جانب لويس سواريز وواحدة من بيكيه الذي أهدر هدفًا محققًا. هذا مؤشر سيئ لعدم قدرة لاعبي الوسط على التسديد على مرمى المنافس ولو كرة واحدة طوال 90 دقيقة، وحتى كرتين فقط على المرمى من جانب سواريز أمام خصم بحجم خيتافي شيء غير مقبول !.

– علامات استفهام كثيرة على رباعي الخط الخلفي للبلوجرانا، لا يمكننا الحديث عن غياب صامويل أومتيتي، لأن لينجليه يلعب منذ فترة ليست بالقصيرة وقدم مستويات طيبة للغاية في بعض المباريات. حالة السرحان التي تنتاب لاعبي البلوجرانا في بعض ردهات المباراة شيء لابد أن يقف أمامه المدرب فالفيردي ويعنف لاعبيه.

– فرط برشلونة في الكرة في نهاية الشوط الثاني وهو كان أمرًا خطيرًا في ظل حاجة خيتافي لهدف واحد فقط للتعادل، في رأيي، كان لابد من دخول كوتينيو في وقت مبكر أكثر من أجل فرض السيطرة على المباراة، مع دخول بوسكيتس قبل ذلك، وتهدئة اللعب من أجل إقناع خيتافي بقبول الهزيمة.

– مباراة جيدة للغاية قدمها البرازيلي أرتور في وسط الملعب، وأعتقد أنه قد حجز مكانًا أساسيًا في وسط الملعب إلى جانب بوسكيتس، وسيتعين على فالفيردي اختيار واحد من الثلاثي: فيدال، كوتينيو وراكيتيتش للّعب مع هذا الثنائي.

الأكثر مشاهدة

برشلونة يفتتح العام الجديد بفوز صعب ضد خيتافي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – نجح فريق نادي برشلونة في افتتاح العام الجديد بتحقيق فوز صعب على حساب مضيفه، خيتافي على ملعب كولسيوم ألفونسو بيريث بنتيجة هدفين مقابل هدف واحد ضمن الجولة 18 من الدوري الإسباني.

تقدم ليونيل ميسي النجم الأرجنتيني الكبير بالهدف الأول لمصلحة البلوجرانا في الدقيقة 20، ثم أضاف المهاجم الدولي الأوروجوياني لويس سواريز الهدف الثاني في الدقيقة 39.

وفي الدقيقة 43، استطاع خايمي ماتا تسجيل هدف تذليل الفارق لمصلحة الفريق المدريدي لينتهي الشوط الأول بتقدم الفريق الكتلوني بهدفين لهدف واحد.

وأهدر لاعبو الفريقين أكثر من فرصة للتهديف، حيث تصدى حارس خيتافي لانفراد صريح من ميسي، كما أضاع خايمي ماتا صاحب هدف الضيوف فرصة إضافة الهدف الثاني في المرمى الخالي من الحارس تير شتيجن بطريقة ولا أغرب.

واحتفظ المدير الفني الإسباني إرنستو فالفيردي بالنجم الإسباني سيرجيو بوسكيتس على مقاعد البدلاء، ثم دفع به في الشوط الثاني فيدال، كما أخرج لاعبي الوسط الآخرين للدفع بالثنائي كوتينيو وألينيا.

وبذلك، يوسع برشلونة فارق النقاط مع أتلتيكو مدريد إلى 5 نقاط عقب تعثر الروخي بلانكوس بالتعادل مع إشبيلية على ملعب رامون سانشيز بيثخوان.

الأكثر مشاهدة

سولاري وبوتراجينيو يفتحان النار على الفار عقب خسارة ريال مدريد

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
صحيفة ماركا

موقع سبورت 360 – فتح كل من السيد سانتياجو سولاري المدير الفني الأرجنتيني لفريق نادي ريال مدريد وإيميليو بوتراجينيو مدير العلاقات المؤسسية للنادي الملكي النار على تقنية حكم الفيديو المساعد وذلك عقب سقوط الميرينجي بالخسارة على ملعبه وبين أنصاره بهدفين مقابل لا شيء على يد ريال سوسييداد.

وطالب اللوس بلانكوس باحتساب ركلة جزاء لمصلحة النجم البرازيلي الشاب فينيسيوس جونيور بعد تعرضه للعرقلة من جانب حارس المرمى، ولكن حكم المباراة أشار باستمرار اللعب ولم يلجأ إلى تقنية الفار والمعتمدة في الدوري الإسباني بدءً من هذا الموسم.

صاحب الـ 42 عامًا صرح عقب انتهاء اللقاء قائلًا “لم، لم نتحدث مع الحكم لأن هناك لعبات تبدو واضحة عندما تشاهدها في المباشر، ونحن نعتقد أن الفار من أجل هذه اللعبات”.

وأضاف “إذا لم يكن هناك يقين، يمكننا استشارته. إنه يفقد كل سبب ليكون حاضرًا، نحن جميعًا بشر ونفشل، ولكن إن كان لديك خيار لمراجعة اللقطة ولا تفعل ذلك، فمن الصعب فهم ذلك”.

وعلى نفس المنوال، قال بوتراجينيو “من وجهة نظرنا، يبدو أن الفار لم يتم الرجوع إليه بشأن اللعبة، الحكم لا يرى وجود ركلة جزاء وبالتأكيد اللعب استمر. هو شيء لا نفهمه، للأمانة، إنها اللعبة الحرجة في المباراة”.

الأكثر مشاهدة