تمكن فريق آرسنال من الفوز على نظيره مانشستر سيتي في المباراة التي جمعت بينهما مساء أمس الاثنين على ملعب الإمارات معقل الفريق اللندني ضمن منافسات الجولة السابعة عشر من بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز.

شاهد حسرة نيمار على عدم رحيله لبرشلونة

في هذا التقرير يستعرض لكم سبورت 360 عربية 5 ملاحظات مهمة من المباراة النارية التي جمعت الفريقين وجعلت آرسنال وصيفاً برصيد 36 نقطة في جدول الترتيب.

– الصبر، لأول مرة في حياتي أشاهد آرسنال يتحلى بالصبر في مباراة كرة قدم، في شوط المباراة الأول تحلى مدفعجية لندن بصبر غريب للغاية، سكون طويل، من ثم أتت العاصفة على فترات، سيطر الفريق السماوي على الفترة الأولى ومن تسديدتين فقط تمكن آرسنال من تسجيل هدفين.

– الواقعية، طيلة اللقاء ظهر الفريق اللندني بواقعية شديدة، أي أن أسلوب ونهج السهل الممتنع كان سلاحاً قوياً لآرسنال ضد السيتي، رامسي يتحرك في كل مكان كالنحلة، يمرر ويتحرك، أوزيل يتمركز وسط المدافعين الأشبه بالكراسي على طريقة سيد اللاعبين ليونيل ميسي، سلاسة هجومية ودفاعية ولا أروع من قبل لاعبي الجانرز جعلتني أقول إن هذا الفريق إذا استمر على واقعيته طيلة الدور الثاني سيحصد الدوري.

– كان هناك أمر كارثي أشبه بالشلل في وسط ملعب مانشستر سيتي تسبب فيه فابيان ديلف، اللاعب ظهر بعشوائية كبيرة جداً جعلت أوزيل والبقية يتفوقون ويسيطرون على وسط السيتي سيطرة تامة خاصة في الـ60 دقيقة الأولى، كذلك فيرناندينيو الذي ظهر بمستوى دفاعي باهت للغاية.

– التغلب على نقطة ضعف غياب اللاعب الفرنسي فرانسيس كوكلين في وسط الملعب من قبل العجوز آرسين فينجر، وسط ملعب آرسنال ظهر بمستوى طيب طيلة اللقاء، ثبات إنفعالي رهيب، اللعب بنظام ثابت، استغلال ضعف السيتي وتحويه إلى طاقة إيجابية تساعد المتواجدين في الأمام، حيث إن غياب كوكلين في بعض الأوقات كان يسبب مشاكل كثيرة.

– استمرار بيليجريني في الاعتماد على نهج الـ4-2-3-1 خلال الفترة المقبلة سيتسبب له في مشاكل كثيرة للغاية، على صعيد وسط الملعب توريه أصبح منتهي بدنياً الأمر الذي يجعل هذا النهج غير مناسب، هجومياً بتواجد لاعب بمستوى دافيد سيلفا "المنتهي" أيضاً سيجعل الأمر أكثر صعوبة على الفريق، فالتغيير إلى نهج مختلف مع بعض التدعيمات في يناير أمر حتمي.

اقرأ أيضاً: فيديو.. توريه يُفسد ليلة تشيك التاريخية

لمتابعة الكاتب على الفيس بوك:

الأكثر مشاهدة

صور .. أرسنال يقترب من صدارة ليستر سيتي بفوز مهم على مانشستر سيتي

22/12/2015

حقق نادي أرسنال فوز مهم على ضيفه نادي مانشستر سيتي بنتيجة هدفين مقابل هدف ويحسم صراع المركز الثاني لصالحه ويُضيق فارق الصدارة بينه وبين ليستر سيتي لنقطتين فقط، سجل هدفي الأرسنال ثيو والكوت وأوليفيه جيرود بينما سجل هدف مانشستر سيتي الوحيد النجم الأيفواري يايا توريه بتسديدة عالمية.

الأكثر مشاهدة

كيف تغلب آرسنال على مانشستر سيتي في قمة البريميرليج؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

نجح آرسنال في حسم قمة الجولة 17 من البريميرليج لصالحه على حساب مانشستر سيتي بهدفين لهدف.

شاهد حسرة نيمار على عدم رحيله لبرشلونة

– المدفعجية لعبوا بكل الواقعية .. لم يبحثوا عن الاستحواذ .. لم يبحثوا عن خلق الكثير من الفرص .. بل تموقعوا جيداً في مناطقهم وحرموا السيتي من تشكيل خطورة كبيرة على مرمى تشيك.

– الفاعلية كانت عنوان تفوق الجانرز في الشوط الأول .. فريق سدد على المرمى تسديدتين فقط في أول 45 دقيقة تحولا إلى هدفين .. فاعلية 100% !.

– الانضباط التكتيكي الكبير ساعد آرسنال على تحقيق النقاط الكاملة .. عودة كامبل ووالكوت وتشكيل ساتر دفاعي ثانٍ في وسط الملعب عقد من عملية صناعة الهجمة للسكاي بلوز.

– أوزيل كعادته واصل مستوياته المبهرة في صناعة الأهداف وصنع هدفي اللقاء نتيجة عدم وجود سوى لاعب ارتكاز واحد في خطة بيليجريني رغم وجود ديلف !.

– بيليجريني أساء توزيع الأدوار في وسط ملعبه، فلعب بفيرناندينيو وتوريه في العمق، ديلف على اليسار ودي بروين على اليمين، وكان من الأفضل أن يتواجد ديلف مع فيرناندينيو في القلب لتحجيم خطورة أوزيل بشكل أكبر مع تحرر توريه في الأمام مع دي بروين وسيلفا.

– رغم غياب 3 أساسيين عن آرسنال في هذه المباراة، إلا أن الغياب الأبرز والأكثر تأثيراً كان كالعادة لكومباني، فأوتاميندي ومانجالا غير قادرين على سد فراغ البلجيكي.

– السيتيزنس تأثروا كثيراً بابتعاد أكثر من نجم عن مستواه على رأسهم ديفيد سيلفا وتوريه رغم تسجيله للهدف.

– تعامل فينجر مع آخر ربع ساعة من المباراة وإجراؤه لتبديلات دفاعية كان منطقياً جداً وفي إطار الواقعية التي خاض بها اللقاء.

إقرأ أيضاً: تقارير .. مورينيو يتوصل لاتفاق مع اليونايتد لخلافة فان جال 

الأكثر مشاهدة