1. Emahal

فيريرا كبش فداء مرتضى منصور بعد انهيار الزمالك

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • جوسفالدو فيريرا- مدرب نادي الزمالك

    سبورت 360 – غادر البرتغالي جوسفالدو فيريرا، نادي الزمالك من الباب الخلفي، عقب إقالته من تدريب المارد الأبيض، مساء اليوم بعد الخسارة من غزل المحلة بهدفين لهدف، ضمن منافسات الجولة الخامسة عشر من بطولة الدوري.

    إقالة فيريرا من تدريب الزمالك

    وكان البرتغالي جوسفالدو فيريرا، شخصا لا يمس من قبل جماهير نادي الزمالك والإدارة، بعدما قاد الفريق الأبيض إلى ثنائية الدوري وكأس مصر خلال الموسم الماضي، رغم توليه مهمة الفريق في منتصف الموسم، مارس الماضي خلفا لمواطنه جايمي باتشيكو.

    ولكن دوام الحال في الحياة وفي عالم كرة القدم، بعد سلسلة النتائج الكارثية لنادي الزمالك في 2023 بعدم تحقيق أي فوز في 6 مباريات متتالية بالخسارة من أسوان بهدفين لهدف ثم التعادل مع الداخلية بهدف وبعدها التعادل السلبي مع الاتحاد السكندري ثم خسارة لقب كأس مصر من نصف النهائي على يد بيراميدز المنقوض الدقيقة الـ 12 من علي جبر، بفضل ركلات الترجيح وبعدها الخسارة من الأهلي بثلاثية نظيفة واليوم من غزل المحلة بهدفين لهدف.

    فيريرا المذنب الأول

    قصص سبورت 360

    وقبيل بداية العام الجديد، كان نادي الزمالك يتصدر بطولة الدوري المصري بفارق الأهداف عن الأهلي كأقوى دفاع وهجوم ولكن مع دخول 2023 أصبح الفارق مع الشياطين الحمر المتصدر برصيد 37 نقطة، 11 نقطة كاملة بعد 15 جولة وهو فارق كبير جعل الأبيض خامس الترتيب.

    ولذلك لا تأتي إقالة البرتغالي جوسفالدو فيريرا صادمة لأحد، لأنه الجميع توقعها بعد الخسارة من الأهلي بثلاثية نظيفة، بسبب قرارات مرتضى منصور الانفعالية طيلة السنوات المالية ولكن رئيس الزمالك منح المدرب المخضرم الفرصة في مباراتي غزل المحلة وفيوتشر وحسم مصيره بعد مباراة فاركو، 6 فبراير المقبل ولكنه عًجل في القرار اليوم عقب الهزيمة من زعيم الفلاحين والابتعاد عن المنافسة على لقب الدوري.

    ويتحمل جوسفالدو فيريرا في المقام الأول، تراجع نتائج نادي الزمالك هذا العام، بعدما لم يعالج الأخطاء الدفاعية والعقم الهجومي، حيث إنه الفريق استقبل 9 أهداف في 6 مباريات في 2023 وسجل 4 أهداف فقط.

    وكذلك لم يتراجع عن طريقة 4-3-3 غير الناجحة مع نادي الزمالك والعودة إلى 3-4-3 التي فاز بها الفريق بلقبي الدوري وكأس مصر في الموسم الماضي، لأنه اللاعبين غير مستوعبين لطريقة اللعب.

    وأخطأ فيريرا في اللعب بمراكز اللاعبين خلال المباريات، بالإصرار على مشاركة عمر جابر تارة وحمزة المثلوثي تارة وسيد نيمار في الجبهة اليسرى بغياب عبد الله جمعة وأحمد فتوح وعدم الاعتماد على المخضرم محمد عبد الشافي.

    وتعكس الخسارة من بيراميدز المنقوص بمدافعه علي جبر منذ الدقيقة”12″ في نصف نهائي كأس مصر، فشل فيريرا مع الزمالك بتغييرات خاطئة وعدم إيجاد حلول وهى أمور لم يتعلم منها في مباراة القمة وخسر بثلاثية نظيفة ضد الأهلي واليوم أمام غزل المحلة بهدفين لهدف.

    اللاعبين بعد فيريرا

    وتعنت فيريرا في قراراته مؤخرا كانت وراء رحيل مساعديه أسامة نبيه وأحمد عبد المقصود وقدوم اسماعيل يوسف وحسين ياسر المحمدي.

    ولكن فيريرا ليس المذنب الأول في سلسلة نتائج الزمالك السيئة هذا العام، بل اللاعبين في المقام الثاني بعد تراجع مستوى عدة لاعبين بلا استثناء حتى الصفقات الجديدة إلا زيزو والحارس محمد عواد.

    وكانت هناك رعونة شديدة من اللاعبين في إنهاء الفرص الذي كان أخرها اليوم وكذلك أخطاء ساذجة في التمركز خلال الأهداف التسعة التي هزت شباك الحارس محمد عواد.

    وهناك لاعبين مثل التونسي حمزة المثلوثي وعمر جابر ومحمد عبد الغني لا يقدمون المستوى الذي يليق بلاعبين في الزمالك، بجانب هبوط مستوى نجوم الفريق مثل التونسي سيف الدين الجزيري ويوسف نبيه وإمام عاشور مع غياب أحمد فتوح وعبد الله جمعة ومحمود الونش.

    مرتضى منصور المذنب الثالث

    وأما مرتضى منصور هو صاحب المقام الثالث في أزمة الزمالك والمذنب الأكبر بعدما اتهم الثنائي عبد الله جمعة وأحمد فتوح عقب مباراة الداخلية بالهروب من اللقاء، نتيجة تعاطيهما المخدرات، ما تسبب بأزمة كبيرة داخل الفريق وغياب الثنائي عن التدريبات والمباريات الأخيرة.

    وتراجع مرتضى منصور عن تصريحاته ضد أحمد فتوح وعبد الله جمعة عقب التصالح مع اللاعبين بعدما أدخل الزمالك في مشاكل بغنى عنها وفقد الفريق ثنائي هام خلال المباريات الأخيرة.

    وكان الأفضل مرتضى منصور، الصمت في ظل النتائج الكارثية للزمالك بعدم الحديث عن أزمة أحمد فتوح وعبد الله جمعة وعدم الهجوم على اللاعبين والتدخل الفني بقرارات جوسفالدو فيريرا، الذي كان غاضبا للغاية منه بسبب هجومه على أحمد فتوح وعبد الله جمعة.

    ولم يساعد مرتضى منصور، فيريرا في الميركاتو الشتوي الحالي بصفقات قوية في ظل غياب محمود الونش وحاجة الزمالك إلى مدافع وصانع ألعاب ومهاجم أجنبي وظهير أيمن عكس الأهلي الذي ضم الثلاثي خالد عبد الفتاح ومروان عطية ومحمد الضاوي.

    ولقد تعجل مرتضى منصور في إقالة البرتغالي جوسفالدو فيريرا من تدريب الزمالك اليوم، فكان يتوجب عليه الانتظار حتى مباراة فيوتشر القادمة، لأنه الخيارات المتاحة غير جيدة ومجازفة منه بقدوم أسامة نبيه.

    وفي النهاية نقول إنه مرتضى منصور وفيريرا واللاعبين وراء إنهيار نادي الزمالك خلال العام الجديد والابتعاد عن الأهلي في سباق لقب الدوري المصري بـ 11 نقطة.

    شاهد أيضا:

     

    قناة سبورت 360عربية على يوتيوب

    قصص سبورت 360