من خذل الآخر .. ميسي أم برشلونة

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 ـ ما هي القصة؟

لطالما كان برشلونة يعتمد على ليونيل ميسي عندما يتعلق الأمر بتسجيل الأهداف ، لكن الاعتماد على النجم الأرجنتيني الفائز بالكرة الذهبية خمس مرات وصل إلى ذروته في آخر موسمين بدوري أبطال أوروبا.

سجل ليونيل ميسي 18 هدفاً في دوري الأبطال آخر موسمين ، في حين أن ثاني أفضل هداف للفريق كانت أهداف الخصوم في مرمامهم بـ 6 أهداف.

في حال كنت لا تعلم…

تلقى ميسي بعض الانتقادات الحادة بعض الخروج الكارثي لبرشلونة من نصف نهائي دوري أبطال أوروبا ضد ليفربول لأنه فشل في تسجيل هدف في آنفيلد كان فريقه في أمس الحاجة إليه.

وعلى الرغم من محاولاته الفردية في أكثر من مرة للتهديف طوال 90 دقيقة حيث أنه خلق العديد الفرص لزملائه ، ولكن الفشل في إنهائها كلف الفريق خروجاً كارثيا للموسم الثاني توالياً.

ومع ذلك ، وبصرف النظر عن ما حدث في آنفيلد ، قدم ميسي موسماً مذهلاً في دوري أبطال أوروبا بتوقيعه على 12 هدفًا في 10 مباريات فقط في أرقى المسابقات الأوروبية وهو السبب المباشر والأول الذي جعل برشلونة من بين المرشحين لحصد اللقب.

جوهر الموضوع:

Liverpool v Barcelona - UEFA Champions League Semi Final: Second Leg

سجل ميسي ما يصل إلى 18 هدفًا في آخر موسمين في دوري أبطال أوروبا بينما لم يقدم أي من زملائه ما يكفي من أجل إعادة الكأس إلى كامب نو.

في الواقع ، فإن ثاني أفضل هداف لبرشلونة في دوري الأبطال هو “الأهداف ضد المرمى” برصيد 6 أهداف خلال الموسمين الأخيرين.

ميسي ـ 18

الأهداف ضد المرمى ـ 6

ديمبيلي ـ 4

كوتينيو ـ 3

بيكيه ـ 3

سواريز وراكيتيتش ـ 2

ديني ، ألكاسير ، رافينيا ، مالكوم، جوردي ألبا ـ 1

تلخص هذه الإحصائيات بشكل جيد مدى حاجة ليونيل ميسي إلى مهاجم يتقاسم معه الأعباء الهجومية في ظل الأداء السيئ للويس سواريز الذي نجح فقط في التسجيل مرتين خلال الموسمين الأخيرين.

ماذا بعد؟

من المتوقع أن يكون ميسي في التشكيلة الأساسية في مباراة برشلونة ضد خيتافي في الدوري الإسباني في آخر مباراة له على أرضية كامب نو هذا الموسم.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة