Getty Images

موقع سبورت 360 – أصبح المهاجم الأرجنتيني ماورو إيكاردي من بين اللاعبين المنبوذين في سوق الانتقالات الصيفية الحالية بسبب تصرفات زوجته في الفترة الماضية مع مجلس إدارة إنتر ميلان الإيطالي.

ودخلت واندا نارا في مشاكل وعدد لا بأس به من الاستفزازات مع مسؤولي إنتر ميلان سواء كان ذلك عن طريق الصحافة أو التواصل المباشر ، فيما جرى اعتبار تصريحاتها بمثابة استفزاز غير مقبول البتة.

وتسببت زوجة إيكاردي بعاصفة من المشاكل منذ بداية العام بعد تهديدها بالتفاوض مع يوفنتوس ، ولهذا جرى تجريد زوجها من شارة القيادة في شهر فبراير الماضي وإبعاده عن تشكيلة الفريق بسبب سوء السلوك.

ويرفض مانشستر يونايتد التعاقد مع ماورو إيكاردي على الرغم من العروض التي قدمها إنتر ميلان لاجراء صفقة تبادل مع روميلو لوكاكو ، فيما كشفت صحيفة “اكسبرس” البريطانية عن الأسباب التي أدت إلى ذلك.

وتقول الصحيفة أن فريق الشياطين الحمر كان منفتح تماماً في السابق على جلب اللاعب البالغ من العمر 26 عاماً إلى الدوري الإنجليزي الممتاز ، لكن تراجع سمعته بسبب ما تفعله زوجته قد دمر الخطط للتعاقد معه.

وأشارت هذه المصادر أن مجلس إدارة مانشستر يونايتد لا يريد الدخول في حروب خاسرة مع زوجة إيكاردي في المستقبل ، وذلك بعد انتقدت نادي إنتر ميلان بشكل منتظم وعلني بسبب عدم اتخاذ قرارات لصالح زوجها.

وأدت مشاكل إيكاردي خارج الملعب إلى إعاقة فرص انتقاله في الميركاتو الصيفي الحالي ، في ظل محاولات إنتر ميلان الحثيثة للتعاقد مع النجم البلجيكي روميلو لوكاكو المطلوب من جانب المدرب أنطونيو كونتي.

تجدر الإشارة إلى أن واندا نارا زوجة ووكيلة أعمال إيكاردي كانت قد أكدت في بداية الشهر الماضي أنها على استعداد تام للتوقف عن عملها الحالي في مجال إدارة الأعمال ، في حال طلب منها النجم الأرجنتيني ذلك.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة