لم يستطع زين الدين زيدان إنقاذ ريال مدريد بعد أن لجأ له الرئيس فلورنتينو بيريز، حيث لم تتغير الأحوال منذ عودته لاستلام تدريب الفريق في شهر مارس الماضي، وتلقى الريال هزيمة جديدة على يد ريال سوسيداد بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد بالجولة قبل الأخيرة من بطولة الدوري الإسباني.

ونشرت صحيفة آس الإسبانية تقريراً يوضح أن ريال مدريد قدم أسوأ موسم له في القرن الحادي والعشرين، وتحديداً منذ موسم 1998-99، ولحسن الحظ أن الفريق لديه مباراة واحدة فقط متبقية هذا الموسم، ولذلك لن نرى الكثير من النكسات الجديدة.

وتلقى الفريق الملكي 17 هزيمة حتى الآن في جميع المسابقات، منها 11 هزيمة على صعيد الليجا، وهو ما لم يحدث للريال في آخر 20 عام، مما يوضح أن الوضع الذي وصل إليه الفريق أكثر من كارثي.

الأمر لا يتوقف عند هذا الحد، بل خسر ريال مدريد لقب الليجا بفارق 18 نقطة عن المتصدر برشلونة، وطوال القرن الحالي لم ينهي الفريق الموسم بهذا الفارق الكبير، علماً أن الفارق في الموسم المنصرم بلغ 17 نقطة.

ومن الأرقام السلبية الأخرى التي سجلها ريال مدريد أنه أحرز أقل عدد من الأهداف في الليجا بواقع 63 هدف فقط، وإن لم يسجل 4 أهداف في المباراة الأخيرة، فذلك سيكون أسوأ موسم هجومي له خلال هذا القرن.

ولم يحقق ريال مدريد أي انتصار خارج ملعبه منذ 10 من شهر مارس الماضي، وتعثر امام ليجانيس، خيتافي، فالنسيا، رايو فاييكانو وأخيراً ريال سوسيداد.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة