Getty

موقع سبورت 360 – نجح نادي ريال مدريد الإسباني في التعاقد مع ناشئ آخر، ألا وهو إبراهيم دياز لاعب مانشستر سيتي والذي رفض تجديد عقده مع الفريق الإنجليزي بسبب رغبته في الحصول على المزيد من الدقائق مع الفريق الأول، الأمر الذي جعل إدارة السكاي بلوز تسمح برحيله خلال الانتقالات الشتوية الجارية.

ونقدم لكم في هذا التقرير من موقع سبورت 360 عربية، أبرز المعلومات عن إبراهيم دياز لاعب ريال مدريد الجديد:

– إبراهيم دياز هو لاعب كرة قدم إسباني يحمل الجنسية الإسبانية، ولد في مدينة ملقا في الثالث من شهر أغسطس 1999، وينحدر من عائلة مغربية (جده مغربي) ومن أبوين إسبانيين من مدينة مليلية (مدينة متواجدة بالأراضي المغربية لكنها محتلة من طرف إسبانيا).

– بدأ إبراهيم دياز مسيرته الكروية في أكاديمية شباب مسقط رأسه ملقا في العام 2010 وعندما بلغ عامه السادس عشر انتقل إلى مانشستر سيتي مقابل 200 ألف جنيه استرليني فقط، ولعب مباراته الأولى كبديل بقميص الفريق السماوي في مواجهة سوانزي سيتي بكأس الاتحاد الإنجليزي عام 2014.

– رفض إبراهيم تماماً فكرة تمثيل منتخب المغرب، البلد الذي تعود جذوره إليه، خاصةً بعدما قدم أوراق اعتماده سريعاً مع منتخب إسبانيا تحت 17 عاماً وتألقه في بطولة أوروبا التي أقيمت في أذربيجان في صيف عام 2016.

– يمتلك الشاب الإسباني/المغربي إمكانيات لا تُخطئها العين في التحكم بالكرة والركض بها مع عدم فقدانها، وهذا ما جعل البعض يشبهه بالنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، كما أنه يملك بعض الخصلات الشخصية الجيدة وأبرزها الجرأة والحدة في الثلث الأخير من الميدان.

– المركز المفضل لإبراهيم دياز هو وسط الملعب الهجومي، لكنه أيضاً يمكنه اللعب كجناح أيسر وكجناح أيمن، وذلك بسبب امتلاكه للمهارة اللازمة وقدرته الكبيرة جداً على المراوغة، كما أنه يجيد الاحتفاظ بالكرة في مناطق الخصم، الأمر الذي يجعله لاعباً مهارياً من أعلى طراز.

الأكثر مشاهدة

رسمياً.. ريال مدريد يضم إبراهيم دياز من مانشستر سيتي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
D.F

موقع سبورت 360 – أعلن نادي ريال مدريد الإسباني، التعاقد بشكل رسمي، مع اللاعب المغربي الأصل إبراهيم دياز، قادماً من فريق مانشستر سيتي الإنجليزي خلال الانتقالات الشتوية الجارية.

وقال ريال مدريد في بيان رسمي عبر شبكة الانترنيت: “توصل ريال مدريد ومانشستر سيتي لاتفاق على انتقال اللاعب إبراهيم دياز إلى سانتياجو بيرنابيو، في عقد سيمتد إلى غاية 30 يونيو 2025”.

وتابع النادي الملكي: “بعد إجراء الفحص الطبي يوم غد الإثنين 7 يناير، سيتم عرض اللاعب في الساعة 1:30 بعد الظهر بتوقيت إسبانيا في الصندوق الملكي في ملعب سانتياجو برنابيو”.

ويُعد إبراهيم دياز من أبرز المواهب الواعدة في قارة أوروبا، وسينضم للفريق الأول في ريال مدريد، ولن يلعب للكاستيا، أو يخرج للإعارة ويعود في الانتقالات الصيفية القادمة لحمل قميص المرينجي.

الأكثر مشاهدة

تحليل 360.. مشاكل ريال مدريد وعلامة استفهام حول بنزيما

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty

موقع سبورت 360 – نجح نادي ريال سوسيداد في إغراق سفينة ريال مدريد، وذلك بعدما فاز عليه بهدفين دون رد، في اللقاء الذي أقيم مساء اليوم السبت، على أرضية ملعب سانتياجو بيرنابيو، ضمن فعاليات الجولة الثامنة عشر من مسابقة الدوري الإسباني.

وإليكم ما خرجنا به من ملاحظات في هذه المباراة..

في رأيي الشخصي، لم يُقدم ريال مدريد مُباراة سيئة رغم خسارته في هذه المباراة، فالحقيقة أن لاعبي الفريق الملكي نجحوا في خلق بعض المساحات في مناطق ريال سوسيداد وبالتالي تمكنوا من خلق مجموعة من الفرص الخطيرة، لكنهم افتقدوا كثيراً للمسة الأخيرة وعانوا كذلك من مجموعة من الشوائب الدفاعية خاصة في ظهر الخط الخلفي.

السلبية الأولى في ريال مدريد اليوم كانت في رأيي معاناته في القيام بالتنشيط الهجومي عبر العمق، وهو أمر فهمه سانتياجو سولاري سريعاً.. الملكي لم يكد يجد مساحات في العمق سوى حينما قام ريال سوسيداد بأخطاء في التمرير في مناطقه، أما غير ذلك، فإن كروس، مودريتش ولوكاس فاسكيز لم يكادوا يجدون طريقاً لمرمى الضيوف عبر عمق الملعب، ما جعل الفريق يلجأ للأطراف.

غياب الحلول في العمق يرجع للتنظيم الدفاعي المميز للفريق الباسكي، وهو ما فطن له سولاري ليقحم إيسكو مباشرة بعد نهاية الشوط الأول في محاولة منه للبحث عن الكرات البينية أو التواغل عبر الأطراف، لكن جاء طرد لوكاس فاسكيز ليُبعثر أوراق المدير الفني الأرجنتيني.

الفريق الملكي، كما قلنا، لجأ للأطراف بعدما فشل في إيجاد المساحات في العمق، لكنه كان عقيماً جداً كلما اعتمد على الكرات العرضية، كتيبة سولاري اعتمدت بشكل كبير على التوغل عبر الأطراف والكرات العرضية في الشوط الأول خاصة، لكن تألق حارس ريال سوسيداد وافتقاد المهاجمين للمسة الأخيرة أبطلا مفعولها وقللا كثيراً من خطورة أصحاب الدار.

وبالحديث عن اللمسة الأخيرة فإن بنزيما يبقى الرجل المخيب في رأيي اليوم، كريم أضاع فرصاً كثيرة سهلة كان فيها فيه وضعيات مثالية لإيداع الكرة في الشباك، لكن التركيز غاب عنه بشكل فاضح، وجعل جل اللوم يُلقى عليه بعد ذلك.

لا أحد يُنكر الدور التكتيكي الذي يلعبه الفرنسي في ريال مدريد وهو ما لم يقم به اليوم عموماً، لكن الفرص التي يهدرها كريم أمام المرمى لا يُمكن التغاضي عنها بسهولة سواءً للاعب في رأس الحربة أو في أي مركز آخر.. لو سجل بنزيما تلك الفرصة السهلة جداً مطلع الشوط الأول لربما كانت الأمور أسهل بكثير لفريقه، لكنه بإضاعتها صعّب الأمور على فريقه وأخرج نفسه من اللقاء ليكون في رأيي أحد أكبر المخيبين.

فينيسيوس جونيور بالمقابل كان قليل التوفيق في الكثير من اللقطات، فقد تحرك اليوم عبر الرواق الأيسر وساهم كثيراً في التنشيط الهجومي لفريقه وكان وراء جل الهجمات التي شنها ريال مدريد على مرمى الفريق الباسكي، لكنه لم يكن موفقاً في اللمسة الأخيرة، كما أنه لم يتوصل بكرات كثيرة في وضعيات مواتية كذلك.

ما حصل لريال مدريد من تراخي في بعض أطوار المباراة خاصة في العمل الجماعي الدفاعي أمر لا يُمكن تقبله.. الفريق الملكي بدا متفككاً في وسط الميدان، ليسهل من مهمة خروج خصم ريال سوسيداد بالكرة من الخلف، والحقيقة أن المستوى البدني لبعض نجوم الملكي وتوقفهم عن الضغط في بعض اللقطات يضع علامات استفهام كثيرة.

المستوى الدفاعي للبرازيلي مارسيلو لم يعرف أي تطور، فكانت الجهة اليُسرى شارعاً فتحه كل من عدنان يانوزاي وميكيل مورينو باسم ريال سوسيداد، فخلقا فرصاً سانحة للتهديف كانت لتتحول لمرمى تيبو كورتوا لولا تسرع مهاجمي الضيوف وتدارك الأخطاء من لاعبي ريال مدريد في مناسبات أخرى.. لا يُمكن تحميل كل المسؤولية لمارسيلو، لكن التراخي الدفاعي الذي يعرفه ريال مدريد منذ بداية الموسم الجاري جعله ينكشف في مواجهات كثيرة ومن بينها مباراة اليوم.

صحيح أن التحكيم كان نقطة شائكة اليوم وأعرف جيداً أن بعضكم سيلومني على عدم الحديث عنه في تحليلي هذا، لكني سأبرر ذلك بالآتي: أنا هنا أقوم بتحليل فني لا تحليل تحكيمي، وهذا الأخير يجب أن يعود لأهل الاختصاص التحكيمي الذين لا يُمكن أن أدعي أن أكون منهم.

الأكثر مشاهدة