Getty

موقع سبورت 360 – يعيش إيسكو ألاركون، لاعب نادي ريال مدريد الإسباني، أحلك فتراته الكروية، وذلك بعد دخوله في حرب باردة مع المدرب الأرجنتيني سانتياجو سولاري، حيث قرر هذا الأخير استبعاد نجم ملقا السابق من حساباته وإرساله إلى مقاعد الجماهير لمتابعة زملائه وهم يداعبون الكرة داخل المستطيل الأخضر.

وفي هذا الصدد، أعدت صحيفة “ماركا” الإسبانية، تقريراً تستعرض فيه أبرز الأسئلة والأجوبة عن الوضعية التي يعيشها إيسكو، ونقدم لكم أبرزها في المساحة التالية:

ما هي طبيعة العلاقة بين إيسكو وسولاري؟

كان إيسكو على علم بأنه سيكون الخاسر الأكبر بعد إقالة جولين لوبيتيجي وتصريحه قبلها بالقول: “في حالة طرد المدرب فيجب عليهم طرد جميع اللاعبين معه”، وهو ما يعني أن نجم ملقا السابق مثّل أقوى رسالة دعم استقبلها مدرب الفريق الملكي المُقال.

في أولى حصص سولاري التدريبية، طلب المدرب من اللاعبين عدّ التمريرات بصوتٍ عالٍ لكن إيسكو تحدى مدربه قائلاً: “نحن هنا للعب وليس لحساب التمريرات، من يجب عليهم العدّ هم أولئك الذين لا يتدربون”.

وصبَّ إيسيكو البنزين على نار علاقته مع سولاري بعد التوقف الدولي، حين رفض مصافحة مدربه في غرفة تغيير الملابس بعد الخسارة 3/0 ضد إيبار، وكان هذا التصرف بمثابتة القشة الأخيرة، ليتم استبعاد اللاعب من مباراة روما.

قرار رياضي أم شيء آخر؟

سولاري ليس ذلك الشخص الذي يرضخ لأي أحد، لم يكن كذلك كلاعب رغم بقائه في ظل مجرة النجوم (الجلاكتيكوس) ولن يكون كذلك كمدرب، لأنه يملك شخصية قوية ولن يقبل تجاوزات إيسكو.

إيسكو عاد أسرع مما كان متوقعاً بعد عملية الزائدة الدودية، وكافأه لوبيتيجي بإشراكه مباشرة، ورد عليه اللاعب بتقديم مستويات متواضعة، وبعد قدوم سولاري فشل اللاعب في السطوع أيضاً في مباريات بلد الوليد، بلزن وإيبار ولم يقدم نفسه جيداً في التدريبات، وهو أفضى إلى جلوسه على دكة البدلاء.

كيف يتدرب إيسكو؟

من المعروف عن إيسكو أنه لا يقدم 100% من مجهوده في التمارين، لا مع ريال مدريد ولا مع المنتخب الإسباني، وهو ما يتشاركه مع لاعبين آخرين أمثال بيل ومارسيلو المعروف عنهم جديتهم وانضباطهم في المباريات عكس التدريبات.

لكن وفقاً لبعض المصادر في “فالديبيباس”، فإن مستوى إيسكو قد هبط لما دون ذلك بكثير: افتقاره لدقائق اللعب جعله كثير الشكوى خلال الحصص التدريبية، وهو ما لم يساعده في موقفه مع المدرب وتسبب أيضاً في نشر جو سلبي بين اللاعبين بشكل عام.

كيف هو الجو السائد داخل غرف الملابس؟

الحالة الخاصة التي يمر بها إيسكو تم ملاحظتها في غرف الملابس، والمثير للإهتمام أن إيسكو لا يملك مجموعة خاصة أو صلة مقربة بقادة الفريق، لدرجة أن مارسيلو أرسله له تحذيراً شديد اللهجة، بالقول: “نحن جميعا أشخاص ناضجون، بالغون ولدينا أبناء، نحن نعلم ما الذي علينا فعله”.

كان ألفارو موراتا هو أقرب أصدقاء إيسكو والذي مازال يراه في معسكرات المنتخب الوطني، أما أصدقاؤه الآخرين فهم أسينسيو، ناتشو وكارفخال، وعلى صعيد كرة القدم، لا يوجد جدال حول تميز نجم ملقا السابق ولهذا يناديه زملاؤه بلقب “الساحر”.

هل يحظى بدعم النادي؟

لم يحظَ إيسكو أبداً بالدعم المطلق من النادي، ففي حين كانت علاقته طيبة مع المشجعين لم يكن الأمر على وفاق دائم مع الإدارة، حيث أخذت المفاوضات حول تجديد عقده، وقتاً أطول من المتوقع قبل أن يتم التمديد رسمياً خلال الصيف الماضي.

هل سيعفو عنه سولاري أمام فالنسيا؟

استمرار عقوبته وإرساله للمدرجات ضد فالنسيا قد لا يكون أمراً مستحسناً، لأن ذلك سيزيد من شدة التوتر خاصة وأنه يعتبر لاعباً مهماً في مدريد، لكن من غير المتوقع أن يبدأ المباراة، لأن الانتقال من حالة الاستبعاد إلى اللعب كأساسي بشكل سريع يبدو شيئاً مستبعداً.

يُمكنك أيضاً مشاهدة: ريال مدريد رفقة سولاري .. وأزمة بايرن ميونيخ – جولة في الدوريات الأوروبية

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة