رونالدو يهزم فيجو وأوزيبيو ويتوج بجائزة أفضل لاعب برتغالي خلال مئة عام على تأسيس الاتحاد البرتغالي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
رونالدو يرفع جائزة الكرة الذهبية لعام 2014

نال كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد ومنتخب البرتغال جائزة أفضل لاعب كرة قدم في البرتغال خلال المئة عام الماضية بسبب مجهوده العظيم في عالم الساحرة المستديرة.

وتحصل رونالدو على جائزة أفضل لاعب في القرن من قبل الاتحاد البرتغالي لكرة القدم الذي عقد احتفال بمناسبة مرور مئة عام على تأسيسه.

وبقي رونالدو في مدريد أثناء اجراء الاحتفال ولم يستطع السفر إلى بلاده من أجل استلام الجائزة شخصياً كونه يستعد لمواجهة أتلتيكو مدريد في ديربي العاصمة في اياب دور الستة عشر من كأس ملك إسبانيا.

وتفوق رونالدو على أساطير الكرة البرتغالية الآخرين في استفتاء جماهيري وصحفي على مستوى واسع، حيث هزم لويس فيجو وأوزيبيو وباوليتا وغيرهم من النجوم.

وتواجد في الحفل كلاً من ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم وجوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي وقاموا بتسيلم الجوائز الأخرى التي منحها الاتحاد البرتغالي بمناسبة مرور قرن على تأسيسه.

رونالدو يحمل جائزة أفضل هداف دولي

وواصل بذلك رونالدو نيل الجوائز الفردية في اليومين الأخيرين، فبعد حصوله على جائزة كرة الفيفا الذهبية كأفضل لاعب في العالم نال جائزة أفضل هداف دولي من قبل الاتحاد الدولي لتاريخ وإحصاءات كرة القدم.

وأضاف رونالدو جائزة لاعب القرن في البرتغال إلى الجوائز الفردية العديدة التي يملكها ومنها الكرة الذهبية ثلاث مرات، والحذاء الذهبي ثلاث مرات، وأفضل لاعب في أوروبا مرة واحدة.

الأكثر مشاهدة

جاريث بيل يواجه دفاع أتلتيكو مدريد

ريال مدريد مطالب بتحقيق الانتصار في أي مباراة يخوضها مهما كان حجمها أو قوتها أو درجة التنافس فيها، لذلك سيكون من البديهي القول أن الريال مطالب بتحقيق الفوز على جاره وغريمه أتلتيكو مدريد في ديربي العاصمة اليوم الخميس.

وعلى الرغم من ذلك انبثقت في الآونة الأخيرة المزيد من الضغوطات التي تجبر ريال مدريد على تحقيق الانتصار على جاره وغريمه أتلتيكو مدريد اللية، نحن بدورنا سنذكر أبرزها

1- صورة البطل، ريال مدريد يجب عليه أن يلمع صورته كبطل لأوروبا والعالم التي قام أتلتيكو ببعثرة ألوانها. الريال تلقى ثلاث هزائم وتعادل مرة وحيدة أمام جاره في الموسم الحالي وهذه نقطة سلبية جيداً في موسم الفريق الملكي. أنشيلوتي ولاعبيه سيبحثون عن الفوز في الديربي كما لو كانت آخر مباراة لهم بالموسم.

2- الهزائم في العام الجديد، بعد سلسلة من الانتصارات المتتالية وصلت إلى 22 انتصار وقع الريال في شراك الهزيمة مرتين متتاليتين في انطلاقة العام الجديد. فريق أنشيلوتي يريد تخطي هذه الأزمة المصغرة عبر قهر غريمه أتلتيكو لأن التعثر أمامه مرة أخرى سينحدر بالريال معنوياً من القمة إلى الحضيض.

3- محو آثار الخلاف بين رونالدو وبيل، الديربي سيكون الفرصة الأمثل لنجمي ريال مدريد لكي يؤكدا أن الخلافات بينهم لم تصل إلى مرحلة متطورة ولن تؤثر على نتائج الفريق من خلال التعاون فيما بينهم لتحقيق الانتصار.

4- مواجهة برشلونة، رغم أن الريال سيتأثر بدنياً وسيلقي ذلك بظلاله على مستوى الفريق في مسابقة الدوري في حال نجح بالمهمة المستحيلة ضد أتلتيكو الليلة، إلا أن مواجهة برشلونة في ربع النهائي ستعجل الفريق متحفز أكثر لتخطي حاجز الجار خصوصاً بعد التفوق النفسي والمعنوي والفني على البرسا في كلاسيكو الليجا.

5- الاستعداد بشكل جيد للأدوار الحاسمة من دوري أبطال أوروبا، ديربي العاصمة يشكل بطولة مصغرة في الوقت الحالي وفي ظل الظروف الحالية يستطيع الفريق الملكي الاعتماد عليها لدراسة مدى قدرته على الصمود في المراحل المتقدمة من مراحل خروج المغلوب في دوري الأبطال.

نجاح الريال في تحقيق انتصار عريض (حتى ولو لم ينجح بالتأهل) يعني أنه سيكون قادر على تخطي خصومه في المسابقة الأوروبية مهما بلغت المهمة تعقيداً، لكن العكس ليس صحيح.

الأكثر مشاهدة

كريستيانو رونالدو

وأعلن الاتحاد الدولي لتاريخ كرة القدم عبر موقعه الرسمي على الانترنت عن فوز رونالدو بجائزة أفضل هداف خلال عام 2014 كونه أكثر من سجل أهداف في المباريات الدولية.

وبين الاتحاد الدولي تسجيل رونالدو 20 هدف في المسابقات الدولية والقارية مقسمة بين ريال مدريد ومنتخب البرتغال، حيث سجل 15 هدف مع الريال وخمسة أهداف مع منتخب بلاده.

وأتت أهداف رونالدو مع ريال مدريد بواقع 13 هدف في دوري أبطال أوروبا (ثمانية أهداف الموسم الماضي وخمسة في الموسم الحالي) وهدفين في مسابقة كأس السوبر الأوروبي.

ونال رونالدو قبيل يومين جائزة كرة الفيفا الذهبية التي تمنح لأفضل لاعب في العالم بعد تفوقه الكاسح على منافسيه ليونيل ميسي ومانويل نوير.

وحل البرازيلي نيمار دا سيلفا في المركز الثاني خلف رونالدو بعد تسجيله 19 هدف دولي خلال عام 2014، حيث يعد أكثر من سجل على صعيد المنتخبات بواقع 15 هدف، كما سجل أربعة أهداف مع برشلونة في دوري أبطال أوروبا.

وأتى الأرجنتيني ليونيل ميسي في المركز الثالث بتسجيله 18 هدف (10 مع برشلونة وثمانية أهداف مع الأرجنتين) بالمشاركة مع جيان أسمواه نجم العين الإماراتي.

وحل كريم بنزيما نجم ريال مدريد في المركز الخامس بعد تسجيله 16 هدف، وأتى خلفهم توماس مولر، ثم ناصر الشمراني وروبين فان بيرسي وجاريث بيل.

وتوج رونالدو بالجائزة عام 2013 بعد تسجيله 25 هدف دولي، كما توج بلقبها بالتناصف مع ليونيل ميسي أعوام 2011 و2012.

الأكثر مشاهدة