1. Emahal
فينيسيوس جونيور - ريال مدريد - الدوري الإسباني

سبورت 360 – سلطت صحيفة ماركا الإسبانية الضوء على الاعتداءات التي يتعرض لها فينيسيوس جونيور مهاجم ريال مدريد من اللاعبين في الدوري الإسباني، دون أن يتوفر له أدنى درجات الحماية من الحكام.

وهناك انطباع عام لدى حكام الليجا أن فينيسيوس جونيور يبالغ بالسقوط ويمثّل في العديد من اللقطات، وهذا الأمر يجعله أكثر لاعب يتعرض للضرب المتعمد من المنافسين، دون أخذ أي إجراء صارم لمصلحته من قبل الحكام.

وقدّم فينيسيوس جونيور واحدة من أسوأ مبارياته مع ريال مدريد ضد رايو فاييكانو يوم أمس، وفشل طوال التسعين دقيقة في صناعة الفارق على غير العادة، وبالنهاية تلقى الفريق هزيمته الأولى في الدوري الإسباني وخسر الصدارة.

ريال مدريد يشعر بالقلق مما يحدث مع فينيسيوس

لكن أداء فينيسيوس السيء لم يكن نتيجة تراجع مستواه فقط، بل كان هناك أسباب أخرى تتعلق بالخشونة المفرطة التي كان يستخدمها لاعبي رايو فاييكانو ضده، حتى أنه في إحدى اللقطات قام إيفان باليو بضرب فينيسيوس على رأسه بشكل متعمد بكلتا يديه في لقطة غريبة جداً، والغريب في الأمر أن الحكم لم يشهر أي بطاقة في وجه اللاعب. وهذه لم تكن الواقعة الوحيدة في المباراة بالتأكيد.

قصص سبورت 360

أوضحت الصحيفة في تقريرها أن هذا الأمر يتكرر مع فينيسيوس منذ الموسم الماضي، والجميع يتذكر ضربة المرفق من راؤول ألبيول التي تجاهلها الحكم ولم يحتسب حتى خطأ عليها، وفي نفس المباراة تلقى مرفق آخر من باريخو أيضاً. بالإضافة إلى تدخل مافيو العنيف جداً في مباراة مايوركا والذي كان يستحق عليه الطرد.

وفي مواجهة جيرونا قبل بضعة أيام تم الاعتداء عليه بنطحة رأس في لقطة تستوجب بطاقة حمراء، لكن الحكم أيضاً لم يتدخل، وكذلك الفار. ودائماً ما نرى خشونة مفرطة تجاه فينيسيوس هذا الموسم على وجه التحديد.

وأضاف التقرير أن ريال مدريد يشعر بالقلق مما يحدث مع فينيسيوس، لأن الفرق بدأت تتعمد إخراج اللاعب من المباراة بالتدخلات العنيفة والخشنة، في الوقت الذي يرفض فيه الحكام النظر للنجم البرازيلي مثل بقية اللاعبين لأنه شخصية قد تبدو مثيرة للمشاكل داخل الملاعب.

قناة سبورت 360عربية على يوتيوب

قصص سبورت 360