محبوب فالفيردي يتصدر القائمة المحتملة لضحايا برشلونة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty

موقع سبورت 360 – كان نادي برشلونة قبل نحو ثلاثة أسابيع على عتبة تكرار إنجاز الثلاثية التاريخية، وكان الأرجنتيني ليونيل ميسي يصول ويجول في مناطق الخصوم، ويدك شباكهم من بعيد بالركلات الحرة، لكن النهاية لم تكن كما خُطط لها.

وأقصي برشلونة من نصف نهائي دوري أبطال أوروبا على يد ليفربول برباعية نظيفة، قبل أن يتلقى صدمة أخرى مساء أمس السبت، بعدما خسر نهائي كأس ملك إسبانيا بهدفين مقابل هدف، أمام فالنسيا.

وكنتيجة لهذا الأمر، فإن برشلونة سيهدف إلى إعادة بناء صفوفه في الموسم المقبل، عن طريق التخلص من بعض اللاعبين الذين لا يشاركون بشكل أساسي.

وذكرت صحيفة “سبورت” الإسبانية، أن الخسارة في نهائي الكأس، ستُجبر النادي الكاتالوني على اتخاذ قرارت شجاعة، حيث من المتوقع أن يرحل 9 لاعبين بالميركاتو الصيفي القادم.

ويأتي إيفان راكيتيتش، الذي يحظى بإعجاب وتقدير إرنستو فالفيردي، على رأس قائمة اللاعبين الذين سيتخلى عنهم برشلونة، خاصة وأنه مراقب من طرف إنتر ميلان ومانشستر يونايتد.

وأشارت الصحيفة الإسبانية، إلى أن مالكوم دي أوليفيرا من أكبر اللاعبين المخيبين في الموسم الحالي، ولكن برشلونة يريد فقط استعادة الـ41 مليون يورو التي دفعها، وينوي الاستغناء عنه في الصيف المقبل.

ويحظى النجم البرازيلي باهتمام من قبل أكثر من نادٍ إيطالي، ولكن برشلونة يسعى لبيعه لأحد أندية الدوري الإنجليزي الممتاز، للحصول على عائد مالي أكبر.

ولا يحصل الحارس ياسبر سيليسن على عدد كبير من الدقائق للمشاركة على مدار الموسم، وهو ما دفعه لطلب الرحيل في الموسم الحالي، سيما وأنه يتمتع باهتمام الأندية إنجليزية وإيطالية، كما ظهرت مؤخراً رغبة من جانب بنفيكا في الحصول على خدماته.

أما فيليب كوتينيو وصامويل أومتيتي فمن المتوقع أن ينعشا خزينة برشلونة، في ظل سعرهما المرتفع قليلاً، فالأول قد يعود للدوري الإنجليزي بمبلغ يفوق 100 مليون يورو، أما الفرنسي فقد يرحل ليوفنتوس بـ60 مليون يورو.

وينضم أيضاً الثنائي رافينيا ألكانتارا وتوماس فيرمايلن إلى قائمة المرشحين للمغادرة، كما سيرحل جيسون موريلو وكيفن برينس بواتينج بسبب انتهاء فترة إعارتهما وعدم رغبة برشلونة في تفعيل خيار الشراء بعقدهما.

الأكثر مشاهدة

5 عوامل تسببت بانهيار برشلونة ومنعته من نيل الثلاثية

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

بعد أن كان الفريق يبحث عن الفوز بالثلاثية وقريباً من ذلك بالفعل، وبعد موسم ممتاز على صعيد النتائج، وبنسبة أقل  من حيث الأداء، انهار موسم برشلونة بشكل كامل بهزيمتين مدويتين أمام ليفربول وفالنسيا، وخرج بلقب الليجا فقط الذي لم يشفع لإرنستو فالفيردي واللاعبين أمام الجماهير ووسائل الإعلام.

ونشرت صحيفة موندو ديبورتيفو 5 أسباب تفسر الانهيار الذي حدث في برشلونة بنهاية الموسم، وتحول الموسم من ناجح جداً إلى سيء للغاية بالنظر إلى الطريقة التي أقصي منها من دوري الأبطال وخسارته نهائي الكأس، وجاءت الأسباب على النحو التالي:-

ميسي وحده لن يفعل شيء

النجم الأرجنتيني أحرز 36 هدفاً في الليجا الإسباني، و12 هدف في دوري الأبطال، و3 أهداف في الكأس، لكن  النجم الأرجنتيني يبقى بالنهاية لاعب واحد وسط فريق كامل، ولا يمكنه الفوز بالمباريات وحده، خصوصاً بعد غياب سواريز عن نهائي الكأس وإصابة ديمبيلي في نهاية الموسم، وبالتالي وجد البرغوث نفسه يلعب وحيداً في الهجوم في آخر المباريات.

ظل كوتينيو هو الذي جاء لبرشلونة

لا يمكن إعفاء فيليب كوتينيو من مسؤولية تدهور الأوضاع في برشلونة، فاللاعب الأغلى في تاريخ النادي والذي جاء كمعوض رئيسي لنيمار، لم يحسن التعامل مع الضغوط والانتقادات، ولم يقدم أي إضافة تذكر، وكان عبئاً على الفريق في معظم المباريات على الصعيدين الدفاعي والهجومي.

مشاكل الظهيرين

منذ رحيل داني ألفيس صيف 2016، لم يتمكن برشلونة من حل مشكلة الظهير الأيمن، فسواء شارك سيرجي روبيرتو أو نيلسون سيميدو، فكلاهما لا يرتقيان للمستوى المطلوب، وكل لاعب لديه نقاط ضعف إما هجومية أو دفاعية.

والأمر لا يقتصر على الجانب الأيمن وحسب، بل هناك مشكلة أيضاً في مركز الظهير الأيسر، فرغم الأداء المميز الذي قدمه جوردي ألبا في بداية ومنتصف الموسم، إلا أن عدم وجود منافس له على المركز جعله يتراخى كثيراً في الشهرين الماضيين، دون أن ننسى أنه نادراً ما يتم إراحته أيضاً.

انهيار الدفاع في المباريات الحاسمة

دفاع برشلونة كان يعاني من مشاكل واضحة منذ بداية الموسم، لكن سرعان ما تم تصحيح الأوضاع، وأظهر الفريق تماسكاً دفاعياً في منتصف الموسم وحقق العديد من الانتصارات بفضل ذلك، لكن المنظومة الدفاعية انهارت بشكل مفاجئ في فترة الحسم، وارتكب المدافعين هفوات فادحة بالتمركز أو التغطية كانت السبب الرئيسي في خسارة لقبين.

المداورة لم تنجح

رغم أن فالفيردي تعلم من درس روما وقام بإراحة اللاعبين المهمين قبل المواعيد الكبرى، إلا أن برشلونة وصل لفترة الحسم منهار على الصعيد البدني، حيث ظهر ذلك بشكل واضح في مباراتي ليفربول ذهاباً وإيابا، ويعود السبب إلى أن العمود الفريق لبرشلونة مكون من لاعبين تجاوزا جميعهم حاجز 30 عام.

الأكثر مشاهدة

ميسي يجتمع بسواريز وبيكيه في الحافلة لمناقشة أسباب الانهيار

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تلقى برشلونة صدمة جديدة بخسارة لقب كأس ملك إسبانيا بعد هزيمته من فالنسيا بهدفين مقابل هدف يوم أمس السبت، الأمر الذي زاد من حالة الإحباط التي تسيطر على الفريق منذ الإقصاء المذل من دوري أبطال أوروبا على يد ليفربول.

ونشرت صحيفة آس الإسبانية تقريراً يكشف عن تفاصيل اجتماع خاص دار بين ثلاثة من أهم اللاعبين في الفريق عقب خسارة الأمس، وهم ليونيل ميسي، جيرارد بيكيه ولويس سواريز، بالإضافة إلى بيبي كوستا المسؤول عن خدمات اللاعبين في النادي والذي تربطه علاقة صداقة قوية بالبرغوث.

وأوضحت الصحيفة في تقريرها أن الهزيمة يوم أمس كانت بمثابة القشة التي قسمت ظهر البعير بالنسبة للاعبي البرسا، وأثبتت أن هناك حاجة ضرورية لإجراء تغييرات صارمة خلال الصيف وفترة التحضير للموسم القادم.

وأضاف التقرير أنه بعد الانتهاء من المباراة، اجتمع ميسي بسواريز وبيكيه وبيبي كوستا لمناقشة الأسباب التي أدت إلى انهيار الفريق بنهاية الموسم، وخسارة لقب الكأس الذي كان يعتقد أنه بالمتناول.

وظل النقاش مستمراً بين هذا الرباعي في الحافلة التي تقود الفريق إلى مطار إشبيلية، وحتى بعد خروج جميع اللاعبين، ظلوا بالحافلة يواصلون حديثهم لمدة 10 دقائق، وكانت ملامح الغضب والاستياء تسيطر علي وجوههم.

وأشارت آس إلى أن هذا الاجتماع سيخلق جدلاً في وسائل الإعلام خلال الفترة القادمة، فرغم أن اللاعبين يؤيدون استمرار إرنستو فالفيردي، لكنهم مؤمنين بضرورة إجراء تغييرات صارمة في سوق الانتقالات وخلال فترة التحضير.

الأكثر مشاهدة