ما فعله كوتينيو لم يمر مرور الكرام أمام سوسيداد

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 – ردت جماهير برشلونة على ما فعله اللاعب البرازيلي فيليب كوتينيو خلال مباراة مانشستر يونايتد في دوري أبطال أوروبا ، بإطلاق صافرات الاستهجان في كل مرة لمس بها الكرة خلال مباراة ريال سوسيداد.

وأثار فيليب كوتينيو الجدل خلال مباراة برشلونة ومانشستر يونايتد الثلاثاء الماضي ضمن إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا والتي انتهت بثلاثية لفريقه ، عندما سجل الهدف الثالث قبل وضع إصبعيه على أذنه احتفالاً بالهدف ، إشارةً إلى عدم التفاته للانتقادات التي طالته في الموسم الحالي.

ولم تمر الحادثة مرور الكرام ، حيث شهد ملعب كامب نو مساء السبت إطلاق صافرات استهجان من قبل الجماهير عندما دخل كوتينيو مباراة برشلونة وريال سوسيداد في الدقيقة 71 ، بجانب التصفير في كل مرة لمس بها الكرة.

وكان برشلونة قد حقق الفوز على سوسيداد بهدفين مقابل هدف ضمن منافسات الجولة 33 من الدوري الإسباني.

ويعاني كوتينيو من انخفاض واضح على مستواه ، ولم يظهر عليه التأقلم في خطة المدرب الإسباني إرنيستو فالفيردي.

ملخص دور ربع النهائي من دوري الأبطال بطابع كوميدي

الأكثر مشاهدة

تقييم لاعبي برشلونة بعد الفوز على ريال سوسيداد

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty

موقع سبورت 360 – حقق برشلونة الانتصار بهدفين مقابل هدف على ضيفه ريال سوسيداد، مساء اليوم السبت، في إطار منافسات الجولة 33 من مسابقة الدوري الإسباني.

وشهد ملعب “كامب نو” تقدم برشلونة عن طريق لينجليت في الدقيقة 54، وضاعف جوردي ألبا النتيجة في الدقيقة 64، بينما سجل هدف ريال سوسيداد الوحيد خوانمي في الدقيقة 62.

وبهذا الانتصار يرفع برشلونة رصيده إلى 77 نقطة في صدارة ترتيب الليجا، ويتوقف رصيد ريال سوسيداد عند 41 نقطة في المركز العاشر، ويقترب بشكل كبير من حسم لقب الدوري.

وفيما يلي تقييم لأداء لاعبي برشلونة في هذه المباراة:

تير شتيجن: مرة أخرى سمح لنفسه أن يكون منقذاً في العديد من اللقطات، وقد تمركز بشكل جيد في هدف خوانمي، لكن اللقطة كانت معقدة عليه.

جوردي ألبا: مباراة جيدة وهدف مهم. والشيء المميز هو أنه سجل هدفه عن طريق القدم اليمنى.

نيلسون سيميدو: لم يخيب ظن مدربه إرنستو فالفيردي الذي فضل مشاركته في الجهة اليمنى على حساب روبيرتو. كان يؤمن منطقته بشكل جيد ويتقدم للأمام في الأوقات المناسبة.

جيرارد بيكيه: مباراة أخرى جيدة للمدافع المخضرم، ورغم استغلال سوسيداد للمساحات التي خلف ظهره في لقطة الهدف، إلا أنه احتوى هجوم الباسكيين في أكثر من هجمة.

كليمون لونجليه: واحدة من أقوى مبارياته في الآونة الأخيرة، نجح بامتياز في قطع الكرات العالية أمام مرماه. الفرنسي لم يعد يدافع فقط، بل أصبح يسجل أيضاً.

GettyImages-1143984815 (1)

أرتورو فيدال: حافظ على تماسك خط وسط برشلونة، وبرع في التقدم بالكرة للأمام.. عندما يبدأ أساسياً، فإنه يحصل على الثقة المطلوبة.

آرتور ميلو: لم يقدم بصمة في بدايات الشوط الأول، لكن سرعان ما انسجم مع نسق المباراة رغم غياب سيرجيو بوسكيتس.

إيفان راكيتيتش: قام بأدوار خفية في وسط برشلونة، لكن تأثيره لم يكن ملحوظاً.

لويس سواريز: لم يقدم بصمة في الشوط الأول، ولكنه سجل هدفاً ملغياً وأضاع عدة فرص خطيرة على المرمى في الشوط الثاني.

ليونيل ميسي: كان خطيراً رغم هدوئه في الشوط الأول، صنع الهدف الثاني الذي سجله جوردي ألبا، كما أهدى زملاءه عدة فرص.

عثمان ديمبيلي: اقترب من التسجيل عدة مرات لولا براعة حارس ريال سوسيداد وتدخلات المدافعين الموفقة.. لا يزال يمر بلحظات متباينة.

إرنستو فالفيردي: أدار اللقاء برزانة، لكن تغييراته كانت تقليدية ومحفوظة، ويمكن القول أنه لم يعد يثق في مالكوم الذي استحق اللعب اليوم.

الأكثر مشاهدة

هل يتوج برشلونة بلقب الليجا في الجولة القادمة ؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 – يبتعد برشلونة بفارق خطوة أو خطوتين عن لقب الدوري الإسباني في حال حقق الانتصارات في الجولات القادمة من الدوري الإسباني ، وذلك بعد خوض مباراته في الجولة 33 من الدوري الإسباني ، بتحقيقه الفوز على ريال سوسيداد بهدفين مقابل هدف مساء السبت في اللقاء الذي استضافه ملعب كامب نو.

ورفع برشلونة رصيده إلى النقطة 77 في جدول ترتيب الليجا ، وبفارق تسع نقاط عن أتلتيكو مدريد الذي تغلب على إيبار بهدفٍ نظيف عصر السبت أيضاً.

وأمام برشلونة الآن فرصة التتويج بلقب الدوري الإسباني في الجولة القادمة ، عندما يحل ضيفاً على ديبورتيفو ألافيس الثلاثاء القادم.

وعلى البارسا تحقيق الفوز على ديبورتيفو ألافيس ، وفي نفس الوقت عليه انتظار مباراة أتلتيكو مدريد أمام فالنسيا ضمن قمة الجولة 34 ، والتي قد تسبب مشاكل كثيرة على كتيبة المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني.

ويرتفع الفارق إلى 12 نقطة بين برشلونة إذا تمت الحسابات كما يريد مشجعو “البلوجرانا” ، وبذلك يتوج الفريق باللقب رسمياً قبل أربع جولات على نهاية الموسم.

ولن تفيد حسابات المواجهات المباشرة بين برشلونة وأتلتيكو مدريد الأخير لتأجيل تتويج منافسه ، لأن الفريق الكتالوني تعادل مع الفريق المدريدي ذهاباً بهدفٍ لمثله على ملعب واندا ميتروبوليتانو ، وفاز عليه بثنائية نظيفة على كامب نو في الإياب.

وبالعودة لمباراة الذهاب بين فالنسيا وأتلتيكو مدريد على ملعب ميستيا فإنها انتهت بالتعادل (1-1).

وفي حال تعادل أتلتيكو أو فاز فإن برشلونة سينتظر حتى الجولة 35 ، ويحتاج وقتها للفوز أو التعادل إذا تغلب على ديبورتيفو ألافيس في الثلاثاء القادم.

ملخص دور ربع النهائي من دوري الأبطال بطابع كوميدي

الأكثر مشاهدة