Marca

موقع سبورت 360 – كانت لدى جوزيه مورينيو نظرة مختلفة عن نجوم برشلونة في 2006، بما فيهم ليونيل ميسي ورونالدينيو، حيث أشاد المدرب البرتغالي ببعضهم بينما رصد نقاط ضعف البعض الآخر.

وجاء ذلك في خضم المباراة المثيرة بين برشلونة وتشيلسي في مراحل خروج المغلوب من مسابقة دوري أبطال أوروبا، والتي آلت نتيجتها في آخر المطاف للفريق الكتالوني بثلاثة أهداف مقابل هدفين ذهاباً وإياباً.

وكانت القساوة تطغى على بعض تقييمات مورينيو لنجوم برشلونة، بما فيهم رونالدينيو وكارليس بويول، بينما تحدث البرتغالي عن ليونيل ميسي بكلمات إيجابية، حيث كان يأمل في العثور على نقاط الضعف التي يمكن أن يستفيد منها فريقه.

ووفقاً لصحيفة (ديلي ميل)، فإن مورينيو وصف رونالدينيو بالقول: “الانتقال الدفاعي تحوله من الهجوم للدفاع سيئ للغاية ونفس الأمر ينطبق على عمله الدفاعي.. هو لاعب مخادع ويسقط بسرعة”.

أما عن كارليس بويول، فقد كتب مورينيو في تقريره: “انتهازي وعدواني لكنه عاطفي للغاية، يغضب من الحكم ويسهل إخراجه عن طوره بالاستفزاز، بالإضافة إلى أن تمركزه يكون سيئاً (يأتي مع المهاجم إلى خط المنتصف) كما أن قيادته للخط الخلفي كارثية (يُطبق مصيدة التسلل حينما يكون الأمر غير ممكن)”.

وعلى الرغم وجود نقاط ضعف لدى ليونيل ميسي وأندريس إنييستا، إلا أن جوزيه مورينيو لم يتحدث عنهما بقسوة، حيث قال عن الإسباني: “يأتي دائماً من على مقاعد البدلاء، لاعب ديناميكي للغاية، يتميز بسرعة الحركة وسرعة التنفيذ، إنه لاعب صعب”.

في حين حظي الساحر الأرجنتيني بالكثير من الثناء، إلا أنه رصد لديه نقطة ضعف واحدة فقط، حيث قال: “يتميز بالجودة بالإضافة إلى السرعة، لكنه يعتمد فقط على القدم اليسرى، هو لاعب يشجع الفريق للتقدم نحو الأمام عن طريق حيازة الكرة، إنه مذهل في واحد ضد واحد”.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة