صحيفة ماركا

أكد الأسطورة الإسبانية أندريس إنييستا لاعب نادي فيسيل كوبي الياباني، على أنه رحل من نادي برشلونة وذهب إلى قارة أسيا، من أجل التخلص من الضعوطات التي كان يعيشها مع الفريق الكاتالوني.

وأشار الدولي الإسباني أندريس إنييستا الذي يبلغ من العمر 34 عاماً، إلى أنه قرر الذهاب إلى اليابان من بوابة نادي فيسيل كوبي، بعد معاناة من الاكتئاب والضغوطات في ناديه السابق برشلونة.

وتحدث أندريس إنييستا في تصريحات نقلتها صحيفة “ماركا” الإسبانية قائلاً: “بعد أن أنهيت هذه المرحلة المتطلبة والمكثفة من مسيرتي في نادي برشلونة، كنت أبحث عن تجربة شخصية وعائلية، ولكنني أردت أيضًا أن أجد مشروعًا طموحًا يهدف إلى أن يكون أفضل فريق في اليابان وآسيا”.

وأضاف: “لقد تأقلمنا بشكل جيد للغاية هنا، ولكن الأشهر القليلة الأولى كانت صعبة بسبب الاختلافات الثقافية العديدة، كوبي مدينة مماثلة لبرشلونة، مع البحر والجبال والناس يحترمون بعضهم البعض”.

وأكمل: “في اليابان يتعاملون بطريقة مختلفة نهائياً، إنهم يصفقون لك حتى عندما تخسر، وإذا كانوا يتحدثون بشكل سيئ فلن تعرف أبداً لأنه باللغة اليابانية”.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة