Getty

موقع سبورت 360 – دخل نادي برشلونة، مجدداً، إلى دوامة النتائج السلبية، حيث بلغ الفريق الكتالوني، بقيادة المدرب إرنستو فالفيردي، درجات مرتفعة من الانحدار والتقهقر في الدوري الإسباني مؤخراً، وهو ما يجعل صدارته مهددة.

وذكرت صحيفة “ماركا” الإسبانية، أن الإرهاق ليس عذراً لتبرير تعثر برشلونة في المباريات الثلاث الأخيرة، الأمر الذي جعله يخسر أربع نقاط ثمينة في سباق التتويج بالدوري الإسباني.

وأوضحت الصحيفة الإسبانية، أن معظم اللاعبين الأساسيين في تشكيلة إرنستو فالفيردي، كانت لديهم راحة أكثر هذا الموسم قياساً بالموسم المنصرم، حتى هذه المرحلة.

وأشارت الصحيفة المذكورة، إلى أن ليونيل ميسي ارتاح في الموسم الجاري لأكثر من 700 دقيقة، حيث لم يلعب سوى 2301 دقيقة، بينما شارك خلال الموسم الماضي في 3033 دقيقة (حتى شهر فبراير).

وأضافت الصحيفة ذائعة الصيت، أن لويس سواريز لعب هذا الموسم 2582 دقيقة، بينما شارك خلال الموسم الماضي 2886 دقيقة، وهو ما يعني أنه حظي بالراحة لأزيد من 300 دقيقة.

وليست هذه هي المرة الأولى التي يتراجع فيها أداء برشلونة في أشهر الحسم، حيث اعتاد الكتلان على التخبط في مستنقع النتائج السلبية خلال المواسم الثلاث الماضية، دون أن يُمكّنهم ذلك من الاستفادة من الدرس.

DzMX8a2W0AI4Vzg

يُمكنك أيضاً مشاهدة: بيكهام برشلوني ..حقيقة ام كذبة؟

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة