قراءة في نهائي دوري الأبطال

محمد السعدي 22:33 02/06/2017
  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
يوفنتوس × ريال مدريد

هل سيتوج ريال مدريد باللقب 12 في دوري الأبطال ،أم سيحمل بوفون ذات الأذنين للمرة الأولى؟

يتطلع ريال مدريد للفوز باللقب للمرة الثانية ، في حين يسعى اليوفنتوس للفوز باللقب الأغلى للمرة الثالثة في تاريخه.

صلابة الدفاع ضد شراسة وسرعة الهجوم ،رونالدو ضد بوفون و زيدان في مواجهة أليغري مبارة حافلة بالكثيرمن المتعة والإثارة تجعل نهائي كارديف محط أنظار عشاق الكرة في جميع أنحاء العالم .من سيذوق حلاوة الفوز ريال مدريد بتاريخه الحافل أم اليوفينتوس بطل إيطاليا الساعي إلى تحقيق ثلاثية تاريخية بعد فوزه ببطولة الدوري والكأس في التقرير التالي نسلط الضوء على أبرز النقاط المتعلقة بالمباراة.

لمزيد من أخبار ريال مدريد

هل سيغيب غاريث بيل عن المباراة في مسقط رأسه:

بعد فوز ريال مدريد بلقب الدوري نشر الدولي الويلزي تغريدة قال فيها “كارديف نحن قادمون”.لا بد أن بيل يسابق الزمن للتعافي من إصابته للعودة إلى عافيته خصوصاً في ظل تألق إيسكو مما يهدد مكانه في التشكيلة الأساسية،وبالتأكيد لن يكون سعيداً بالغياب عن النهائي المقام في موطنه.

هل يكون ريال مدريد أول فريق يفوز بدوري الأبطال مرتين على التوالي؟:

لم يسبق لأي فريق الفوز بدوري الأبطال مرتين على التوالي، فهل يكسر ريال مدريد القاعدة ؟

كان مانشستر يونايتد الأقرب لتحقيق ذلك الإنجاز فقد فاز بدوري الأبطال في 2008 وهزم في نهائي 2009 أمام برشلونة.فهل يفعلها رجال زيدان ويفوزوا باللقب للمرة الثانية على التوالي؟.

هل يستطيع دفاع اليوفي إيقاف رونالدو؟:

يمتلك اليوفينتوس خط دفاع يعتبر أقوى وأصلب خط دفاع في العالم.تواجد الحارس العملاق بوفون يجعل من الصعب جداً على أي فريق إختراق أسوار الجدار الإيطالي الحديدي الذي نجح في إيقاف وإحتواء نجوم برشلونة في نصف نهائي دوري الأبطال،وفي حال نجح كيليني وبونوتشي ورفاقهما في عزل كريستيانو رونالدو و منع وصول الكرات إليه فبلا شك ستميل الكفة لصالح رجال أليغري وقد تحسم المباراة لصالحهم.

هل يكون ختامها مسكاً لبوفون؟:

حتى لو نجح كريستيانو رونالدو ورفاقه بإختراق دفاع اليوفي الحديدي ،لن تكون مهمتهم سهلة أمام العملاق الإيطالي جان لويجي بوفون إبن ال 39 عاماً حافظ على نظافة شباكه في 6 مباريات متتالية في دوري الأبطال قبل أن يتلقى هدفاً من لاعب موناكو الشاب كيليان مبابي. كان هدف مبابي أول هدف في شباك السيدة العجوز التي لم تهتز طوال 689 دقيقة في دوري الأبطال.

حقق بوفون الكثير من البطولات والألقاب إلا أن كأس دوري الأبطال إستعصت عليه.خسرالإيطالي نهائي دوري الأبطال مرتين في عامي 2003 و2015 .فهل تكون الثالثة ثابتة كما يقال أم أن بوفون سيكسرالنحس ويتوج بدوري الأبطال؟.

هل سيرسخ زيدان أسس مشروعه الكروي في مدريد؟

تولى زين الدين زيدان مهمة تدريب ريال مدريد بعد إقالة الإسباني رافائيل بينيتيزفي 2016 ونجح في تحقيق دوري أبطال أوروبا 2016،وأعاد لقب الدوري الإسباني إلى خزائن الميرينغي بعد إنتظار طويل بعدما فاز به للمرة الأولى منذ 2012.

في حالة فوز زين الدين زيدان بدوري الأبطال مجدداً فإن ذلك سيرفع من أسهمه أمام إدارة ومشجعي الفريق الملكي،وسيكون علامة فارقة في مسيرته التدريبية القصيرة نسبياً.

أليغري والمجد الأوروبي:

في موسمه الثالث مع اليوفينتوس حقق ماسيمليانو أليغري بطولة الدوري للمرة الثالثة على التوالي في مسيرته التدريبية مع السيدة العجوز ،وفاز أيضاً بكأس  إيطاليا أمام لازيو ،ولا بد أن التتويج بكأس أبطال أوروبا وتحقيق ثلاثية تاريخية ستكون نهاية مثالية يحلم بها المدرب الإيطالي الخبير الساعي للإمساك بالمجد من جميع أطرافه بعدما حققه محلياً، فلا بد له من أن يحققه أوربياً لتكتمل بذلك فصول قصة نجاحه.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة