شوماخر يبدأ رحلة علاج سرية في باريس

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
مايكل شوماخر

سبورت360- بدأ السائق الألماني السابق مايكل شوماخر بطل العالم السابق لسباقات فورمولا 1، مرحلة جديدة في علاجه السري، بعدما تم نقله لمستشفى في العاصمة الفرنسية باريس في وقت سابق يوم الإثنين، دون الكشف كالعادة عن أي تفاصيل تتعلق بوضعه الصحي.

ذكرت صحيفة لو باريزيان أن شوماخر البالغ من العمر 50 عاماً، لم يظهر في العلن منذ الحادث الذي تعرض له خلال تزلجه في جبال الألب الفرنسية قبل خمس سنوات، وهذا الحادث الذي أدى لتعرضه لإصابات خطيرة في الرأس وتم وضعه في غيبوبة مستحثة طبياً.

وقاد شوماخر “بطل العالم 7 مرات وهذا رقم قياسي” فريق مرسيدس منذ عام 2010 حتى نهاية مسيرته الرياضية عام 2012، علماً بأنه فاز بـ5 من ألقابه خلال الفترة ما بين عامي 2000 و2004، حينما كان في فريق فيراري.

ووصف مرسيدس السائق الفائز بـ91 لقباً في سباقات الجائزة الكبرى بأنه أيقونة حقيقية للرياضة الذي فرض هيمنته بشكل غير مسبوق على المنافسات”.

خرج شوماخر من المستشفى عام 2014، بعد أشهر من الحادث الذي وقع بتاريخ ديسمبر 2013، ومن وقتها هناك حالة من السرية التامة حول حالته، حيث يواصل العلاج داخل قصر في سويسرا الذي يطل على بحيرة جنيف، والذي تبلغ قيمته 50 مليون جنيه استرليني، قبل أن يتم نقله مؤخراً لاستكمال العلاج في فرنسا.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة