فالفيردي.. المدرب الأقل خسارة في تاريخ برشلونة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 ـ أشارت صحيفة “آس” الإسبانية أن مدرب نادي برشلونة الإسباني، إرنيستو فالفيردي هو المدرب الأقل تعرضاً للخسارة في تاريخ النادي، وهو يتفوق على جوارديولا، كرويف، لويس إنريكي، ريكارد، وفان جال.

إرنستو فالفيردي لم يخسر سوى تسع مباريات منذ توليه الإدارة الفنية لبرشلونة. إذا أخذنا في الاعتبار أنه لعب 122 مباراة حتى الآن ، نجد أن نسبة الهزائم فيها هي 8٪ فقط. لا يوجد مدرب في تاريخ النادي الكتالوني الحديث يملك هذه النسبة المنخفضة جداً من الخسائر. المدرب الأقرب هو بيب جوارديولا (2008/12) برصيد 21 هزيمة في 247 مباراة، بنسبة ​​8.5٪.

1556114880_018573_1556115084_noticia_normal

لكن بخلاف جوارديولا، فالفيردي يبتعد بشكل كبير عن باقي المدربين. على سبيل المثال ، تعرض لويس إنريكي (2014/17) إلى 21 خسارة في 181 مباراة ، أي بنسبة 11 ٪، في حين يوهان كرويف (1988/1996) تعرض إلى 83 خسارة في 430 مباراة ، بنسبة 19 ٪ من المباريات الضائعة. وفيما يملك فرانك ريكارد (2004/08) متوسط خسائر ​​بنسبة 18 ٪ من خلال تجميع 50 هزيمة في 273 مباراة، بينما تجاوز لويس فان خال (1997/00 و 02/03) نسبة 26 ٪ من الألعاب التي خسرها، 52 في 200 مباراة.

واستطاع فالفيردي قيادة الفريق إلى تجاوز البداية المأساوية للموسم، بهزيمتين متتاليتين في أول مباراتين رسميتين وذلك في كأس السوبر الإسباني ضد ريال مدريد (1ـ3 و 2ـ0).

من هناك بدأ ما مجموعه 29 مباراة دون خسارة، إذ تعود آخر خسارة للفريق ضد إشبيلية (2ـ0) في مباراة الذهاب من الدور ربع النهائي من كأس الملك في 23 يناير. أي ثلاثة أشهر متتالية دون أي خسارة.

من بين الهزائم التسعة التي تعرض لها فالفيردي ، ليس هناك شك في أن الجميع يتذكرون الخسارة التي تعرضوا لها في الاستاد الأولمبي (3ـ0) في روما في 10 أبريل 2018، وأخرجتهم بمرارة من ربع النهائي على الرغم من الفوز ذهاباً (4ـ1). على أي حال ، يبدو أن برشلونة قد تعلم الدرس لأنه منذ ذلك اليوم لا يعرف الهزيمة في دوري أبطال أوروبا ، حيث سجل رقما قياسياً مذهلا من 7 انتصارات، و 3 تعادلات ، برصيد 23 هدفاً، مقابل استقبال 6 أهداف فقط.

الأكثر مشاهدة

ما هي أطول مباراة في تاريخ كرة القدم؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

سبورت 360 – عندما تشاهد مباراة لمدة 90 دقيقة وهو الوقت المحدد لجميع اللقاءات في العالم من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، تشعر بأن اللاعبين يشعرون بالتعب والإرهاق وهو بسبب الضغط طوال هذه المدة.

ولكن لو علمت أن هناك مباراة لعبت لمدة 57 ساعة “حوالي 3420 دقيقة” فماذا ستفعل حينها؟، ستقول أن هذا المحرر مجنون أو يحاول المزح أو يستخدم كدبة أبريل.

ويمكن أن يسخر القاريء من الموضوع الذي قررت أن أعرضه على المتابع بسبب عدم اقتناعه بالمدة المبالغة للمباراة، ولكن بالفعل هناك مباراة لعبت لمدة 57 ساعة كاملة، أي ما يعادل لعب 38 مباراة “موسم كامل”.

ولعبت هذه المباراة بين فريقي جامعتي ليدز ووارويك في إنجلترا، وانتهت بفوز الأول بنتيجة 425-354، وكانت هذه المواجهة من أجل سببين، جمع الكثير من الأموال لصندوق التهاب السحابا، وكسر الرقم القياسي لأطول مباراة كرة قدم في التاريخ وهو ما تحقق بالفعل.

وكان من قوانين هذه المباراة الاستراحة لمدة 5 دقائق لكل ساعة لعب، ويقال أنهم استخدموا حوالي 100 زجاجة جاتوريد من أجل تعويض الجفاف والأملاح وزيادة الطاقة، حيث اللعب لمدة 57 ساعة كاملة كفيل لفعل أشياء سيئة للاعبين.

وهذه المباراة خصصت لجيمي بوردت طالب في جامعة ليدز توفى بسبب مرض التهاب السحابا في عام 2007، وشارك إيان راش أسطورة نادي ليفربول الإنجليزي، في الترويج لهذا الحدث في النرويج لأنه عانى من نفس المرض في الطفولة.

الأكثر مشاهدة

سوشيال 360 .. خيانة ميلنر لصلاح وجنون السيتي وتوتنهام على أنغام تيتانيك

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

اقربنا من نهاية الموسم، أيام قليلة على نهاية موسم جديد في اللعبة الأشهر والأكثر متابعة في العالم كرة القدم، الأيام مرت سريعاً ولكنها حملت لنا الكثير من الأحداث المثيرة.

مع اقتراب النهاية تكثر الأحداث وحسم الأمور وتزداد التعليقات من الجماهير، المشاهير والأساطير حول ما يحدث في عالم كرة القدم تحديداً في الأيام الحاسم مثل التي نعيشها حالياً.

تابع هنا في هذا التقرير أهم، أبرز  وأطرف الأحداث في عالم كرة القدم .. تعليقات المشاهير، الأساطير وجماهير كرة القدم على مواقع التواصل الاجتماعي السوشيال ميديا في الأيام الأخيرة من موسم 2018-2019.

خيانة ميلنر لصلاح..

حقق ليفربول فوزاً مهماً أمس على حساب كارديف سيتي في ظل المنافسة الشرسة بينه وبين مانشستر سيتي هذا الموسم على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز والتي يتابعها جميع عشاق كرة القدم في جميع أنحاء العالم.

النجم المصري محمد صلاح نجح أمس بالحصول على ركلة جزاء ضد موريسون قائد كارديف سيتي، والتي أحرزها جيمس ميلنر وسجل هدف ليفربول الثاني ولكن بعد المباراة ومع الإعادات اكتشفنا أزمة كبيرة.

ميلنر ذهب وأخذ الكرة من صلاح ورفض أهداءه ركلة الجزاء، الأمر الذي أحدث ضجة على سوشيال الميديا بين المشجيعن بين المؤيد لصلاح والمعارض له.

من بين هذه التعليقات ذكر أحد المشجعين بموقف صلاح عندما أهدى جائزة أفضل لاعب في المباراة لزميله ميلنر.

جماهير توتنهام لا تصدق حتى الآن

الحدث الأبرز خلال هذا الأسبوع، حكم الفيديو ألغى هدفاً أهل مانشستر سيتي في ثانية من الزمن ليتأهل توتنهام إلى نصف نهائي دوري الأبطال، الأمر الذي في الأغلب لا يصدقه عشاق السبيرز حتى الآن، أحدهم طبع جملة الفار على الكاب الخاص به.

جنون السيتي وتوتنهام على أنغام تيتانيك

حملة الدوري الإنجليزي ضد العنصرية بعنوان “كفى”

الأساطير يتفاعلون 

ميسي يحتفل بعيد ميلاد طفل

رونالدو بطلاً للدوري الإيطالي مع يوفنتوس

رونالدو يحتفل بإنجازه بالفوز بالدوريات الإسباني، الإنجليزي وأخيراً الإيطالي

مستخدمو لعبة الفانتازي في الأسبوع 35 من عمر الدوري الإنجليزي الآن

سولشاير هذا أم ديفيد مويس !

دي خيا يعتذر لجماهير مانشستر يونايتد

جماهير مانشستر يونايتد عندما تعلم أن إنقاذ موسمها يأتي مع مصلحة ليفربول بالفوز على مانشستر سيتي

الأكثر مشاهدة