حتى ألفيس مستاء من تصريحات ميسي عن فساد البرازيل

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

اعترض داني ألفيس قائد منتخب البرازيل على تصريحات زميله السابق ليونيل ميسي مهاجم برشلونة ومنتخب الأرجنتين التي شكك خلالها بنزاهة الاتحاد البرازيلي واتحاد أمريكا الجنوبية في تنظيم بطولة كوبا أميركا 2019.

شاهد حسرة نيمار على عدم رحيله لبرشلونة

وتعرض ميسي للطرد بشكل مباشر في لقطة مثيرة للجدل خلال مباراة تشيلي، الأمر الذي جعله يرفض استلام ميدالية المركز الثالث، وأدلى بتصريحات هجومية على الاتحاد البرازيل الذي اتهمه أنه يتحكم بالحكام و بمنظومة اتحاد أمريكا الجنوبية، كما كان له تصريحات مشابهة أيضاً بعد الهزيمة من السيليساو في نصف النهائي.

ورد عليه داني ألفيس عقب تتويج البرازيل بلقب الكوبا يوم أمس على حساب بيرو “إنه يوم خاص بالنسبة لنا، كل ما يمكنني قوله أنني لا اتفق مع ما قاله”.

وتابع “لقد عملنا كثيراً لتحقيق هذا الإنجاز، يمكنني تفهم أنه مستاء، لكنني لست موافقاً على أنه تم شراء اللقب، لقد كان العرق الذي تركناه في الملعب شيء رائع للغاية”.

يذكر أن داني ألفيس من اللاعبين المقربين جداً لليونيل ميسي كونهما لعبا معاً في برشلونة وشكلا ثنائي من ذهب على الرواق الأيمن.

الأكثر مشاهدة

داني ألفيس يصل للقبه الـ 40 في مسيرته الكروية

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
getty images

موقع سبورت 360 – نجح منتخب البرازيل في الفوز ببطولة كوبا أمريكا للمرة التاسعة في تاريخه، بعد فوزه على بيرو بالمباراة النهائية بثلاثة أهداف مقابل هدف، في اللقاء الذي أقيم على ملعب “ماراكانا” فجر اليوم الاثنين.

شاهد حسرة نيمار على عدم رحيله لبرشلونة

وبذلك، حصد النجم البرازيلي داني ألفيس لقبه الـ 40 في تاريخه الكروي، ليكون أول لاعب يصل لهذا العدد من الألقاب في التاريخ.

النجم البرازيلي داني ألفيس قدّم بطولة مميزة للغاية مع منتخب بلاده البرازيل، ونجح من خلالها بالفوز بجائزة أفضل لاعب في كوبا أمريكا بتلك النسخة.

وأشار الحساب الرسمي للموقع الخاص بأرقام واحصائيات كرة القدم “coral” بأن داني ألفيس قد نجح في التتويج بـ 40 بطولة خلال مسيرته الكروية حتى الآن، ليكون أول لاعب في التاريخ يفوز بهذا العدد من الألقاب.

وجاءت بطولات داني ألفيس الـ 40 كالتالي :

مع إشبيلية : الدوري الأوروبي مرتين

كأس السوبر الأوروبية مرة

كأس ملك إسبانيا مرة

السوبر الإسباني مرة

مع برشلونة : الدوري الإسباني ست مرات

كأس ملك إسبانيا أربع مرات

السوبر الإسباني أربع مرات

دوري أبطال أوروبا ثلاث مرات

كأس العالم للأندية ثلاث مرات

كأس السوبر الأوروبي ثلاث مرات

مع يوفنتوس : الدوري الإيطالي مرة

كأس إيطاليا مرة

مع باريس سان جيرمان : الدوري الفرنسي مرتين

كأس الأبطال مرتين

كأس فرنسا مرة

وكأس الدوري مرة

مع البرازيل : كوبا أمريكا مرتين

كأس القارات مرتين

الأكثر مشاهدة

وقفة 360 .. إيفرتون هداف الصدفة وبيرو تستحق التقدير

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
getty images

موقع سبورت 360 – نجحت البرازيل من جديد في التتويج على ملعبها ووسط جماهيرها بلقب كوبا أمريكا، ليفوز السيليساو باللقب للمرة التاسعة في تاريخه.

شاهد حسرة نيمار على عدم رحيله لبرشلونة

واستضاف ملعب “الماراكانا” المباراة النهائية بين منتخبي البرازيل وبيرو، وانتهى اللقاء بفوز السيليساو بثلاثة أهداف لهدف، ويتوج السامبا باللقب عن جدارة واستحقاق.

اللقاء كان حماسيًا، ونهائي يليق بحجم بطولة مثل كوبا أمريكا، وخلال “وقفة 360” سنستعرض معكم أبرز النقاط التي حدثت في مباراة اليوم.

البرازيل البطل عن جدارة

بالفعل الأفضل من فاز باللقب القاري “كوبا أمريكا“، منتخب البرازيل يحصد البطولة للمرة التاسعة في تاريخه، وفي تلك النسخة التي أقيمت على الأراضي البرازيلية، استحق السيليساو نيل اللقب بالنظر لمستواه الثابت طوال البطولة.

GettyImages-1160655787

وفي المباراة النهائية، أكد منتخب البرازيل مرة أخرى بأنه يستحق هذه البطولة أكثر من أي منتخب آخر، وهذا بعد الفوز على بيرو الصعب بثلاثة أهداف لهدف.

بالرغم من تعرض البرازيل لأكثر من عقبة في تلك المباراة، لعل أبرزها بكل تأكيد طرد نجمه المميز جابرييل جيسوس في الدقيقة 70، وضغط بيرو المستمر بعدها لتعديل النتيجة، خاصةً وأن نتيجة المباراة كانت تشير بتقدم السامبا بهدفين لهدف، إلا أن رجال المدرب تيتي نجحوا في التعامل مع تلك الأزمات، بل وأحرز المنتخب الهدف الثالث من ركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة من عمر اللقاء.

الداهية تيتي

تيتي في تلك المباراة، اعتمد على الجناحين “جابرييل جيسوس، وإيفرتون سواريس” بشكل أكبر، لفك التكتل الدفاعي في عمق دفاعات بيرو، والأمر نجح في الهدف الأول، بعد عمل رائع بين الثنائي جيسوس وإيفرتون.

جيسوس بالرغم من طرده، إلا أنه يعتبر نجم المباراة الأول بفضل صناعته للهدف الأول، وتسجيل الثاني.

ونجح تيتي في التعامل مع ضغط بيرو المتواصل من خلال نقل الكرة بشكل أسرع، والاستفادة من تدافع لاعبو بيرو، وهذا ما نتج عنه الهدف الثاني.

بصفة عامة، تيتي نجح في التعامل مع المباراة واستحق الحصول على لقبه الأول مع منتخب البرازيل، بفضل تبديلاته الجيدة، وقرائته الجيدة للمباراة.

بيرو تستحق الاحترام

GettyImages-1154501450

في أولى مباريات بيرو في تلك البطولة، تعرض لهزيمة ثقيلة على يد البرازيل بخماسية، ولكن بعدها ارتفع نسق الأداء، ونجحت بيرو في الوصول للنهائي عن جدارة واستحقاق، يكفي القول بأنها فازت على حامل اللقب في آخر نسختين تشيلي بثلاثية نظيفة في نصف نهائي الكوبا.

البعض ظنَّ أن منتخب بيرو سيلجأ لدفاع المنطقة، وتضييق المساحات في حدود منطقة الجزاء، ولكن رأينا منتخب يلعب كرة قدم قوية وهجومية، مع بعض التحفظ في بعض أوقات المباراة، ولكن في المجمل فريق قوي يجب أن تخشاه.

منتخب بيرو بقيادة مدربه المميز الأرجنتيني ريكاردو جاريكا قام بتطبيق أسلوب الضغط المكثف بأكثر من لاعب على حامل الكرة، وهذا ظهر بشدة في منتصف الشوط الأول، وفي الشوط الثاني.

بيرو كانت قريبة من تعديل النتيجة في الشوط الثاني بعد طرد جابرييل جيسوس، ولكن لم أليسون بيكر، والحظ منعا المنتخب من إحراز الهدف الثاني، وزيادة معاناة السيلساو.

بيرو منتخب يستحق الاحترام والتقدير، وإذا استمر على هذا الأداء، فمن الممكن أن نراه على منصات التتويج في المستقبل القريب -بطولة كوبا أمريكا 2020-.

إيفرتون .. هدّاف الصدفة!

Getty Images

Getty Images

صدفة كانت السبب في مشاركة الشاب المميز إيفرتون سواريس بشكل أساسي مع منتخب البرازيل، بعد إصابة النجم نيمار دا سيلفا قبل بداية البطولة.

تيتي لعب في بداية الأمر باللاعب ريتشارليسون، ولكنه لم يقدم المنتظر منه، وبعدها شارك إيفرتون، ونال استحسان الجميع.

وتشاء الأقدار أن يسجل الهدف الأول لمنتخب البرازيل في مباراة اليوم، ويصل عدد أهدافه لـ “3 أهداف”، ليحصل على جائزة هداف البطولة.

إصابة نيمار كانت بمثابة مفتاح تألق إيفرتون مع البرازيل في هذه البطولة، واللاعب استغل الفرصة، وشارك كأساسي، بل ونال أيضًا جائزة هداف الكوبا برصيد ثلاثة أهداف.

الملك داني ألفيس

GettyImages-1160655057

الكلام بالفعل لا يقدر أن يوصف من هو داني ألفيس، من هو أسطورة البرازيل الذي أصبح في نظر الكثيرون هو أفضل ظهير أيمن في تاريخ السيلساو.

ابن 36 عامًا وقائد منتخب البرازيل رفع لقب كوبا أمريكا، بعد بطولة رائعة قدمها النجم ألفيس، والأمر لم يقف عن هذا الحد، بل نال أيضًا جائزة أفضل لاعب في كوبا أمريكا.

مستواه المميز الاستثنائي في مباراة منتخب الأرجنتين، وبعدها أدائه المميز في النهائي، يؤكد بأن هذا اللاعب لن يتكرر مرة أخرى سواء من حيث إمكانياته أو قيادته لعناصر الفريق داخل الملعب، بالفعل أنت ملك يا ألفيس.

جيريرو الهداف

GettyImages-1160646778

مازال جيريرو مهاجم بيرو يلفت أنظار الجميع بأهدافه العديدة في مسابقة كوبا أمريكا، حيث سجل في المباراة النهائية، ليصل عدد أهدافه لـ 14 هدفًا، حيث يعتبر هداف جميع اللاعبين الحاليين في البطولة القارية.

جيريرو يستحق الثناء على ما قدّمه مع بيرو في تلك البطولة، بإحرازه ثلاثة أهداف كانوا سببًا رئيسيًا في تأهل المنتخب للنهائي.

الأكثر مشاهدة