ماذا لو لم يهدر محمد صلاح فرصته السهلة أمام إيفرتون؟

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
getty images

موقع سبورت 360 – مرة أخرى، كما جرت العادة، يخسر فريق ليفربول فرصة التتويج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز، بعدما أحرز مانشستر سيتي اللقب في الجولة الأخيرة من البريميرليج.

وقدّم ليفربول واحدة من أبرز مواسمه على الإطلاق، وخسر اللقب فقط بفارق نقطة وحيدة عن البطل مانشستر سيتي، لتستمر معاناة ولعنة الريدز مع الدوري الإنجليزي.

ليفربول لم يتوج بلقب الدوري الإنجليزي منذ عام 1990، وحتى الآن يحاول بشتى الطرق الوصول لحلمه الأكبر “الفوز بالبريميرليج”.

محمد صلاح قدّم موسمًا مميزًا مرة أخرى مع ليفربول، وكان سبب من أسباب تألق الريدز هذا الموسم، ولكن النجم المصري كان بين يديه تتويج الريدز باللقب، ولكنه قام بإضاعته بسهولة.

في الثالث من شهر مارس الماضي، استضاف فريق إيفرتون جاره ليفربول في ديربي الميرسيسايد، وانتهى اللقاء بالتعادل السلبي بدون أهداف، وقام وقتها محمد صلاح بإضاعة انفراد كامل بالمرمى.

وسيستعرض معكم موقع “سبورت 360 عربية” في فقرة هذا الأسبوع “ماذا لو لم يهدر محمد صلاح فرصته السهلة أمام إيفرتون هذا الموسم؟”.

ليفربول بطل الدوري        

GettyImages-1148708555

بدون أدنى شك، كان ليفربول حاليًا هو بطل الدوري الإنجليزي عن جدارة واستحقاق، إذا سجّل محمد صلاح فرصته السهلة أمام إيفرتون.

كان ليفربول سيصل للنقطة 99، ومن ثم سيفوز بلقب الدوري الإنجليزي متفوقًا على مانشستر سيتي بفارق نقطة، وسيحقق الريدز حلمه الأكبر بالتتويج بالبريميرليج للمرة الأولى منذ عام 1990.

صلاح الهداف الأوحد!

GettyImages-1149581629

كان النجم المصري محمد صلاح سينفرد بصدارة جدول ترتيب هدافي الدوري الإنجليزي هذا الموسم، وسيحصل على الجائزة وحده.

محمد صلاح أنهى الموسم مسجلاً 22 هدفًا مناصفةً مع زميله السنغالي ساديو ماني، والجابوني أوباميانج، ولكن إذا سجّل فرصته أمام إيفرتون، كان النجم المصري حاليًا هو هدّاف الموسم الوحيد برصيد 23 هدفًا.

صلاح في طريقه للكرة الذهبية!

إذا سجّل محمد صلاح فرصته أمام إيفرتون، سيكون السبب الرئيسي في تتويج ليفربول بلقب الدوري الإنجليزي، ومع فوزه بجائزة هداف البريميرليج، كان سيرشح بكل تأكيد لحصد جائزة الكرة الذهبية هذا الموسم.

فشل جوارديولا!

GettyImages-1141724612

الإسباني بيب جوارديولا مدرب فريق مانشستر سيتي، كانت تجربته مع السيتيزين ستكون فاشلة -في نظر البعض- بسبب خسارته لقب الدوري الإنجليزي مرتين في 3 مواسم.

ووقتها كانت الصحف الإنجليزية ستتحدث عن أن البريميرليج كبير على بيب جوارديولا، ومن المستحيل فرض السيطرة عليه، وأن المدرب الإسباني فشل في تجربته مع السيتيزين.

أول ألقاب كلوب

GettyImages-1143328836

الألماني يورجن كلوب مدرب فريق ليفربول كان سيحقق أولى بطولاته مع ليفربول، بعد معاناة شديدة بخسارته نهائي الدوري الأوروبي مرة، ونهائي دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي.

وسيحقق الألماني يورجن كلوب لقب الدوري للمرة الأولى بالنسبة له منذ 7 مواسم، بعدما حقق ذلك مع بوروسيا دورتموند الألماني من قبل.

مانشستر سيتي أفضل وصيف

كان لقب “أفضل وصيف بتاريخ بطولات الدوري الكبرى” سيكون من نصيب مانشستر سيتي برصيد 98 نقطة، وليس ليفربول.

ريمونتادا الليفر في طي النسيان!

GettyImages-1147740087

إذا سجّل محمد صلاح فرصته أمام إيفرتون، وأصبح ليفربول قريبًا من التتويج بالدوري الإنجليزي، كان هذا الأمر سيؤثر بشكل كبير على ريمونتادا الريدز أمام برشلونة الإسباني، وقد لا تحدث من الأساس.

وتركيز اللاعبين سيكون بشكل أكبر على مسابقة الدوري الإنجليزي، وليس بطولة دوري أبطال أوروبا، لأن الجميع يحلم بهذا اللقب منذ فترة طويلة للغاية.

وقد يقوم الألماني يورجن كلوب وقتها بإراحة جميع لاعبيه، واللعب بالشباب مثلاً بعد خسارته مباراة الذهاب بثلاثية نظيفة، من أجل تجهيز اللاعبين للمباراة الأهم أمام وولفرهامبتون في الجولة الأخيرة من عمر الدوري.

ماذا لو .. سلسلة جديدة يقدمها موقع “سبورت 360 عربية” كل يوم جمعة، هدفها الأول هو تخيل سيناريوهات قد تحدث في عالم كرة القدم، أو بمعنى أصح عكس الذي حدث في الواقع.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة