محمد صلاح .. ما بين الغرور والثقة بالنفس

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty

موقع سبورت 360 – إسلام البشبيشي – “أملأ وقتي بالتواجد في البيت أو القراءة أو اللعب مع أصدقائي أو مشاهدة شيء ما، وليس متابعة كل ما يُكتب عني وعن مستواي في “السوشيال ميديا”، فأنا أعلم كيف هو مستواي وما الذي ينقصني، وهذا هو الفارق بيني وبين أي شخص آخر في مصر، فالناس في مصر ضعيفة على المستوى الذهني بجانب أنهم لا يحبون التعلم، بل يظنون أنهم يعرفون كل شيء”.

بهذه الكلمات علق الدولي المصري محمد صلاح نجم فريق ليفربول على منتقديه عبر “السوشيال ميديا”.

صاحب الحالة الشعبية كما يحلو لمريديه أن ينعتوه، بسبب تصريحاته الأخيرة، تحول الأمر بين أطياف الشعب المصري وخاصة جمهوره عبر “السوشيال ميديا”، إلى فتنة طائفية، حيث انقسمت جموع غفيرة من المؤيدين يقابلها جموع أكبر من المعارضين، وكل منهم يتهم الآخر بالتربص والتطرف.

جمهور “السوشيال ميديا”.. صلاح “ابننا” مهما حدث

الجمهور المصري وعلى رأسهم متابعي “السوشيال ميديا” بالتحديد، يرون أن محمد صلاح هو الأيقونة المشرقة داخل بحر العتمة التي يعيشون فيها، فمن باب أولى مساندته مهما كان الثمن، ومهما كانت الفوارق، ليظل هو الشيء النابض داخل الأجسام الميتة، فالبرغم من أن “مو صلاح” قدم موسماً استثنائياً رفقة “الريدز” عام 2018 بلا شك ولا جدال، إلا أنه لم يكون منفرداً وغير مسبوق.

وبالنظر للغة الأرقام مع العودة إلى موسم 2014 حيث كان الدولي الأورجوياني لويس سواريز رفقة ليفربول، نجد أنه سجل حينها 31 هدفاً في 33 مباراة وعادل الرقم القياسيّ المسجل باسم كريستيانو وألان شيرار حينها، وهو ما تجاوزه صلاح في الموسم الماضي بهدف وحيد، حيث سجل الفرعون المصري 32 هدفاً في 36 مباراة، ولكن سواريز تفوق في عدد الأهداف التي صنعها وكان 17 في مقابل 11 لصلاح، إلا أن الجماهير المصرية أعطت “مو” صلاح شعبية جارفة أكثر مما حصل عليها “سواريز” في الماضي.

وفي الجولة الأولى من دوري الأبطال موسم 2018، حاز هدف “مو صلاح” الذي سجله في مرمى فريق إشبيلية، بلقب الأفضل في تلك الجولة، متفوقاً على هدف ميسي ضد يوفينتوس وهدف رونالدو ضد أبويل، وهذا لأن جائزة هدف الجولة كانت بتصويت الجماهير. وبالنظر إلى هدف صلاح ستجد أنه مليء بالحظ مقارنةً بهدف ميسي ورونالدو، حيث جاء من كرة صوبها أرضية ثم ارتطمت بقدم المدافع لتغير اتجاهها إلى سقف المرمى ولكن الجماهير المحبة لصلاح قررت أن تصوت ليتخطى ميسي وكريستيانو، ليكون الدعم لـ”مو صلاح” دون أي اعتبارات أو معايير حباً في هذه الحالة الفريدة.

ويكفينا الحدث الأكبر ترويجاً ودعماً داخل “السوشيال ميديا” حين كان صلاح طرفاً ضد اتحاد الكرة المصري، في أزمة طائرة المنتخب لكأس العالم، والتي تسبب وضع صورة نجم منتخب مصر عليها في مشكلة بينه وبين الشركة الراعية له، حيث تعامل اتحاد الكرة مع صلاح حينها بنوع من العنف وربما التهديد، وكانت تغريدة شكوى واحدة من صلاح كافية لتدشين حالة غير مسبوقة من الدعم لصالحه ضد الاتحاد والشركة الراعية للمنتخب، مما دفع نحو حل الأزمة، واستطاع هذا الدعم أن يحمي صلاح من غرامة مالية ضخمة كان يمكن أن تقع عليه لصالح الراعي الرسمي له، وجاء كل هذا الدعم الجماهيري بسبب الدفاع عن الحالة الفريدة أو الإبن الذي كسر كل العوائق وارتقى من القاع إلى منافذ العالمية.

ويقول وليد هندي أستاذ الطب النفسي: “إن ما قاله الفرعون المصري محمد صلاح خلال تصريحاته الأخير رداً عن منتقديه عبر السوشيال ميديا، نابع من تأثره بثقافات جديدة تعلمها من الخارج، جعلته ناقم على كل شيء داخل المجتمع المصري، ويبحث دائماً عن التنظير وإفراد شخصيته الجديدة على كافة الجماهير، دون النظر إلى مشاعرهم والأخذ بالاعتبار أنهم كانوا ولا زالوا هم الجزء الأكبر في هذ النجاح الذي وصل إليه”.

جمهور”السوشيال ميديا” بين العلم والتعصب

بعد أن وصف الفرعون المصري محمد صلاح نحم فريق ليفربول الإنجليزي، عقلية الشعب المصري في المؤتمر الأخير “بأنهم لا يحبون التعلم، بل يظنون أنهم يعرفون كل شيء”، رافعاً راية العلم لمحاربة الجهل والسطحية داخل العقلية المصرية، ومن هنا تفاقمت الأزمة بين صلاح والجمهور، لتشن الجماهير المصرية عبر “السوشيال ميديا”، حملة رصدت فيها مشاهد تجاهل “مو صلاح” لمشاعر هذه الجماهير الداعمه له.

وجاءت البداية من حلاقة شعر الجسم، وإعلان الملابس الداخلية، مروراً بالصورة التي نشرها على حسابة الشخصي، حيث ظهر فيها ضاحكاً يوم حادثة القطار في محطة رمسيس بالقاهرة والتي مات وأصيب فيها العشرات.

وبالرغم من أنه نعى شهداء محطة القطار قائلاً: “خالص العزاء لأسر ضحايا حادث قطار محطة مصر وأتمنى الشفاء العاجل لجميع المصابين”، وكان ذلك قبل هذه الصورة التي ظهر فيها ضاحكاً، إلا أن الجماهير تناست كل ما قدمه “مو صلاح” من إدخال الفرحة والأمل داخل قلوبها، حيث ترى أنه أصبح غريباً عنها، وعن مشاكلها وهمومها اليومية، وكل هذا بسبب أنه أراد أن يعلن شعار التعلم وبذل الجهد دون التكاسل أو التواكل.

وتقول الدكتورة رغداء السعيد أستاذة لغة الجسد بكلية الألسن، أن ما قاله نجم “الريدز” خلال المؤتمر الأخير المنعقد في لندن، يصف حالة الشعب المصري الذي يعاني من جهل تعليمي، مشيرة إلى إن لغة جسد “مو صلاح” تبعث رسائل حميمة دون غرور، حتى ينظر الشعب المصري إلى ما يعاني منه كما هو الحال مع صلاح قبل التعلم الذي وصل إليه في الخارج وهو ما جعله أيقونة وسط المشاهير.

محمد صلاح “نمبر وان” أم ثقة في النفس

“الضغط كبير الآن لأنني وصلت إلى مكانة لم يصل إليها أي لاعب مصري أو عربي أو أفريقي، ولكن لا ألتفت لما يتردد عني في مواقع التواصل الاجتماعي”.

بهذه الكلمات يرى الفرعون المصري محمد صلاح أنه “نمبر وان” في مصر والوطن العربي وصاحب المكانة الأهم التي لم يصل لها أي لاعب في تاريخ القارة السمراء.

وبالبحث في هذه الكلمات التي كانت تحتاج لبعض الصياغة حتى تكون في موضعها الطبيعي، حيث يرى نفسه وصل لمكانه أفضل من الإيفواري دروجبا، هداف أفريقيا في البريمييرليج برصيد (104 هدفاً) رفقة تشيلسي، مقابل 49 لصلاح، أو من الكاميروني صامويل إيتو الذي كان عنصراً أساسياً في سداسية برشلونة 2009 وثلاثية إنتر 2010 أو من جورج وايا صاحب الكرة الذهبية.

لمراسلة الكاتب عبر الإيميل

إسلام البشبيشي

[email protected]

الأكثر مشاهدة

ما الذي يحدث مع محمد صلاح ؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – بدأت حالة الغضب الكبيرة على محمد صلاح لاعب ليفربول، وذلك بعدما وصل للمباراة السابعة بدون أهداف على التوالي وفي  آخر 10 مباريات سجل هدفًا وحيدًا، حيث يسعى ليفربول إلى تحقيق الدوري هذا الموسم.

من المسئول عن هذا الأمر، قمنا بجميع العديد من الاحصائيات لكم وأشارت إلى انخفاض مستواه مقارنة بالعام الماضي، باستخدام مزيج من إحصائيات WhoScored.com ، و Understat.com ، و SofaScore.com ، و PremierLeague.com عن محمد صلاح فإننا ندرس هذه المسألة

ماذا يفعل؟

getty images

getty images

المهاجم المصري محمد صلاح لديه 17 هدفا وسبعة تمريرات في 31 جولة هذا الموسم، العام الماضي سجل 32 هدفا و 10 تمريرات حاسمة من 36 مباراة.

أي أنه يسجل كل ( 155.8 دقيقة في 2018/19، 92.3 دقيقة في 2017/18) ويساعد (378.4 في 2018/19 )- 295.4 في 2017/18)، العام الماضي حقق رقما قياسيا بالوصول إلى 32 هدفا.

كما يحصل أيضًا على عدد أقل من اللقطات في 90 دقيقة (3.5 في 2018/19 – 4.4 في 2017/18) ، كما هو محكوم بانخفاض الأهداف في 90 دقيقة (0.62 في 2018/19 – 0.77 في 2017/18  )

هل تغيرت طريقة لعب كلوب مدرب الفريق مقارنة بالعام الماضي لنلقي نظرة، صلاح خلق فرص العام الماضي في 90 دقيقة كان 1.90 ، العام الحالي 2.05.

ليفربول خرج العام الماضي 17 كلين شيت في 38 مباراة، هذا الموسم استقبلوا 18 هدفا فقط.

وجود فان دايك ومن خلفه أليسون اللذان قاما بإعطاء قوة دفاعية للفريق، متوسط اعتراض صلاح للكرة 0.5 خلال موسم 2018/2019، 0.3 خلال الموسم الماضي.

يصل متوسط صلاح في كل لعبة (0.5 في 2018/19 – 0.3 في 2017/18) ، لكن اعتراضاته في كل مباراة هي نفسها (0.1) ، وهذا لا يمثل أي عب على الفريق.

وهذا لا يعطي أن صلاح يؤدي بشكل دفاعي مميز لهذا العام، صلاح نجح في خلق فرص بمعدل 1.90 في موسم 2018/2019، 1.89 موسم 2017/2018. والمساعدة المتوقعة لكل 90 دقيقة (0.29 في 2018/19 – 0.25 في الموسم الماضي).

العوامل المنافسة

2003 salah web arabic

في مركز الجناح الأيمن صلاح يخيف المنافسين، موسم 2017/2018،كلوب لعب بطريقة 4/3/3 في 30 مباراة ، بينما في 4 مباريات لعب 4/2/3/1/ كان فيرمينيو مهاجما، هذا الموسم طريقة 4/3/3  لعب 17 مباراة، بينما لعب بطريقة 4/2/3/1 في 11 مباراة، صلاح كان رأس حربة في الطريقة الأخيرة بينما لعب فيرمينيو في مركز 10.

صلاح تم التعاقد معه من روما مقابل 39 مليون مليون يورو، ولكن هذا المبلغ زاد بعد التألق الكبير مع الفريق، لنتذكر معا أن طريقة اللعب في 2017/2018 على المستوى الفردي كانت أفضل بعكس 2018/2019 جماعياً ، وسجل صلاح 38% من أهداف مقارنة بالعام الماضي مع ماني 12% وفيرمينيو 15%.

الطريقة الجديدة منحت حرية ماني فأصبح يسجل العديد من الأهداف مقارنة بمحمد صلاح

علاوة على ذلك ، فإن حركة المهاجم كانت نكران الذات بانتظام. قام بسحب دفاع ارسنال مرتين بعيدا عن أهداف فيرمينو من اللعب المفتوح بالانتصار على آرسنال بخمسة أهداف لهداف، وحدث أيضًا أمام بيرنلي هذا الشهر، دقة التصويب كانت 47% خلال الموسم الماضي مسجلاً 32 هدفًا، وزادت الدقة خلال هذا الموسم مسجلاً 17 هدف

في موسم 2017/18 ، توغل في مرمى الظهير الأيسر كوكو مارتينا ، ووقف لاعب خط الوسط المدافع إدريسا جوي يشاهد صلاح وهو يسجل هدفًا رائعًا في شباك بيكفورد، حصد جائزة بوشكاش، التألق الذي حدث أمام توتنهام ثم مانشستر سيتي في الدوري ودوري الأبطال بتسجيله هدفًا رائعًا في شباك إيدرسون منح الفوز لفريقه خلال هذه المباراة.

ماذا يقولون عن صلاح

2003 salah web arabic3

كان رد فعل المدافع السابق جيمي كاراجر ، الذي شارك في 737 مباراة له من 1996 إلى 2013 ، على قناة سكاي سبورت أمام عرض صلاح في مباراة يوم الأحد التي فاز فيها على فولهام 2-1 بقوله: “لقد كان أنانيًا، بلا شك. سجله في ليفربول كان رائعًا في الدوري الإنجليزي الممتاز ، حيث سجل أهدافًا وخلق أهدافًا”.

كلوب قال ” “إنها حياتنا ، وأحيانًا أنت تسجل وأحيانًا لا تسجل”. “هذا أمر طبيعي تمامًا؟ ، أنا سعيد بكل ما يقدمه مع الفريق.

حتى نوير كان يقول أن صلاح أخطر لاعب في ليفربول ولكنه لم يسجل عليه أي هدف في المباراتين وبدا غريبًا هذا الأمر.

استنتاج

صلاح يسجل أهدافًا أقل ويحصل على عدد أقل من المساعدة في الدقيقة في الدوري الإنجليزي خلال 2018/19

التاريخ هو أيضا ضده، منذ افتتاح البطولة في 1992/1993 ، لم يتمكن سوى ألان شيرير (1995/1996) وكريستيانو رونالدو (2007/2008) ولويس سواريز (2013/2014) من تحقيق الهدف 31 هدف قبل أن يتفوق عليهما.

ما أنتج في 2017/18 هو غريب. بالنسبة للسياق ، فإن العدد الإجمالي لأهداف صلاح ومساعدته في موسم 2018/19 هو الأفضل في 24 عامًا

في هذه المرحلة من الحملة السابقة ، سجل ليفربول 63 نقطة وصلاح 28 هدفًا. تقدم سريعًا إلى اليوم ، وهي تتمتع 76 نقطة ، مع تسجيل صلاح في 17 مناسبة ، وفي انتظار عودة صلاح الذي سيقوى ليفربول للغاية هجومياً

أجمل أهداف الجولة 31 من الدوري الإنجليزي

الأكثر مشاهدة

آخر أخبار نادي محمد صلاح ونادي ليفربول اليوم 20\3\2019

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – يخوض فريق ليفربول مباراة صعبة للغاية بعد انتهاء فترة التوقف الدولي، عندما يستضيف توتنهام هوتسبير يوم 31 من شهر مارس الجاري، في قمة مباريات الجولة 32 من عمر مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم 2018 / 2019.

ويتصدر فريق ليفربول مؤقتًا جدول ترتيب الدوري الإنجليزي برصيد 76 نقطة، بفارق نقطتين عن صاحب المركز الثاني مانشستر سيتي الذي يتبقى له مباراة مؤجلة أمام جاره مانشستر يونايتد.

وينتظر ليفربول تعثر فريق مانشستر سيتي أمام جاره الشياطين الحمر من أجل انتزاع الصدارة من جديد، ومحاولة الحفاظ عليها حتى نهاية الموسم والفوز بلقب الدوري الإنجليزي الغائب عن الريدز منذ عام 1990.

وتتمنى جماهير ليفربول عودة المصري محمد صلاح لمستواه المعهود في الوقت المتبقي من الموسم، بعد مستواه الباهت الذي ظهر عليه.

ويقدم لكم موقع سبورت 360 عربية في هذا التقرير اليومي المحدث باستمرار، آخر وأبرز الأخبار الخاصة بفريق ليفربول الإنجليزي، ونجمه المصري محمد صلاح اليوم الأربعاء الموافق 20 من شهر مارس الحالي :


Liverpool

كاراجر: سيناريو كوتينيو لن يتكرر مع صلاح وماني !

موقع سبورت 360 – أعرب جيمي كاراجر نجم فريق نادي ليفربول الإنجليزي السابق أن نادي ملعب أنفيلد قادر على الاحتفاظ بخدمات نجميه ساديو ماني ومحمد صلاح، في ظل وجود اهتمام من قبل قطبي الكرة الإسبانية، برشلونة وريال مدريد.
إقرأ الخبر من هنا


Getty

Getty

أرنولد يُسلط الضوء على قوة ليفربول الذهنية

موقع سبورت 360 – تمكن فريق ليفربول من الوصول إلى قمة الدوري الإنجليزي الممتاز بعد التفوق على فولهام في الجولة الماضية بنتيجة 2-1، ليتفوق على مانشستر سيتي مستفيداً بأن الأخير له مباراة لم يلعبها حتى الآن.

إقرأ الخبر من هنا


5DCAC216-B8EE-4D54-9AAB-385B7BB3E6C1
فان دايك يدافع عن صلاح : لاعب من طراز عالمي

علق المدافع الهولندي فيرجيل فان دايك القائد الثالث في فريق ليفربول الإنجليزي على الانتقادات التي تطول زميله المصري محمد صلاح فب الفترة الأخيرة.

إقرأ الخبر من هنا


C0CBD489-6512-4EB9-BF0E-DCD70D65472E
روبيرتسون يخضع لعملية جراحية وقلق في ليفربول

أعلن الاتحاد الإسكتلندي لكرة القدم رسمياً استبعاد أندي روبيرتسون قائد منتخب إسكتلندا الأول وظهير أيسر ليفربول من قائمة المنتخب في التوقف الدولي الحالي.

إقرأ الخبر من هنا


Manchester City v Huddersfield Town - Premier League
رسم بياني.. أكثر الأندية إنفاقاً على التعاقدات في آخر 30 عاماً

موقع سبورت 360 ـ أعطت قناة (FDOR) على يوتوب المتخصص في رسومات البيانات،رسماً لأكثر الأندية إنفاقاً على التعاقدات في آخر 30 عاماً، من موسم (1991ـ1992) إلى موسم (2018ـ2019).

إقرأ الخبر من هنا


Getty Images

Getty Images

ليفربول يتلقى أخبار غير جيدة بخصوص شاكيري

أعلن الاتحاد السويسري لكرة القدم عبر موقعه الرسمي على شبكة الإنترنت عن غياب شيردان شاكيري نجم ليفربول عن المباراتين القادمتين في تصفيات يورو 2020.

إقرأ الخبر من هنا


الأكثر مشاهدة