موقع  سبورت 360- أسدل أمس – الأحد- الستار على مباريات الجولة الرابعة بمجموعات كأس الكونفدرالية الإفريقية.

“سبورت 360” يرصد في التقرير التالي أرقام و حقائق من الجولة الرابعة بالمسابقة القارية:

1- 6 انتصارات و تعادلين:

شهدت الجولة اقامة 8 مباريات، انتهاء 6 منها بفوز أحد الطرفين، و حسم التعادل السلبي نتيجة مباراتي ساليتاس البوركينابي و الصفاقسي التونسي،  و نهضة بركان أمام الرجاء المغربي.

2- قلة تهديفية:

شهدت الجولة تسجيل 12 هدفا في 8 مباريات، بمعدل أقل من هدف في المباراة الواحدة، وكانت مباراة الهلال السوداني و زيسكو الزامبي الأكثر تسجيلاً للأهداف برصيد “4 أهداف”.

3- ضرة جزاء:

شهدت الجولة احتساب ضربة جزاء واحدة، سجلها ايهاب المساكني لاعب النجم الساحلي أمام اينوجو رينجرز النيجيري.

4- انتقادات تحكيمية:

شهدت الجولة انتقادات تحكيمية في مباراتي نهضة بركان و الرجاء المغربي، و مباراة جور ماهيا الكيني و نصر حسين داي الجزائري.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

انتقادات كينية للتحكيم بعد خسارة جورماهيا من نصر حسين داي

فريق سبورت 360 13:17 04/03/2019
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – علقت تقارير صحفية كينية على نتيجة مباراة جورماهيا الكيني أمام نصر حسين داي الجزائري، التي فاز فيها الأخير بهدف دون رد، في الجولة الرابعة من دور المجموعات لبطولة الكونفدرالية الأفريقية.

الخسارة التي تلقاها جورماهيا جاءت بعدما ألغى الحكم المالي بوبو تراوري، هدفا لصالح الفريق الكيني، في الشوط الثاني كان كفيلا بتحقيق التعادل مع نصر حسين داي الذي تقدم بهدف في الدقيقة التاسعة.

هدف جورماهيا الذي جاء من ضربة ركنية تابعها برأسية شفيق باتامبوزي إلى داخل الشباك، ألغي بداعي وجود خطأ ضد حارس نصر حسين داي، في حين بينت الإعادة التلفزيونية أن الحارس اصطدم بزميله ولم يتعرض لإعاقة من لاعبي الفريق الكيني.

ونقلت صحيفة “دايلي نيشن” الكينية تعليقات مشجعي جورماهيا عبر مواقع التواصل الاجتماعي بشأن الخسارة من نصر حسين داي، حيث اتهم البعض المنافسات الأفريقية بالفساد التحكيمي، بينما استغرب آخرون من حاجة أندية الشمال الأفريقي للفوز بمساعدة التحكيم.

يذكر أن جورماهيا تراجع للمركز الثاني بـ 6 نقاط بعد خسارته من نصر حسين داي الذي يتصدر حاليا بـ 7 نقاط، فيما يمتلك الزمالك 5 نقاط وبترو أتلتيكو 4 نقاط.

الأكثر مشاهدة

هل يغير جروس حساباته مع الزمالك بعد الفوز الأفريقي الثمين؟

فريق سبورت 360 12:52 04/03/2019
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – على مدار الأسابيع القليلة الماضية تعرض السويسري كرسيتيان جروس المدير الفني للزمالك لانتقادات فنية وجماهيرية بسبب مستوى وأداء لاعبي الفريق.

الزمالك الذي مازال متصدرا في بطولة الدوري المصري الممتاز، عاد أيضا إلى درب المنافسة على الترشح عن مجموعته في بطولة الكونفدرالية الأفريقية، بالفوز الثمين أمس الأحد على بترو أتلتيكو الأنجولي “1-0” في عقر داره.

لكن جروس الذي يواجه انتقادات شديدة في الفترة الأخيرة ربما يكون أمام فرصة ذهبية لإسكات معارضية ومنتقديه من خلال إبداء قدر من المرونة الفنية فيما يتعلق بخياراته التكتيكية.

حيث أن الزمالك لعب أمام بترو أتلتيكو بطريقة يغلب عليها الطابع الدفاعي، وذلك سعيا لامتصاص حماس الفريق الأنجولي، ومباغتته بالهجمات المرتدة لخطف هدف وهو السيناريو الذي حدث بالفعل.

لكن المواجهات السابقة في الكونفدرالية التي لعبها الزمالك خارج أرضه أمام كل من “القطن التشادي، اتحاد طنجة المغربي، جورماهيا الكيني” بدا واضحا فيها أن جروس لم يغير أسلوبه ويلعب بشكل هجومي ولو نسبيا سعيا لتحقيق الفوز.

إلا أن افتقاد المدرب السويسري للخبرة الأفريقية وكيفية التعامل مع أجواء القارة السمراء، كلف فريقه هزيمتين وتعادل خارج الديار، ليأتي الفوز الأول على حساب بترو أتلتيكو بعد أن غير الزمالك حساباته التكتيكية.

جروس ربما لا يعترف بالكرة الدفاعية، والدليل أنه حتى في مباريات الدوري، عندما يتقدم فريقه بفارق هدف ويظهر الإجهاد على الأداء أو حتى الاستهتار، لا يقوم بتغييرات دفاعية لتأمين وسط الملعب، بل يجازف ويدفع بمحاور هجومية جديدة لتنشيط الهجوم سعيا لتسجيل المزيد.

الفوز الاقتصادي أو التجاري لم يكن يوما شعار جروس حتى مع فريقه السابق أهلي جدة، لكن ربما ضغط المباريات وتذبذب مستوى بعض عناصر الفريق ربما يجبره على إبداء قدر من المرونة فيما يتعلق بالفلسفة التي ينتهجها حفاظا على فرص الفريق في المنافسة على بطولتي الدوري والكونفدرالية، وكأس مصر أيضا.

الأكثر مشاهدة