حدد إبراهيم سعيد، مدافع الأهلي السابق، 5 أمور يرى أنه قد تعيد لفريق الكرة توازنه المفقود مرة أخرى.

وخسر الأهلي مؤخرا نهائي دوري أبطال أفريقيا لحساب الترجي التونسي، قبل أن يودع بطولة كأس زايد للأندية الأبطال “البطولة العربية”، على يد الوصل الإماراتي، وأخيرا خسر من المقاولون العرب في الدوري بهدف دون رد.

وقال سعيد عبر حسابه على “تويتر” إنه لو كان الأمر بيده سيقوم بخمس خطوات هامة وهي..

– إنهاء الاعتماد علي جيل الستينيات في الأهلي معتبرا أن هذا لن يقدم الجديد للقلعة الحمراء.

– رحيل كل من له صلة مباشرة برئيس النادي، إذا لم يكن له إضافة حقيقية وجاء تعيينه مجاملة من نفس بني الجيل

– وقف كل التعاملات مع وكلاء اللاعبين في مصر، والتعامل مع وكلاء محترفين.

– منح الفرصة للاعبين الأكفاء مثل حسام غالي وعماد متعب وسيد عبدالحفيظ ومحمد بركات للاشراف على الفريق الأول وفرق الناشئين بالنادي، وكذلك اختيار المدربين الأكفاء أصحاب المستويات الكبيرة.

– انضمام لاعبين على أعلى مستوى ممن يستحقون الانتقال للنادي والمتابعة الجيدة لهم قبل ضمهم.. بحيث يكون لاعب “جعان كورة” ولديه طموح – على حد تعبيره – .

الأكثر مشاهدة

عادة ما تأتي كبوة النتائج السلبية والإخفاق الذي يمر به أي فريق، ليظلم معه بعض الجنود المجهولة في خضم مطالب وضغوط جماهيرية على الإدارات من أجل التغيير ونسف كل ما هو قديم.

في الأهلي لم يعد خفيا أن الفريق يمر بأزمة حقيقية تمثلت في فقدان لقب دوري أبطل أفريقيا الذي كان في المتناول، بعد الخسارة أمام الترجي التونسي في نهائي البطولة.

ثم توديع بطولة كأس زايد للأندية الأبطال لحساب الوصل الإماراتي، وأخيرا خسارة محلية لم يكن ليحتاجها الفريق الأحمر لتؤكد على أن الوضع بات صعبا.

الأهلي اليوم باتت إدارته تواجه مطالب جماهيرية بأن يتم التعاقد مع عدد كبير من اللاعبين الجدد من بينهم أصحاب خبرات يستحقون ارتداء القميص الأحمر، فيما تزداد الضغوط على المجموعة الحالية من اللاعبين الذين ترى فئة كبيرة من الجماهير أنهم لا يصلحون للاستمرار مع الفريق.

وقبل أن يبدأ الأهلي معاناته الأخيرة، كان وليد سليمان أحد أبرز نجوم الفريق، إن لم يكن النجم الأبرز على الإطلاق، ولطالما حسم بمهاراته الفردية مباريات للفريق الأحمر وقاده للفوز.

أيضا المغربي وليد أزارو مهاجم من العيار الثقيل لو أنه كان أكثر تركيزا في الأمور الفنية، واستفاد الأهلي كثيرا منه من خلال قدرته على حسم المواقف الصعبة هجوميا، وانطلاقاته خلف المدافعين.

ولا يجب أن تنسى جماهير الأهلي أيضا ما قدمه أحمد فتحي طوال مواسم طويلة، وأن الإصابة فقط حرمت الفريق من جهوده في إياب النهائي الأفريقي ومن ثم لم يكن طرفا في ملحمة التراجع في الأداء والنتائج.

ولعل جماهير الأحمر أيضا قد أغلفت لقطات تألق فيها الحارس، وظلت هفواته عالقة في الأذهان.

حتى اللاعبين الشباب اللذين يرى كثيرون أنهم لا يصلحون للاستمرار مثل هشام محمد أو ناصر ماهر أو غيرهما فإن فترة سوء الأداء والنتائج تطغى على أي أداء جيد قد قدموه في وقت سابق.

الأكثر مشاهدة

أبدى مسؤولو نادي  بتروجت تخوفهم من قرارات الحكام في مباراة الفريق المقبلة أمام النادي الأهلي المقرر لها يوم السبت المقبل في الدوري والتي ستقام على إستاد الجيش بالسويس.

ويخشى مسؤولو النادي البترولي من إسناد إدارة المباراة تحكيميا لطاقم قد لا يكون على قدر أهمية المباراة للفريقين وتتسبب قراراته في تضرر بتروجت الذي اشتكى من حكم مباراته السابقة أمام سموحة بسبب ما وصفه بـ واقعة الإنذارات غير المبررة التي حصل عليها لاعبو الفريق والتي تسببت في إيقاف ثلاثة لاعبين هم حميد ماو ومحمد أبوالنجا وشيمليس بيكلي والذي حصل على إنذار غريب للغاية عند إستبداله بدون مبرر.

وشهدت الساعات الماضية اتصالات من مسؤولي بتروجت بلجنة الحكام الرئيسية باتحاد الكرة بضرورة اختيار طاقم حكام محايد للمباراة كما حدث في مباراة الفريق الأحمر أمام المقاولون العرب حتى لا يتعرض الفريق للظلم والضغط من جماهير الأهلي والإعلام بعد تراجع نتائج الفريق الأحمر خلال الفترة الحالية.

كان فريق بتروجت اعترض رسميا على الإنذارات التي حصل عليها الفريق في مباراة سموحة وتقدم بتظلم رسمي لرفع الإيقاف عن بيكلي.

الأكثر مشاهدة