الهلال السعودي

سعودي 360 – أنهى الهلال السعودي النصف الأول من نهائي دوري أبطال آسيا بالفوز على أوراوا ريد دياموندز بهدف دون رد ، نتيجة لم تحسم أي شيء و تضع اللقب أمام كل الاحتمالات في انتظار موقعة الإياب في الأراضي اليابانية يوم الأحد المقبل.

يهمك أيضاً .. الشلهوب على موعد مع رقم تاريخي “فريد” حال التتويج باللقب الآسيوي

المثير في الأمر أن أوراوا لم يفز على ملعبه منذ السادس من أكتوبر الماضي بالرغم من خوض الفريق مباراتين منذ الفوز على جوانجزو إيفرجراند الصيني بهدفين دون رد في نصف نهائي دوري الأبطال.

و خسر الفريق الياباني في الدوري المحلي في ميدانه أمام أويتا ترينيتا بهدف دون رد قبل أن يسقط بهدفين نظيفين في ملعبه ضد كاواساكي فرونتال و كان ذلك قبل مباراة الذهاب أمام الزعيم مباشرةً.

كيف ينجح الهلال في تخطي أوروا في الإياب؟

الفريق الياباني ليس لديه ما يخسره ، سيلعب من أجل الفوز على الهلال فقط لكي يحقق اللقب على أرضه و أمام جماهيره متسلحاً بالطبع بهذا الأمر.

التكتيك الذي يتبعه أوراوا يجب أن يحذر منه المدرب رازفان لوشيسكو و رجاله ، الفريق الياباني يميل للعب بالتأمين الدفاعي و التراجع للخلف و من ثم استدراج المنافس لمناطقه ، هذا بشكل عام .

الهلال وأراوا

الهلال وأراوا

الهلال يجب أن يلعب بنفس الطريقة التي ينتهجها الفريق الياباني ” لكن ليس بنفس الرسم التكتيكي فالفريق الياباني لعب مباراة الذهاب بخطة 3-4-2-1 ” ، بتأمين دفاعي منذ الدقيقة الأولى و عليه اغلاق المساحات بشكل مكثف خاصة في أول ربع ساعة من اللقاء و التي ستعرف تغيير خطة مدرب أوراوا الذي لن يجد حلاً سوى تغيير الأسلوب المعتمد على اخراج الهلال من مناطقه.

الهلال الذي يلعب بخطة 4-4-2 سيكسب الوقت و كلما تمر الدقائق تزداد الثقة في نفوس اللاعبين ، فمع اللعب بطريقة أوروا على التأمين الخلفي و الهجوم المضاد ، قد يؤمن الفريق النتيجة حتى صافرة النهاية مع بعض التفاصيل الصغيرة الأخرى.

سيهاجم الفريق الياباني الذي ينتهج أسلوب 3-4-2-1 عند امتلاك لاعبيه الكرة ، و يتحول إلى 5-4-1 عند فقدانها بعودة الظهيرين مع المدافعين، بالطبع بعدما يجد الزعيم في نصف ملعبه و لن تنجح الطريقة المعتادة لأحفاد الساموراي كما حدث في مباريات سابقة عندما يغلق طرفي الملعب أمام لاعبي المنافس سيتم قطع الكرة و تلعب على الرواقين قبل تمريرها بأي شكل للمهاجم الذي يتحرك من خلف مدافعي الخصم ويضع الكرة في الشباك.

سيناريو مكرر يتبعه أوراوا في عدة مباريات سابقة ، على كتيبة الزعيم أن تفطن لخطة المدرب أوتسوكي التي تميل دوماً للتأمين الدفاعي واللعب على الهجوم المضاد بالطريقة سالفة الذكر.

الهلال وأراوا

الهلال وأراوا

نقطة أخرى يجب أن يحذر منها الهلاليون في أوراوا فالفريق الياباني يستغل اندفاع لاعبيه في الهجمات المرتدة و تمرر الكرة من الرواقين للقادم من الخلف و يسعى رأس الحربة لإفساح المجال للقادم من الخلف لكي تصبح فرصه أكبر في التسجيل على المرمى.

أوتسوكي ينوي اللعب بضغط عال على لاعبي الهلال لتعويض فارق هدف الذهاب و سيكون مجبراً على الخروج من مناطقه في الوقت الذي سيلعب فيه لوشيسكو بطريقة دفاعية على أمل خطف هدف في أي وقت يعقد به الأمور على أصحاب الأرض.

ما يميز الفريق الياباني أنه يتقن الصبر حتى لو كان بحاجة ملحة للتسجيل إلا أنه قد يندفع بشكل قوي في الربع ساعة الأخير من اللقاء حال لم ينجح ما خطط له المدرب.

ماذا يجب أن يفعله الهلال ؟

على لاعبي الهلال العمل على الحفاظ على نظافة الشباك و تعلم الصبر من لاعبي أوراوا ، النتيجة تصب في صالح الزعيم بشرط المحافظة على نظافة الشباك مع محاولة خطف هدفاً من كرات ثابتة.

الهلال وأراوا

الهلال وأراوا

فقدان الكرة في مناطق خطرة سيكلف الفريق الكثير لذلك يجب على لاعبي الهلال عدم لعب تمريرات في أماكن غير مناسبة ، سواء كانت ضيقة ، أو صعبة ، التمرير للخلف يجب أن يكون بدقة متناهية و لكم في ديربي الرياض عبرة ” في كرة الهدف الثاني “.

يجب على لاعبي الهلال أن يسعوا لتهدئة إيقاع المباراة ومحاولة الحصول على أخطاء في نصف ملعب المنافس ، وعدم الافراط في الجهد في أوقات معينة من المباراة ، فتوزيع الجهد أمر ضروري للغاية على مدار الـ 90  دقيقة.

الأدوار الهجومية للظهيرين

أوتسوكي سيعمل على استغلال هذه النقطة في الهلال ، الفريق الياباني يسعى لاستغلال المساحات بين المدافعين و تحرك الظهيرين للأمام خاصة في ظل ميل الثنائي محمد البريك و ياسر الشهراني للنواحي الهجومية أكثر من العمل الدفاعي.

لذلك يجب على لوشيسكو إعطاء الثنائي تعليمات بعدم التقدم كثيراً خاصة في ظل تأخر البريك دوماً في العودة من الهجمات ، البقاء في الخلف أفضل بدلاً من تحرك قلبي الدفاع ” هيون سو يانج و علي البليهي “لسد الفراغ على الرواقين و ترك قلب الملعب فارغاً.

تجنب حصول لاعبي أوراوا على ركلات ثابتة مؤثرة

في ظل اغلاق المساحات أمام لاعبي الفريق الياباني سيحاول أصحاب الأرض زيارة الشباك من كرات ثابتة و يجب أن يعلم الزعماء أنه من الضروري تقليل الأخطاء قدر الإمكان خاصة على حدود منطقة الجزاء.

الهلال

الهلال

التسديد من خارج منطقة الجزاء قد يكون حلاً أمام الفريق الياباني حال أوصد الهلال كل المنافذ لذلك يجب منع اللاعبين من التسديد قدر الإمكان من خارج مربع العمليات.

الهجوم من الرواقين

الفريق الياباني يلعب على الجانبين الأيمن و الأيسر و يهاجم من الأطراف ، لذلك يجب أن يجد ظهيري الهلال الدعم من سالم الدوسري و أندري كاريلو بابتعادهما عن دائرة منتصف الملعب أثناء وجود الكرة مع لاعبي أوراوا.

العامل النفسي

يجب أن يفهم لاعبوا الهلال أنهم لم يحققوا أي شيء بعد ، فالنهائي يلعب من مباراتين ، و أن الـ 90 دقيقة المقبلة في اليابان ستحدد بشكل نهائي من سيكون بطل هذه النسخة من البطولة ، لذلك ينبغي على الجهاز الفني التأكيد على اللاعبين بضرورة التركيز لأقصى درجة ممكنة و عدم التفكير في أي شيء خارج الميدان بجانب احترام الخصم و عدم التقليل منه.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة