الصورة من جيتي

أسعد نادي العين الجماهير الإماراتية والعربية، بالإنجاز الكبير الذي حققه في كأس العالم للأندية، بعدما وصل للمباراة النهائية.

العين واصل تجاوز المرحلة تلو الأخرى في البطولة، ليصل إلى النهائي متخطيا ويلينجتون النيوزيلندي، والترجي التونسي ثم ريفر بليت الأرجنتيني.

لكن رغم الفرحة العربية الكبيرة بما حققه العين، فإن الأهلي المصري، ربما يكون قد تلقى صدمة من جراء تألق الزعيم العيناوي..

1- لا استغناء عن الشحات

حسين الشحات النجم المصري في صفوف العين الإماراتي يواصل التألق ويقدم مستويات رائعة، سواء في مشوار البطولة تحديدا أو بشكل عام، الأمر الذي يجعل إدارة ناديه أكثر تمسكا به في ظل العروض التي يجهزها الأهلي لخطف نجم مصر المقاصة السابق.

حتى في حال اقتناع العين بإمكانية الاستغناء عنه فإن المقابل المادي سيكون كبيرا.

2- إنجاز عربي جديد

قبل عام 2013 لم تعرف الكرة العربية إنجازا يوازي ما حققه الأهلي في نسخة 2006 لمونديال الأندية عندما وصل إلى المركز الثالث، لكن الرجاء المغربي وصل لنهائي 2013 محققا إنجازا مميزا، قبل أن يكرره العين لتتزايد الإنجازات العربية، التي تفوقت على ما حققه الأهلي

3- مواجهة أوروبية محتملة

يمني لاعبو الكرة المصرية والعربية أنفسهم بمواجهة مع عمالقة أوروبا على وجه التحديد، في مونديال الأندية، الأمر الذي تحقق للرجاء في مواجهة بايرن ميونيخ عام 2013، بينما يترقب العين مواجهة ربما تكون الاقرب أمام ريال مدريد الإسباني السبت المقبل، حال فوز بطل أوروبا على كاشيما أنتلرز الياباني، الأمر الذي لم يحققه الاهلي طوال مشاركاته السابقة، حيث اكتفى بمواجهات أبطال آسيا واليابان وأمريكا الشمالية والجنوبية.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة