إنجازات نادال بعيدا عن الأراضي الترابية

لو لم يكن هناك ملاعب ترابية من الأساس ، كانت مسيرة نادال ستكون عظيمة

أحمد الصبيح
14/07/2017

article:14/07/2017

رافا نادال
رافا نادال

بعد خروج النجم الإسباني رافاييل نادال من ثمن نهائي ويمبلدون هذا العام أي بعد 4 أسابيع من تحقيقه اللقب العاشر في رولان جاروس بدأنا نسمع الكلام المعتاد “نادال ترابي” و “كل انجازاته على التراب” و “لولا الملاعب الترابية لما سمع به أحد”.

دائما بكل موضوعية فلا بد من الرد على هذا الكلام البعيد كليا عن المنطق.

كجزء أول من الرد سنرى أبرز انجازات رافا نادال خارج التراب :

1 * 5 ألقاب جراند منها 2 على حساب نوفاك ديوكوفيتش و 2 على حساب روجر فيدرر ، مع العلم أن لاعبين مثل هيويت و روديك و دافيدينكو و سافين ، الذين كانوا يعتبرون لاعبين مميزين على الملاعب السريعة جمعوا معا 5 ألقاب جراند لم يكن أي منها أمام لاعب كبير كما هو الحال بالنسبة لرافا.

2 * 11 نهائي جران خارج التراب !!!! في ويمبلدون وحدها خاض 5 نهائيات و هي التي تعتمد على الأداء الهجومي.

3 * فاز بالألعاب الأولمبية على الملاعب الصلبة و أقصى ديوكوفيش في نصف النهائي.

4 * فاز على روجر في نهائي ويمبلدون في واحدة من أفضل المباريات عبر التاريخ.

5 * خاض ملحمة أسطورية في نهائي أستراليا أمام نوفاك الخارق و الغير قابل للهزيمة في نهائي أستراليا و كاد يهزمه فيما يعتبر ربما أعظم لقاء تنس في العصر المفتوح.

6 * وصل للنهائي في بطولات الماسترز غير الترابية 16 مرة و لا داعي لذكر اللاعبين الذين اعتبروا لاعبين كبارا على الملاعب السريعة و لم يصلوا لنصف هذا الرقم.

7 * نادال اللاعب الوحيد الذي فاز ب3 بطولات جراند على أرضيات مختلفة في موسم واحد و كان ذلك في موسم 2010.

لا داعي لتعداد الانجازات الأخرى لرافا خارج التراب. فحتى لو لم يكن هناك ملاعب ترابية من الأساس في التنس كانت مسيرة نادال ستكون مسيرة عظيمة و كان سيعتبر واحدا من أساطير هذه اللعبة.

هناك شيء آخر مهم يغفل عنه كل من “يتهم نادال بأنه ترابي” و هو أن الملاعب الترابية تمثل 3 بطولات ماسترز و بطولة جراند. إذا حذفت بطولة الجراند المحببة لكل لاعب و حذفت معها أكثر 3 بطولات ماسترز يحبذها ستجد أن مسيرته تراجعت كثيرا و هي عموما تكون في فترة معينة من السنة.

نوفاك مثلا أول الموسم روجر بعد رولان جاروس و نادال قبل ويمبلدون. مثلا روجر إذا محوت من تاريخه 7 ألقاب في ويمبلدون و 18 لقب ماسترز في بطولاته الـ3 المفضلة ستجد أن مسيرته تراجعت كثيرا. كذلك نوفاك إذا محوت 6 ألقاب في أستراليا و 15 لقب في بطولاته الـ3 المفضلة في الماسترز فستبدو لك مسيرته أقل عظمة بكثير مما هي عليه.

كل لاعب لديه أرضيات يحبها و أخرى يحبها أقل من غيرها. الأمر طبيعي. رافا لاعب مرعب لا يقارن على التراب و هو لاعب عظيم و خطير جدا خارج التراب لكنه اصطدم بأقوى لاعبين في الأراضي السريعة عبر التاريخ و هما روجر و نوفاك لذلك من الطبيعي أن يعاني أمامهما على الملاعب السريعة كما عانى كلاهما بسببه على الملاعب البطيئة و لم يحققا لقب رولان جاروس إلا بشق الأنفس مستغلين فرصة غيابه.


شارك

شارك بتعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

*

نقترح عليك

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة