مقارنة بين إرسال فيدرر ونادال في عام 2017

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

مستوى ارسال النجم السويسري روجر فيدرر في 2017 اقل مما وصل اليه قبل الاصابة وتحديدا في صيف 2015 , في انديان ويلز وميامي لم يكن ارسال فيدرر هائلا بل كان جيد الى ممتاز , او مستوى ارسال عادي , لهذا تحقيقه للقبين بإرسال جيد بهذا العمر هو شيئ اضافي لانجازه.

في الجانب المقابل نرى ان ارسال الإسباني رافاييل نادال تحسن في الجولة الامريكية , في نهائي ميامي كان سلاح جيد جدا ان لم يكن افضل اسلحته في اللقاء , دافع فيه عن اغلب الفرص التي تعرض فيها للكسر دافع عنها بإرساله فقط وعندما حصل تبادل خسر ارساله , ارساله ايضا يومها كان اسرع كمعدل من ارسال فيدرر.

لا نقول هنا ان ارسال نادال افضل من ارسال فيدرر حيث لا مقارنة بين الإرسالين طبعا , لكن نقارن بتاريخ كل منهما على الارسال , فيدرر كان ارساله اقل من استراليا طوال البطولتين مع تحسن واضح في ضرباته الارضية , نادال ارساله كان استمرار لمستوى ارساله في استراليا , مشكلته كانت في الضربات الارضية والتبادلات وهذا شيئ غريب.

الخبر بالتعاون مع صفحة : خربشات تنسية

الأكثر مشاهدة

مالك الجزيري يقود تونس للفوز على قبرص في كأس ديفيز

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

بعد مباراة ماراثونية دامت لأكثر من ثلاث ساعات و نصف المنتخب التونسي بقيادة الثنائي مالك جزيري و اسكندر منصوري يحسمون التأهل ضد نظيرهم القبرصي بعد الفوز في المجموعة الفاصلة بنتيجة 7-5 .

وتغلب الثنائي التونسي مالك الجزيري واسكندر منصوري من الفوز في مباراة الزوجي على الثنائي القبرصي ماركوس باجداتيس وبيتروس شريسوشوس بنتيجة 3 – 2.

وكان منتخب تونس تقدم أمس في الجولة الأولى من المنافسة بنتيجة (2 – 0) بعد الفوز في مقابلتي الفردي عن طريق مالك الجزيري ومعز الشرقي الذي أحدث المفاجأة الكبرى بهزيمة النجم القبرصي باجداتيس .

و بهذا يضمن المنتخب الوطني التونسي البقاء في المجموعة الثانية في موسم 2018 لقارتيّ أوروبا/إفريقيا .

الأكثر مشاهدة

أقسام متعلقة

نهائي ميامي يسجل رقما قياسيا جديدا في عدد الحضور

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

شهدت المباراة النهائية لمنافسات بطولة ميامي التنس الاساتذة ذات الـ 1000 نقطة ، الذي أقيم الأحد الماضي بين السويسري روجر فيدرر والإسباني رافاييل نادال رقما قياسيا جديدا في عدد الحضور.

وبلغ عدد الحضور في المباراة النهائية 14 ألفا و866 متفرجا داخل الملعب الرئيسي بمجمع “كراندون بارك”، وذلك وفقا لما أعلنته اللجنة المنظمة للبطولة.

وساهم هذا الرقم في تخطي ثاني بطولات الأساتذة في الموسم، بعد بطولة إنديان ويلز، حاجز الـ300 ألف متفرج على مدار المنافسات للعام التاسع على التوالي.

وسجلت النسخة الأخيرة، التي انتهت بفوز فيدرير باللقب بالفوز على نادال بمجموعتين دون رد بواقع 6-3 و6-4 ، حضور 304 ألف و634 متفرج في كل مباريات البطولة.

الأكثر مشاهدة

أقسام متعلقة