موانئ دبي العالمية تساهم بتطوير مواهب الجيل الصاعد

بدعم اتحاد الجولف ومنتخباته وبرامجه الوطنية

أحمد الصبيح
16/07/2017

article:16/07/2017

أعلنت موانئ دبي العالمية، الراعي الرئيسي للبطولة ذات المكانة الرفيعة الختامية للجولة الأوروبية للجولف، عن قيامها بدور رئيسي في تطوير الأجيال الصاعدة لإعداد نجوم المستقبل في رياضة الجولف، بدعمها لاتحاد الإمارات للجولف والمنتخبات الوطنية التابعة له.

وتعرف المؤسسة الوطنية ذات السمعة والمكانة العالمية، في (السباق إلى دبي) للجولة الأوروبية للجولف، بكونها الداعم الأساسي للبطولة الختامية التي ستقام في عقارات جميرا للجولف من 16 إلى 19 نوفمبر المقبل، وستقوم المؤسسة بتأثير رائع على مبادرات اللاعبين الناشئين عبر مساعدة نشر رياضة الجولف بين العرب من المواطنين والمقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة، عبر العمل لتحقيق هدف يتمثل برؤية لاعب إماراتي يتواجد في أعلى مستوى احترافي.

شهد العام الماضي انطلاق هذه الخطوات الرامية إلى زيادة أعداد اللاعبين الإماراتيين الناشئين الممارسين لرياضة الجولف، حينما مولت موانئ دبي العالمية مبادرة بإشراف اتحاد الإمارات للجولف، قام خلالها مدربون متخصصون بزيارة المدارس المحلية وتدريب أكثر من 3000 طالب عبر حصص تدريبية متخصصة في رياضة الجولف.

وتم انتقاء 90 طالبا أبدوا اهتماما قويا باللعبة لينضموا تحت جناح اتحاد الإمارات للجولف، بحيث تتم تنمية مهاراتهم في البرنامج الوطني لتطوير المواهب الناشئة، قبل قيامهم بالخطوة التالية وهي الانضمام للمنتخبات الوطنية للجولف، وأخيرا تمثيل الدولة كأعضاء في هذه المنتخبات.

وسيكون دعم موانئ دبي العالمية للاتحاد والمنتخبات الوطنية، حاسما في ضمان حصول هؤلاء الناشئين على أفضل المدربين والمرافق المتوفرة.

وبهذه المناسبة، قال سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لموانئ دبي العالمية:” نحن سعداء بالقيام بدعم هذه المبادرة الرئيسية والقيام بدور في تطوير لاعبي الجولف الإماراتيين، ويعتبر دعم قطاع الناشئين محورا أساسيا في انخراطنا في هذه الرياضة وأمر نهتم به بشغف، إن نمو هذه اللعبة في المنطقة أمر مهم لنا ومنح اللاعبين المحليين المجال لاستخدام المرافق الرياضية ومنها معهد الأداء الأوروبي العالمي في عقارات جميرا للجولف الذي يقدم لهم الفرصة للوصول إلى أقصى إمكانياتهم”.

من جانبه، قال خالد مبارك الشامسي، أمين عام اتحاد الإمارات للجولف:”نحن ممتنون لدعم موانئ دبي العالمية لمساعدتنا في تقديم أفضل التدريبات للمنتخبات الوطنية وأحدث المعدات وتسخير المرافق المتوفرة، إن رؤيتنا تتمثل في صناعة لاعبين إماراتيين من الجنسين الفتيات والبنين، بقدر الإمكان ورؤيتهم يتنافسون مع أفضل اللاعبين من حول العالم على المستوى الدولي، وبدأنا هذه الرحلة المثيرة العام الماضي عبر تقديم هذه الرياضة لأكبر عدد متاح من الأطفال في المدارس في الدولة، ونحن سعداء أن عدد كبير منهم، أغلبهم لم يصوبوا كرة الجولف من قبل، أبدوا اهتماما قويا، ومع دعم موانئ دبي العالمية، فإننا قادرون الآن على أخذ هؤلاء الأطفال إلى مستويات أخرى في رحلتهم مع رياضة الجولف”.

وقال نيك تارات مدير مكتب الجولة الأوروبية في دبي:” أصبحت دولة الإمارات العربية المتحدة نقطة مركزية لأفضل لاعبي الجولف المحترفين على مستوى العالم، مع إقامة عدد من أكبر البطولات في الجولة الأوروبية ومنها بطولة جولة موانئ دبي العالمية، والجولة الأوروبية للسيدات التي تقام بطولة لها هنا أيضا، لكن من الاهتمامات المساوية لشركائنا ومنهم موانئ دبي العالمية هي تطوير هذه الرياضة على مستوى الناشئين، وبمبادرات مماثلة كهذه يقودها اتحاد الإمارات للجولف فإنه يقوم بدور أساسي في تحقيق هذا الهدف.


شارك

شارك بتعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

*

نقترح عليك

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة