لا يمر سوق لانتقالات اللاعبين إلا أن يكون يوفنتوس من أقوى الأندية من ناحية القوى الشرائية وظهر ذلك في الصيف الماضي بالتعاقد مع جونزالو هيجواين مقابل 90 مليون يورو وبيع بول بوجبا مقابل 110 مليون يورو رغم معاناة الأندية الإيطالية على الصعيد الاقتصادي.

ويعتبر ميركاتو صيف عام 2001 من أشهر فترات الانتقالات في تاريخ يوفنتوس والذي شهد بيع عدة أساطير مقابل التعاقد مع لاعبين أخرين من نفس النوعية.

وشهد صيف ذلك العام قيام يوفنتوس ببيع النجم الفرنسي زين الدين زيدان لريال مدريد مقابل 73.5 مليون يورو والمهاجم الإيطالي فيليبو إنزاجي لميلان مقابل 37 مليون يورو وحارس المرمى الهولندي إدوين فان دير سار لفولهام بصفقة بلغت 10 ملايين يورو بجانب التخلي عن عدة لاعبين أخرين.

ولم يواجه يوفنتوس أي انتقادات بسبب التخلي عن ثلاثة عمالقة لهم مكان في كرة القدم لإنه قام بتعويضهم بصفقات من العيار الثقيل بالتعاقد مع حارس المرمى جيانلويجي بوفون والمدافع الفرنسي ليليان تورام ولاعب الوسط التشيكي بافل نيدفيد واللاعب التشيلي مارسيلو سالاس مقابل 160 مليون يورو.

وفي ذلك الموسم بلغ يوفنتوس الدور الثاني دوري أبطال أوروبا بينما توج بلقب الدوري الإيطالي ووصل نهائي كأس إيطاليا وجاء ذلك في الموسم الأول للمدرب الإيطالي مارتشيلو ليبي الذي درب الفريق خلفاً لكارلو أنشيلوتي.

تابع : مباريات اليوممباريات الغدمباريات الأمس

الأكثر مشاهدة

جيانلويجي بوفون

أشار جيانلويجي بوفون حارس مرمى وقائد يوفنتوس الإيطالي إلى أنه يستمر في الملاعب رغم تخطيه سن التاسعة والثلاثين لأنه يطمح للظفر بلقب دوري أبطال أوروبا ولو لمرة واحدة في مسيرته.

حارس المرمى الإيطالي أكد على أن الفوز بلقب دوري الأبطال ربما سيسلبه رغبة مواصلة اللعب، كما يرى بأن إيجاد الحافز للاعب أمر صعب حينما يتقدم في السن.

وقال بوفون في تصريح صحفي “طوال السنوات الماضية تساءلت عن الشيء الذي يجعلني أستمر في اللعب، الحافز الذي يجعلني قوياً للمواصلة. أعتقد أن ظفري بلقب دوري الأبطال سيجعلني فارغاً من الحماس، التفكير بحصد اللقب هو من يحفزني للمواصلة”.

وفي سياق متصل اعترف بوفون بأنه يتعرض لصدمة شديدة لعدة أيام تجعله حزيناً في حال ارتكب خطأ مؤثر في الملعب لأنه غير معتاد على مثل هذه الأمور، معرباً في ذات الوقت عن الحالة النفسية السيئة لحراس المرمى لأنهم دائماً يتلقون الأهداف في شباكهم ولا يحصلون على فرصة تسجيلها في شباك المنافسين.

تابع : مباريات اليوممباريات الغدمباريات الأمس

الأكثر مشاهدة

أندريا بيرلو لاعب خط وسط يوفنتوس سابقا

يعتقد لاعب خط الوسط الإيطالي أندريا بيرلو أن الفريق الحالي ليوفنتوس يمكنه هزيمة برشلونة، بعد أن أوقعت القرعة من جديد الفريقين وجها لوجه في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

و أكد بيرلو أن المواجهة بين الفريقين ستكون مختلفة عن تلك التي جمعتهم في نهائي البطولة ببرلين قبل عامين، و عرفت مسيرة بيرلو بعدها منعرج حاسم، بانتقاله إلى الدوري الأمريكي، حيث اختار استنزاف السنوات الأخيرة من مسيرته مع نادي نيويورك سيتي.

وقال بيرلو في تصريح له لوسائل الإعلام:” يوفنتوس الحالي لديه القدرة للقضاء على برشلونة، رغم أن المواجهة تأتي بعد عامين فقط من نهائي برلين، إلا أن الفريقين مختلفين تماما عن آخر لقاء جمعهما.”

و يضيف:” “أيضا هذه المرة المواجهة ستكون من 180 دقيقة، و ليس من 90 دقيقة. أعتقد أننا سوف نرى كرة قدم جيدة. يوفنتوس لديهم فريق قوي جدا، و إذا كانو يطمحون للوصول إلى المباراة النهائية عليهم هزيمة أفضل الفرق.”

تابع : مباريات اليوممباريات الغدمباريات الأمس

الأكثر مشاهدة