مواهب من المغرب (5): حميد أحداد نجم الجديدة القادم من سوس

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

يقدم نادي الدفاع الحسني الجديدي، موسما مميزا ينافس فيه على لقب البطولة، مستفيدا من خبرة مدربه “عبد الرحيم طاليب”، ومن أبرز عناصر تألقت وساهمت في نجاحاته خلال الموسم الجاري. يذكر منها في بادئ الأمر كل من الواعدين “وليد أزارو” مهاجم الفريق، و”حميد أحداد” متوسط الميدان الهجومي، المستقدمين من نفس الفريق الممارس بالهواة صيف 2015، نادي أدرار سوس.

سبق لنا الحديث عن وليد أزارو في أول تقرير من فقرة مواهب المغرب. واليوم سنخص حديثنا على “أحداد”.

17990912_1670803022934432_2961826691452862166_n

“حميد أحداد” من مواليد 30 نونبر 1994 بجماعة أنزا بمدينة أكادير. ترعرع في مدرسة نادي أدرار الاتحاد الرياضي لأدرار سوس متدرجا عبر جميع فئاته، منطلقا من فئة البراعم وهو في سن 11 من عمره.

بعد ست سنوات بالتمام، التحق بصفوف فئة الكبار في سن السابعة عشر فقط، حيث تألق في معظم المقابلات التي خاضها رفقة نادي أدرار، مسهما بأهدافه وعروضه في صعود نادي أدرار سوس الى القسم الوطني الاول هواة موسم 2013/2014 .

مما جعله يستأثر باهتمام العديد من الاندية أبرزها نادي حسنية أكادير الذي وقع معه عقدا مبدئيا في شهر يناير 2015، لكن انتهى به المطاف لتحويل الوجهة في الصيف نحو الدفاع الحسني الجديدي، بعد تعامل سيء من إدارة الحسنية مع اللاعب.

15327360_1392923420742039_3231676177573813338_n

استهل مسيرته الإحترافية مع الدكاليين خلال موسم 2015/2016، الذي شارك في 18 مباراة فقط، كان أغلبها من مقاعد البدلاء، مسجلا هدف وحيد، لكنه قدم إشارات قوية للاعب واعد قادم بقوة في صفوف الفريق الجديدي، رغم قدومه من قسم الهواة مباشرة للقسم الأول لبطولة اتصالات المغرب.

في الموسم الحالي، يؤكد ذلك بانتزاعه الرسمية مع المدرب “عيد الرحيم طاليب”، ومثبتا ذلك على أرضية الميدان بأدائه الجيد خلال المباريات ال19 التي حضرها ، من أصل 24 أجراها فريقه لحد الآن بالبطولة، مسجلا سبعة أهداف كثالث هداف للفريق هذا الموسم بعد كل من “أزارو” والقائد “حدراف”.

مستوى أحداد لفت أنظار مدرب المنتخب الوطني أيضا جمال السلامي، الذي استدعاه خلال شهر مارس الماضي، لثلاث لقاءات ودية لمنتخب المحليين. لترتفع أسهم اللاعب سريعا في موسمه الإحترافي الثاني ويصبح محط أنظار لكبار الأندية الوطنية.

17436151_1462368437140580_875375328335826301_o

يتميز اللاعب السوسي بأسلوب لعبه التكتيكي القوي جدا، موازنا بين الدفاع والهجوم. ف”أحداد” رغم قدومه كلاعب جناج بنزعة هجومية أكثر، إلا أنه وبالنظر لمردوده خلال الموسم الحالي، يقوم بشغل مركز متزسط ميدان على الطرف بتوازن مثير للإعجاب. مستغلا سرعته الكبيرة ومهاراته وفنياته هجوميا، إضافة لقوته البدنية التي حسن منها كثيرا خلال هذا الموسم مقارنة بالذي سبقه.

مما يجعله لاعب وسط بمميزات متوازنة، مما يتيح له شغل مراكز مختلفة سواء على الأطراف أو في العمق بخطي الوسط والهجوم معا.

 17903814_930708720365352_6956711281122731719_n

ما يقدمه أحداد هو ثمرة للعمل الجاد والشاق المبذول من لدن اللاعب. فأن تقدم من قسم الهواة مباشرة نحو القسم الأول، وتفرض نفسك كعنصر اساسي في فريق منافس على اللقب ليس بالشيء الهين. ولحميد أحداد كل مقومات مواصلة التألق بالبطولة المغربية، شريطة مواصلة بذل المزيد من الجهد لتطوير امكانياته وللتعلم أكثر، خاصة على المستوى الذهني والنفسي. فكم يكون الصعود صعبا وشاقا، وكم السقوط الحر أيسر وأهون. والعبرة تؤخذ من عديد المواهب التي سطعت سلفا في بداياتها، ثم خفت بريقها سريعا

الأكثر مشاهدة

6 كوارث كروية “شغب” حدثت في الملاعب العربية

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

قالت صحيفة عين اليوم السعودية “قتل مشجع أرجنتيني على يد مشجعين آخرين قاموا بإلقائه من على مدرج ملعب ماريو كمبس خلال ديربي الأرجنتين، خلال مباراة فريقي تاييريس وأتلتيك بلغرانو السبت الماضي”.

“عين اليوم” ترصد في تقريرها التالي أبرز الكوارث الجماهيرية التي شهدتها الملاعب العربية خلال السنوات الأخيرة والتي شهدت مقتل المئات من الجماهير.

– حادثة ملعب الملك محمد الخامس في المغرب:

وذلك خلال مباراة الرجاء البيضاوي المغربي وشباب الريف الحسيمي، إذ حدثت مواجهات بين مجموعات من مشجعي الفريق الأول في مدرجات ملعب الملك محمد الخامس، مما أدى إلى مقتل شخصين على الأقل وإصابة 54 آخرين.

– كارثة بورسعيد الدموية:

كانت في الأول من فبراير في العام 2012، تلك الحاثة التي تعد الأسوأ في الملاعب المصرية التي شهدت 74 ضحية من جماهير النادي الأهلي، بعد المباراة التي جمعته بنظيره النادي المصري في مدينة بورسعيد، يومها تمت مهاجمة الجماهير داخل الملعب، وتم الاعتداء عليهم بالعصي والأسلحة البيضاء، مما أوقع مئات الضحايا.

وتم تصنيف تلك الكارثة من قبل كثيرين “بالمذبحة والمجزرة البشرية”، وهو ما بقي مطبوعاً في ذاكرة المصريين.

– مأساة استاد الدفاع الجوي المصري:

الكارثة الثانية في الكرة المصرية يوم 8 فبراير من العام 2015، تلك المرة كان الضحايا من جماهير نادي الزمالك حيث شهدت تلك الواقعة سقوط 22 ضحية من جماهير نادي الزمالك كانوا يستعدون للدخول إلى مباراة فريقهم ضد إنبي، في الجولة الـ20 من الدوري المصري لكرة القدم.

بدأت الاشتباكات بين الشرطة وأعضاء أولتراس نادي الزمالك، ممّن لم يكن لديهم بطاقات للدخول، حيث سمح لعشرة آلاف مشجع فقط بحضور المبارة، فأقدمت الشرطة على حبس بقية الجماهير داخل الممر الحديد الضيق لمنعهم من الدخول، وألقت عليهم قنابل مسيلة للدموع، فاحتدم الأمر كثيراً، وحصلت حالات اختناق شديدة، وتدافع جراء وجودهم في منطقة ضيقة جداً، ما أدى إلى سقوط عدد كبير من الضحايا، في تلك المجزرة الدموية.

– مجزرة ملعب 11 يونيو:

في 9 يوليو من العام 1996، كانت المباراة بين نادي الاتحاد وأهلي طرابلس في أوجها، خلال منافسات الدوري الليبي حيث حدثت مجزرة كبيرة، إذ كان الملعب يعج بالجماهير وتواجد فيه ما يقارب الـ50 ألف متفرج، وبعد انتهاء اللقاء مباشرة بعد صافرة الحكم، حصل إطلاق نار كثيف، وسقط الكثير من القتلى والجرحى حيث وصل بحسب تقارير إلى 60 قتيلاً وأكثر من 150 مصاباً.

– ملعب 5 يوليو واستاد 20 أغسطس:

في العام 2013 انهار جزء من مدرجات “ملعب 5 يوليو بالجزائر، مما أدى إلى مقتل شخصين من بين الجماهير التي احتشدت في الملعب، خلال ديربي العاصمة الجزائرية، بين اتحاد ومولودية الجزائر

الحادثة الثانية كانت انهيار مدرجات ملعب 20(أغسطس)، بوسط الجزائر، ما أدى إلى مقتل 10 أشخاص وجرح العشرات، وذلك في العام 1982.

– ديربي الأردن:

في المباراة التي جمعت الفيصلي والوحدات، أصيب العشرات، بسبب التدافع والاشتباكات التي أعقبت المباراة، وتدخلت قوات الشرطة على وجه السرعة، وسقط الكثير من الجرحى لكن تلك الواقعة لم تشهد قتلى .

تابع : مباريات اليوممباريات الغدمباريات الأمس

الأكثر مشاهدة

حقيقة نفي عمر السومة لعودته لتمثيل المنتخب السوري

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

قالت صحيفة سبورت 24 السعودية “نفى مصدر عائلي مقرب من اللاعب السوري عمر السومة، المحترف بنادي الأهلي، ما تردد حول توصله لاتفاق مع الاتحاد السوري لكرة القدم للعودة إلى تمثيل منتخب بلاده والمشاركة معه في المباريات المتبقية من التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2018”.

وأكد المصدر وفقاً لـ “عين اليوم”، أن اللاعب لم يتلق أي خطاب رسمي من الاتحاد السوري، يدعوه فيه لتمثيل منتخب بلاده في تصفيات مونديال روسيا، مضيفاً أن عمر لم يدخل حتى في أي نقاش ودي حول انضمامه للمنتخب السوري.

يذكر أن رئيس الاتحاد السوري لكرة القدم موفق جمعة، قد صرّح لوكالة الأنباء الفرنسية بأن مهاجم فريق الأهلي سيعود لصفوف منتخب بلاده، بعد محادثات لإقناعه كان لزميله فراس الخطيب دور فيها.

تابع : مباريات اليوممباريات الغدمباريات الأمس

الأكثر مشاهدة