برشلونة وريال مدريد يقهران بعضهما في مواجهتي فالنسيا وألافيس

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

قام اللاعبون والمدربون السابقون لقطبي الكرة الإسبانية برشلونة وريال مدريد بخدمة فريقهم ضد الغريم التقليدي لك فريق خلال مباراتي الجولة الثامنة من الدوري الإسباني.

وقاد اللاعب السابق لبرشلونة والمدرب الحالي لديبورتيفو آلافيس بقيادة فريقه للفوز على ريال مدريد بهدفٍ قاتل سجله اللاعب مانو جارسيا في الوقت بدل الضائع من المواجهة التي جمعتهما مساء السبت.

وبالنسبة للطرف الأخر سجل المدافع الأرجنتيني إيزيكل جاراي – اللاعب السابق لريال مدريد – هدف فالنسيا الأول والوحيد في المباراة التي انتهت بالتعادل بهدفٍ لمثله على ملعب ميستايا مساء الأحد.

ويعاني ريال مدريد وبرشلونة منذ بداية الموسم الحالي ، حيث يحتل الريال المركز الرابع وفي رصيده 14 نقطة ، بينما يتواجد البلوجرانا في المركز الثاني وفي رصيده 15 نقطة.

ولعب برشلونة وريال مدريد ثمان مباريات ، الأول تعادل ثلاث مرات وخسر مرة ، والثاني خسر مرتين وتعادل مرتين.

ويحتل إشبيلية صدارة الليجا وفي رصيده 16 نقطة وأتلتيكو مدريد ثالثاً بـ 15 نقطة حتى الآن.

أهداف مباراة – فالنسيا 1 × 1 برشلونة

الأكثر مشاهدة

جدول ترتيب الدوري الإسباني بعد الجولة الثامنة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – انتهت أحداث الجولة الثامنة من الدوري الإسباني لموسم 2018-2019 المشتعل بقوة هذا الموسم والتي اسفرت عن تربع نادي إشبيلية لصدارة الليجا للمرة الأولى منذ فترة طويلة للغاية.

استمر الملكي ريال مدريد بالتراجع في المستوى، بعدما خسر بهدف نظيف في الثانية الأخيرة من اللقاء ضد فريق ديبورتيفو ألافيش الذي ينافس هو الأخر على مراكز الصدارة هذا الموسم حتى الآن.

أما أتليتكو مدريد فقد حقق فوز صعب للغاية على ريال بيتيس بهدف نظيف سجله الأرجنتيني أنخيل كوريا، بينما حقق نادي إشبيلية هو الآخر فوز صعب على سيلتا فيجو بنتيجة هدفين مقابل هدف.

وفي نهاية الجولة تعادل فالنسيا وبرشلونة في قمة الإسبوع بنتيجة 1-1، ليتربع إشبيلية في الصدارة ويواصل قطبا الكرة الإسبانية ريال مدريد وبرشلونة في الترنح هذا الموسم حيث فشلوا في تحقيق الفوز في المباراة الرابعة هذا الموسم.

وإليكم جدول ترتيب الدوري الإسباني بعد نهاية الجولة الثامة:

1- إشبيلية 16 نقطة

2- برشلونة 15 نقطة

3- أتليتكو مدريد 15 نقطة

4- ريال مدريد 14 نقطة

5- إسبانيول 14 نقطة

6- ديبورتيفو الافيش 14 نقطة

7- بلد الوليد 12 نقطة

8- ريال بيتيس 12 نقطة

9- ريال سوسيداد 11 نقطة

10- سيلتا فيجو 10 نقاط

11- ليفانتي 10 نقاط

12- إيبار 10 نقاط

13- خيتافي 9 نقاط

14- فالنسيا 9 نقاط

15- جيرونا 9 نقاط

16- فياريال 8 نقاط

17- أتليتيك بيلباو 7 نقاط

18- ليجانيس 7 نقاط

19- رايو فايكانو 5 نقاط

20- هويسكا 5 نقاط

الأكثر مشاهدة

تحليل 360 .. فالفيردي متفرج من الملعب وبيكيه يتحول لـ بنزيما برشلونة !

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – واصل فريق نادي برشلونة الترنح وخسر نقطتين جديدتين في مشوار الدوري الإسباني بعد التعادل مع فالنسيا على ملعب مستايا لحساب الجولة 8.

لا جديد يذكر ولا قديم يعاد .. نفس الفقر الفني والتكتيكي في إيجاد الحلول لاختراق دفاعات الخصم .. نفس الأخطاء الساذجة والكارثية من جيرارد بيكيه .. نفس العزلة التي يقع فيها لويس سواريز في خط المقدمة .. بدأت أحسد إرنستو فالفيردي -في الحقيقة- لأنه يتفرج مثلنا ولكن من الملعب، بل ويتقاضى أجر على أنه مدير فني لواحد من أكبر الأندية في العالم !.

صدق أو لا تصدق .. أن تكون متعادلًا في النتيجة، وتبحث عن تسجيل هدف الفوز، وفريقك منهك من رحلة لندن التي قدم فيها مباراة كبيرة وأنت تلعب بنفس الأسماء، ولا تجري أي تبديل سوى في الدقيقة 80 وتقوم بسحب لاعب وسط مهاجم لحساب لاعب جناح أي يعتبر تبديل مركز بمركز !.

لماذا لم يخرج راكيتيتش ويلعب ديمبيلي في الجهة اليمنى لينشطها ويصبح لدى البرسا جهتين فعالتين بدلًا من التركيز كل التركيز على جبهة كوتينيو؟! .. لماذا لم يدخل فيدال على حساب بوسكيتس لتنشيط وسط الملعب واستثمار ميزة التشيلياني في التسديد البعيد وكذلك الضربات الرأسية؟! .. لماذا يلعب بيكيه رغم كل هذه الكوارث؟!، هل أصبح بنزيما برشلونة؟ اللاعب الذي يلعب أساسيًا دون أي حيثية .. حتى إن بنزيما لا يضر ريال مدريد، صحيح أنه لا يسجل ولكن لا يتسبب في أهداف في مرمى الميرينجي؟!.

ولكن ما سبق لا يعني أن فالنسيا لم يقدم مباراة جيدة، بل على العكس، كانوا منظمين ويلعبون بروح قتالية وقدم ثنائي الدفاع جاراي وباوليستا مباراة ممتازة، علاوة على ثنائي الارتكاز كوندوبيا وباريخو، ولولا خروج جيديش، لما تراجع الخفافيش للدفاع بهذا الشكل.

وكان الخفافيش قد صعقوا الفريق الكتلوني بهدف مبكر في الدقيقة الثانية عن طريق المدافع الأرجنتيني جاراي مستغلًا هفوة دفاعية قاتلة من جيرارد بيكيه قلب الدفاع الإسباني الدولي، وتصعبت الأمور كثيرًا على زملاء سيرجيو بوسكيتس في العودة في النتيجة بعد ذلك نتيجة الكتلة الدفاعية التي اتبعها المدرب مارسيلينو في خطي الوسط والدفاع أمام عناصر البلوجرانا.

إلا أن البرغوث الأرجنتيني لعب دور المنقذ كما هو معتاد وتمكن من تسجيل هدف تعديل النتيجة في الدقيقة 23 من تسديدة ممتازة بعد لعبة واحد إثنين مع المهاجم الأوروجوياني الدولي لويس سواريز.

الأكثر مشاهدة