من ذاكرة الكلاسيكو .. رأس الخنزير وإصبع مورينيو

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تبقى ساعات فقط على انطلاق المعركة الكروية التي تجمع الغريمين التقليديين برشلونة وريال مدريد على ملعب “كامب نو” في ذهاب كأس السوبر الإسباني.

ومع انطلاق العد التنازلي على إطلاق صافرة بداية المباراة التاريخية، هنالك العديد من اللحظات المثيرة للجدل في تاريخ الكلاسيكو والتي يعرفها الجمهور الكروي بشكلٍ عام، إلا أن الواجب يدعوا للتذكير بها.

هنالك حادثتين تعتبران من أشهر الأحداث في تاريخ الكلاسيكو وهما رأس الخنزير وأصبع مورينيو، لكن ما قصتهما ؟!.

– رأس الخنزير

314685_0

في عام 2000 أشعل ريال مدريد الكراهية بينه وبين برشلونة، حيث قام بدفع قيمة فسخ العقد الجزائي لصانع الألعاب البرتغالي لويس فيجو، الذي يعتبر النجم الأول لبرشلونة من عام 1994 حتى ذلك اليوم.

بعدها انفجرت الجماهير الكتالونية غضباً من ريال مدريد الذي لم يقم باحترامهم واحترام فريقهم، وفي نفس الوقت على فيجو الذي وصف بالخائن بعدها.

ولم تنسى الجماهير تلك الحادثة، ففي أول مباراة جمع ريال مدريد ببرشلونة عاش اللاعب البرتغالي أسوأ يوم في حياته عندما تلقى الألفاظ النابية ورمي ضده “القداحات” وأكواب الماء ورأس الخنزير.

– إصبع مورينيو

15103673324

كان موسم 2011-2012 الأشد إثارة، حيث شهد العديد من مواجهات الكلاسيكو بين برشلونة وريال مدريد، إلا أن مواجهة إياب كأس الملك بين الفريقين كانت الأشهر.

وبعيداً عن النتيجة والأداء، فإن الحدث الأبرز في تلك المباراة كانت قيام البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب ريال مدريد بوضع إصبعه في عين تيتو فيلانوفا الذي كان يعمل مساعداً للمدرب بيب جوارديولا في برشلونة قبل أعوام على وفاته بسبب مرض السرطان.

وظهرت تلك الحادثة وسط عراك واضح بين الطرفين في الدقائق الأخيرة من المباراة.

ما قدمه ميسي ورونالدو في كلاسيكو السوبر

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تنطلق مساء الأحد مواجهة ذهاب كأس السوبر الإسباني المقامة على ملعب “كامب نو” بين الغريمين التقليديين برشلونة وريال مدريد قبل أن يلتقيا مساء الأربعاء ضمن مباراة الذهاب التي تقام على ملعب “سانتياجو برنابيو”.

وتتسلط الأضواء خلال المباراة على نجمي الفريقين النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي والهداف البرتغالي كرستيانو رونالدو، حيث تشير التوقعات إلى مشاركة الأول بشكلٍ أساسي ودخول الثاني من دكة البدلاء بسبب عدم جاهزيته بعد عودته من الإجازة قبل فترة قصيرة.

ولا تعتبر هذه المواجهة الأولى بين برشلونة وريال مدريد في كأس السوبر خلال فترة وجود ميسي ورونالدو، حيث التقى الفريقين في عامي 2011 و2012.

ولعب ميسي المباريات الأربعة كاملة وسجل خمسة أهداف وصنع هدفين بينما لم يحصل على أي بطاقة ملونة وفي الجهة الأخرى خاض رونالدو المباريات الأربعة كاملة أيضاً وتمكن من تسجيل ثلاثة أهداف ولم يصنع أي هدف وتلقى بطاقة صفراء واحدة فقط.

تابع : مباريات اليوممباريات الغدمباريات الأمس

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة

كلاسيكو السوبر .. ماذا بعد نهاية صراع الـ BBC والـ MSN

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تعود عجلة الكرة الإسبانية للدوران في موسمٍ جديد يبدأ من أعلى نقطة ممكنة بِمواجهة القطبين برشلونة وريال مدريد في كأس السوبر الإسباني الذي سيحتضن ملعب كامب نو مباراته الأولى فيما سيحسم اللقب في مباراة الإياب على ملعب سانتياجو بيرنابيو في العاصمة مدريد، وينطلق موسم 2017/18 بتغييرات كثيرة على مستوى الفريقين منها ما هو فني تكتيكي ومنها ما فرضته تحركات سوق الانتقالات الصيفية .

وسيخوض برشلونة مباراته الرسمية الأولى بعد رحيل نجمه السابق الدولي البرازيلي نيمار الذي انتقل إلى باريس سان جيرمان بصفقة قياسية بلغت 222 مليون يورو، معلناً بذلك نهاية حقبة ثلاثي الـ MSN الذي أكل الأخضر واليابس خلال 3 مواسم واضعاً نفسه كأحد أفضل ثلاثيات الهجوم عبر تاريخ الكرة الأوروبية، بتسجيل 228 هدفاً خلال 110 مباريات .

ثلاثي الـ MSN

ثلاثي الـ MSN

ولازال برشلونة يعمل على تدعيم صفوفه خلال ما تبقى من الميركاتو الصيفي الجاري من أجل تعويض رحيل نيمار مع وضع فيليب كوتينيو وعثمان ديمبيلي كأهداف رئيسية، لكن الأمر المسلم به أن انتقال نيمار سيفرض على برشلونة تغييرات ملموسة على مستوى الهجوم وخاصة على المستوى التكتيكي تحت قيادة المدرب الجديد إرنستو فالفيردي بغض النظر عن الصفقة التي ستعوض النجم البرازيلي، حيث أن أدوار ثلاثي الهجوم التكتيكة لن تبقى هي نفسها بدون نيمار ومن المنتظر أن نعود لمشاهدة نسخة أكثر تحرراً من ميسي في العمق بين وسط الميدان والهجوم إضافة إلى عودة لويس سواريز لدوره الرئيسي كمهاجم صندوق تقليدي مع مشاركة أقل في اللعب .

وعلى الجانب الآخر الأمر مختلف في ريال مدريد حيث أن ثلاثي الـ BBC لم يعد بالعلامة الفارقة للفريق بعد وصول زين الدين زيدان على الرغم من بقاء أضلاع الثلاثي كأسماء، حيث أن جاريث بيل لم يعد باللاعب الأساسي الغير قابل للمس في ظل تواجد خيارات أفضل على مستوى العناصر والتكتيك بعد موسم صعب تغيب النجم الويلزي عن أغلب فتراته بسبب تكرر الإصابة، وكذلك مكان الفرنسي كريم بنزيما كأساسي لم يعد مضموناً في ظل رغبة ريال مدريد في التعاقد مع مهاجمٍ جديد قد يكون كيليان مبابي خلال الأيام المقبلة، أخذاً بعين الاعتبار دور كريستيانو رونالدو الجديد داخل خطط ريال مدريد حيث أن زيدان أصبح يفضل الحفاظ على اللاعب قدر المستطاع من خطر الإصابات والإرهاق مع اقترابه من الـ 33 من عمره حيث انه يرغب في الحصول عليه في أفضل حالاته خلال فترات الحسم، كما كان الأمر خلال الموسم الماضي .

ثلاثي الـ BBC

ثلاثي الـ BBC

ويجب كذلك عدم إغفال الخيار التكتيكي المهم الذي أصبح المفضل لزيدان خلال المباريات الكبيرة بالتحول إلى شكل 4-3-1-2 مع إقحام إيسكو كصانع ألعاب والاستغناء عن جاريث بيل، مع حصول المدرب الفرنسي على خيارات أخرى على مستوى الأجنحة حتى في ظل اعتماد شكل 4-3-3 مع تواجد ماركو أسينسيو ولوكاس فاسكيز .

وبالنظر لما سبق يمكن القول أن نهاية ثلاثي الـ BBC أصبحت وشيكة بالتزمان مع نهاية عصر الـ MSN، وبغض النظر عن خفوت ثلاثي ريال مدريد فنياً لكن موسم 2017/18 سيكون نهاية الـBBC إعلامياً وذلك بنسبة كبيرة لنهاية ثلاثي برشلونة برحيل نيمار إضافة إلى دخول نادي العاصمة في مرحلة جديدة يبزغ معها نجم العديد من اللاعبين الشباب وعلى رأسهم أسينسيو المرشح فوق العادة لخطف مكان بيل في الشكل الخططي (4-3-3) إضافة إلى إمكانية الاعتماد على كريستيانو رونالدو كرأس حربة أو التحول التكتيكي إلى شكل آخر مع اعتماد إيسكو .

لمتابعة الكاتب على تويتر :

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة