كأس القارات 2017 .. أمور سنراقبها في مواجهة البرتغال ضد المكسيك

منتخب البرتغال سيكون تحت المراقبة كفريق ولاعبين وخصوصاً قائده كريستيانو رونالدو

سامر جرادات
18/06/2017

article:18/06/2017

رونالدو يعانق أندريه سيلفا
رونالدو يعانق أندريه سيلفا

تسلط الأضواء الليلة على مواجهة منتخب البرتغال ضد منافسه منتخب المكسيك ضمن منافسات كأس القارات 2017، البطولة القارية التي ينظمها الفيفا لم تحظى بالاهتمام الإعلامي كثيراً في الأيام القليلة الماضية، لكن مواجهة اليوم ستجذب أنظار الجميع بدون أدنى شك لمراقبة 5 أمور في غاية الأهمية.

1- تصريحات كريستيانو رونالدو لوسائل الإعلام حول مستقبله أو مسألة التهرب الضريبي بعد المباراة في حال حدوث ذلك. رونالدو سيتصدر عناوين الصحف بما سيقوله لساعات طويلة جداً، وكلماته ستنقلها جميع وسائل الإعلام التي تهتم بكرة القدم ولو بنسبة ضئيلة، طبعاً هذا إن كان كريستيانو يعتزم الحديث لوسائل الإعلام فمن عادته التزام الصمت وعدم الإدلاء بتصريحات بعد المباراة، خصوصاً إن لم يسجل الأهداف خلالها.

2- مدى جدية منتخب البرتغال في سعيه لتحقيق اللقب. رفاق رونالدو يعتبرون المرشح الأبرز لنيل لقب النسخة الحالية من المسابقة في ظل مشاركة منتخب ألمانيا بالفريق الرديف، لكن ذلك مرهون بأداء الفريق في الملعب، وهو ما نستطيع تقييمه مبدئياً منذ مواجهة المكسيك.

3- فكر فيرناندو سانتوس مدرب منتخب البرتغال، هل سيستمر في الواقعية والأداء المتوازن أم سيحاول فرض نفسه كمرشح للقب وبطل لأوروبا؟ الجواب هام جداً هنا لأنه سيوضح إن كان البرتغاليون بدؤوا يشعرون بقوتهم، أم أن لدى مدربهم القناعة التامة بأسلوب لعبه الواقعي والحذر بدون مبالغة.

4- بداية مرحلة التقييم اللاعبين المنتدبين حديثاً لبعض الأندية الهامة، الحديث هنا يخص بيرناردو سيلفا المنتقل إلى مانشستر سيتي ثم أندريه سيلفا المنتقل إلى ميلان.

5- التعرف أكثر على قدرات نيلسون سيميدو ظهير بنفيكا البرتغالي الأيمن والمطلوب في برشلونة. صحيح أن سانتوس يفضل الاعتماد على سيدريك سوارس ظهير ساوثهامتون الإنجليزي منذ مواجهة كرواتيا في ثمن نهائي يورو 2016، لكنه أظهر في ذات الوقت رغبة في المباريات الأخيرة بمنح سيميدو دور أكبر في اللعب.

برشلونة في كأس أمم أوروبا 2016 حصل على مؤشرات بأن أندريه جوميز ربما لا يناسب الفريق خصوصاً مع جلوسه على دكة بدلاء منتخب البرتغال مع توالي المباريات، رغم ذلك أصر النادي على ضمه، الآن هناك فرصة جديدة لتقييم صفقة سيميدو قبل أن تتم.


شارك

شارك بتعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

*

نقترح عليك

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة