تكتيك المونديال (8) .. تغييرات تيتي ورهان منتخب صربيا غير الموفق!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – حفل اليوم التاسع من نهائيات كأس العالم 2018، بالعديد من المشاهد والأحداث المثيرة، حيث تنفس منتخب البرازيل الصعداء بفوزه على منتخب كوستاريكا بهدفين دون رد، كما شهد أيضاً فوز نيجيريا على أيسلندا بنفس النتيجة السابقة، وسويسرا على صربيا بهدفين مقابل هدف وحيد.

واستمراراً لتغطية موقع سبورت 360 عربية الاستثنائية منذ صافرة بداية كأس العالم 2018 .. سنستعرض معكم فقرة خاصة لعشاق التكتيك، بإلقاء الضوء عن أبرز الأفكار الفنية التي طبقها المدربون واللاعبون في هذا العرس العالمي، ونتوقف معكم اليوم عند أبرز المباريات التي احتضنتها الملاعب الروسية، مساء أمس الجمعة.

البرازيل وكوستاريكا.. تغييرات تيتي صنعت الفارق:

بصم المنتخب البرازيلي على مباراة جيدة استحق عليها الفوز نظراً لما قدمه خلال الشوط الثاني من إصرار وإلحاح على تحقيق النقاط الثلاث .. ففي الشوط الأول، تميز الكوستاريكيون على مستوى الدفاع وكانوا ذو صلابة كبيرة قللت خطورة الخصم، لكن ذلك بدون ردة فعل، فحتى أسلوب الهجمات المرتدة فشل بالنظر للبطء الذي تتم به عملية التحول من الدفاع للهجوم.. هذا التأخر منح البرازيل الوقت الكافي للعودة وافتكاك الكرات، ذلك علاوة على الضغط الغالي الذي يفرضه ويوقف به رفاق نافاس منذ اللمسة الثانية، لكن في المقابل، لم تكن البرازيل تستغل هذا الافتكاك السريع إذ عانت هي الأخرى من صعوبة تحضير الهجمات في الثلث الأخير، وفشلت في الوصول إلى مرمى كيلور نافاس.

أداء البرازيل القوي في الشوط الثاني له عدة أسباب، أبرزها التغييرات المبكرة التي قام بها المدرب تيتي حين نشط الجهة اليمنى من خلال الدفع بالقطار السريع دوجلاس كوستا، ليكون البناء الهجومي للمنتخب البرازيلي متوازناً بعدما كان مرتكزاً على جهة نيمار فقط خلال الشوط الأول.. هذا الأمر جعل راقصي السامبا يوسعون رقعة الملعب عرضياً وهو ما يعني سهولة إيجاد المساحات وخلخلة دفاعات كوستاريكا.

السبب الثاني هو الجماعية الممتازة في الهجوم، والتي في بعض الأحيان كان مبالغاً بها، لكن تلك الجماعية أربكت الدفاع الكوستاريكي واستغلت نقطة ضعفه جيداً وهي البطء.. بعد دخول كوستا امتاز الأداء البرازيلي بالجماعية من الجميع والسرعة في نقل الهجمة والتمرير واتخاذ القرار بجانب التحركات الجيدة دون كرة من لاعبي خط الوسط.. وكل تلك الأمور أربكت دفاع كوستاريكا كثيراً وجعلته غير قادر على الصمود أمام المهارة والسرعة البرازيلية.

نيجيريا وأيسلندا.. أشياء منحت الانتصار للنسور:

قدم وسط ملعب نيجيريا مباراة جيدة، بقدرتهم على بناء الهجمة والخروج بالكرة للأمام دائماً، وهو الدور الذي فشل فيه وسط ملعب أيسلندا بالمقابل، في ضعف ضغطه على حامل الكرة، حتى أن الفريق الأفريقي كان قادراً على لعب الكرات الطويلة بمنتهى الأريحية، وكانت أغلب الكرات الثانية من نصيب نسور القارة السمراء.

ويجب أن نُشيد بالإلتزام التكتيكي لجون أوبي ميكيل ونديدي في تأدية الدور الدفاعي والتنويع في الأداء ما بين اللعب على الطرفين والاختراق من العمق، هذه الخطة بعثرت المنتخب الأيسلندي خلال الشوط الأول وعلى فترات من الشوط الثاني.. والحقيقة أن تنظيم وقوة التحامات منتخب نيجيريا خولت لهم تأدية الدور الدفاعي والهجومي بإتزان كبير.

سويسرا وصربيا .. رهان غير موفق:

أعتقد أن الهدف المبكر الذي سجلته صربيا كان السبب في خسارتها لهذه المباراة، فالحقيقة أن تراجع كتيبة كرستاييتش للخلف لم يكن رهاناً كاسباً، لأن الأمر منح سويسرا متنفساً على الصعيد الدفاعي وجعلهم يسيطرون على خط الوسط بشكل مريح خاصة في الشوط الثاني، الذي اختفى فيه الصرب هجومياً ولم يستطيعوا تشكيل الخطورة على مرمى الحارس سومر.

بعد ذلك الهدف، تأخر المنتخب الصربي كثيراً في تطبيق الضغط العالي أثناء فقدان الكرة، فكان الفريق يتراجع كثيراً مما يسمح بخطورة كبيرة على حدود مناطقه عبر الثلاثي: دزيمايلي وشاكيري وأمامهما سيفيروفيتش.. ويُمكن القول بأن رفاق نيمانيا ماتيتش خسروا اليوم بسبب التفاصيل البسيطة، الهدف الأول جاء عبر تسديدة قوية من جرانيت تشاكا، بينما سجل شاكيري الهدف الثاني بعد اندفاع الصرب نحو الهجوم في الدقائق الأخيرة بغية تسجيل هدف ثانٍ.

الأكثر مشاهدة

جدول مباريات كأس العالم اليوم والقنوات الناقلة المفتوحة 23/6/2018

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع 360 سبورت – سيشهد اليوم العاشر لبطولة كأس العالم 2018 في روسيا، السبت الموافق 22 يونيو، 3 مباريات قوية في الجولة الثانية من دور المجموعات، وذلك بالمجموعتين السادسة والسابعك.

وسيلتقي منتخب تونس بنظيره البلجيكي في المجموعة السابعة، قبل مباراة المكسيك وكوريا الجنوبية في المجموعة السادسة، ثم مواجهة ألمانيا والسويد في المجموعة ذاتها.

ويستعرض موقع 360 سبورت في التقرير التالي مواعيد المباريات الثلاث والقنوات الناقلة لها.

images (12)

موعد مباراة تونس وبلجيكا والقنوات الناقلة لها:

يسعى المنتخب التونسي، لتعويض خسارته القاتلة بنتيجة 1-2 أمام إنجلترا في الجولة الأولى، والإبقاء على آماله في التأهل للدور الثاني.

فيما يرغب المنتخب البلجيكي لمواصلة العروض القوية، بعد فوزه على بنما بثلاثية نظيفة في الجولة الماضية.

ويدير الأمريكي جاير مورفو المباراة التي ستقام على ملعب أوتريكتي في الثالثة عصراً بتوقيت مكة المكرمة، الواحدة ظهراً بتوقيت جرينتش العالمي، والثانية ظهراً بتوقيت القاهرة، والرابعة عصراً بتوقيت دبي.

أما القنوات الناقلة للمباراة فهي على النحو التالي:

TRT 1  (القمر الصناعي تركسات)

IRIB TV 2 (القمر الصناعي عرب سات)

images (13)

موعد مباراة المكسيك وكوريا الجنوبية والقنوات الناقلة لها:

يدخل المنتخب المكسيكي هذه المباراة منتشياً بفَزه 1-0 على منتخب ألمانيا حامل اللقب في الجولة الماضية، ويأمل في تكرار نتيجة الفوز أملاً في حسم التأهل لدور الـ16.

في المقابل يسعى المنتخب الكوري لتصحيح أوضاعه بعد الخسارة 0-1 أمام السويد.

وتقام المباراة على ملعب روستوف أرينا بقيادة الصربي ميلوراد مازيتش.

أما القنوات الناقلة للمباراة فهي على النحو التالي:

TRT 1  (القمر الصناعي تركسات)

IRIB TV 2 (القمر الصناعي عرب سات)

موعد مباراة ألمانيا وكوريا الجنوبية والقنوات الناقلة لها:

يحاول المنتخب الألماني استعادة توازنه بعد السقوط المفاجئ بهدف دون رد أمام المكسيك، لمواصلة حملة الدفاع عن اللقب.

بينما يسعى منتخب كوريا الجنوبية للإبقاء على آماله في التأهل، حيث أن تلقيه الخسارة الثانية سيضعه على أعتاب الخروج من البطولة.

أما القنوات الناقلة للمباراة فهي على النحو التالي:

TRT 1  (القمر الصناعي تركسات)

IRIB TV 2 (القمر الصناعي عرب سات)

الأكثر مشاهدة

حصاد اليوم التاسع من كأس العالم 2018 … البرازيل تعدل المسار والدقائق الأخيرة مازالت قاتلة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 _ انتهى اليوم التاسع من كأس العالم روسيا 2018 والذي شهد إقامة ثلاثة مباريات، البداية كانت مع اقاء البرازيل و كوستاريكا حيث فاز السيليساو بصعوبة بالغة على التيكوس بهدفين دون مقابل لكن في الدقيقة 90 +1 بقدم كوتينهو ثم في الدقيقة 90+ 7 بقدم نيمار، بهذه النتيجة عدلت البرازيل وضعيتها في المجموعة وتحاشت سيناريو تعادل اخر، بينما ودعت كوستاريكا البطولة رسمياً .

اللقاء الثاني كان مواجهة من المجموعة الرابعة بمواجهة نيجيريا وإيسلندا حيث فازت نيجيريا بثنائية نظيفة حملت توقيع نجم ليستر سيتي أحمد موسى وبذلك احتفظت نيجيريا بأمال بقاء الأرجنتين في كأس العالم .

المواجهة الثالثة جمعت بين صربيا و سويسرا في لقاء قوي شهد فوز سويسرا في الدقائق الأيرة من اللقاء، ألكساندر ميتروفيتش تقدم لصربيا اولاً في الدقيقة 5 من عمر اللقاء ثم عدل تشاكا النتيجة في الدقيقة 52 بعدها سجل شاكيري هدف انتصار صربيا في الدقيقة 90 .

أبرز الاحصائيات 

أحمد موسى سجل ثنائيته الثانية في بطولات كأس العالم، أخر 4 اهداف لنيجيريا في كأس العالم حملوا توقيعه .

كوتينيو شارك في 4 اهداف في اخر 4 مباريات مع البرازيل سجل 3 اهداف و صنع هدف .

البرازيل لأول مرة تنتصر في كأس العالم باهداف في الدقيقة 90 .

حارس نجيريا فرانيسيس أوزهو ثانى أصغر حارس يحافظ على نظافة شباكه في كأس العالم .

لأول مرة يخسر الفريق الذي يسجل الهدف الأول في كأس العالم 2018 كان هذا في لقاء صربيا  وسويسرا .

أبرز الأخبار

يواخيم لوف يلعن غياب ماتس هوملز عن مباراة ألمانيا و السويد.

أحتمال غياب 3 لاعبين من منتخب السويد في لقاء ألمانيا بسبب التسمم الغذائي

نبيل معلول يطالب لاعبيه بضرورة الفوز أمام بلجيكا للاستمرار في المنافسة

سامباولي لن يشرك كابايرو في لقاء نيجيريا الحاسم بكأس العالم

أبرز الأهداف

البرازيل وكوستاريكا  

سويسرا وصربيا

نجيريا وإيسلندا

الأكثر مشاهدة