ميتشي باتشواي قد يغيب عن منافسات كأس العالم 2018

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تعرض البلجيكي ميتشي باتشواي مهاجم ونجم فريق بوروسيا دورتموند الحالي لإصابة قد تبدو قوية في مباراة أسود الفيستيفاليا أمام شالكه، بالدوري الألماني.

وكان ميتشي باتشواي قد انتقل لصفوف بوروسيا دورتموند يناير الماضي على سبيل الإعارة لمدة ستة أشهر فقط، قادمًا من فريق تشيلسي الإنجليزي.

وبالرغم من المدة القليلة التي تواجد فيها مع النادي، إلا أنه نجح في تسجيل سبعة أهداف حتى الآن بالدوري الألماني.

وتعرض دورتموند للخسارة أمام شالكه مساء يوم الأحد بهدفين نظيفين، ولكن المشكلة الأكبر كانت إصابة ميتشي باتشواي.

وخرج باتشواي مصابًا قبل لحظات من انتهاء المباراة، وهو يضع يده على وجهه من شدة الألم، حيث تعرض للإصابة على مستوى كاحله، وسيخضع للفحوصات الطبية للوقوف على حجم إصابته.

وتحدث بيتر ستوجر مدرب بوروسيا دورتموند أن إصابة باتشواي ليست بالسهلة، وبذلك قد يواجه خطر الغياب عن منافسات كأس العالم 2018 في روسيا شهر يونيو المقبل مع منتخب بلجيكا.

وقال ستوجر في تصريحات عقب نهاية اللقاء “ميتشي باتشواي كان يتألم بشدة حين خرج من أرضية الملعب”.

وأضاف “الأمر يبدو وكأنه سيغيب عن الملاعب لفترة طويلة، ولكن أتمنى بأن إصابته لا تكون بهذا السوء”.

الجدير بالذكر أن ميتشي باتشواي قد سجل حتى الآن مع دورتموند في كل المنافسات تسعة أهداف في 14 مباراة.

الأكثر مشاهدة

أحصنة المونديال السوداء .. إنجاز بلغاريا التاريخي بقيادة ستويشكوف

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

هل تعلم أن هناك يوم تاريخي تحتفل فيه الدولة البلغارية من كل عام بالفوز على منتخب ألمانيا في كأس العالم 1994؟

نعم في يوم العاشر من يوليو عام 1994 فاجأ المنتخب البلغاري الجميع وأكمل مشواره وصعق حامل لقب البطولة منتخب ألمانيا في الدور ربع النهائي، كاتباً تاريخ عظيم لبلاده بوصوله إلى نصف نهائي بطولة كأس العالم.

وفي هذا اليوم من كل عام يحتفل الشعب البلغاري بالفوز على ألمانيا، تتويجاً لمشوار بلغاريا الكامل في البطولة، والذي لم يكن متوقعاً على الإطلاق من الجميع.

وبقيادة لاعب بلغاريا التاريخي ستويشكوف، عاد المنتخب البلغاري بعد التأخر في النتيجة بنتيجة هدف نظيف أمام منتخب ألمانيا حامل لقب كأس العالم 1990، للفوز 2-1 عابراً للدور نصف النهائي.

وفي نصف النهائي اصتدم مشوار بلغاريا العظيم بأحلام المنتخب الإيطالي ولاعبه الأسطوري روبيرتو باجيو، الذي قاد منتخب بلاده لإقصاء منتخب بلغاريا بهدفين لهدف في نصف نهائي كأس العالم التي أقيمت بالولايات المتحدة الأمريكية.

وتوج ستويشكوف بلقب هداف كأس العالم 1994 برصيد 6 أهداف بالمناصفة مع المهاجم الروسي أوليج سالينكو.

وكانت أبرز التصريحات في كأس العالم 1994 وقتها تتعلق بالمهاجم البلغاري ستويشكوف صادرة من المدرب الأسطوري للمنتخب الإيطالي أريجو ساكي قبل لقاء المنتخبين في نصف النهائي عندما سأله أحد الصحفيين كيف ستوقفون ستويشكوف ليرد ساري قائلاً : ” لا أعلم ربما بالمسدس”.

وفي كل نسخة من كأس يظهر لنا منتخب يفاجئ الجميع بأداءه ونتائجه والذي يسمى في النهاية الحصان الأسود في المونديال، نظراً لما وصل له المنتخب من نتائج لم تكن متوقعة في البداية.

تتجه أنظار عشاق كرة القدم في جميع أنحاء العالم إلى روسيا الصيف القادم حيث تنطلق منافسات كأس العالم 2018، وكانت قرعة كأس العالم التي جرت في موسكو ديسمبر الماضي، أسفرت عن مباريات قمة في دور المجموعات من كأس العالم 2018.

وتنطلق مباريات كأس العالم روسيا 2018 في الرابع عشر من يونيو الصيف القادم على ملعب “لوجويكي” بالعاصمة الروسية موسكو وتختتم على نفس الملعب في الخامس عشر من يوليو القادم.

الأكثر مشاهدة

زلاتان إبراهيموفيتش يزف أخبارًا سعيدة بشأن كأس العالم

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

زف زلاتان إبراهيموفيتش النجم السويدي المخضرم البشرى إلى شعب بلاده بشأن مشاركته في نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا الصيف المقبل.

وسوف تقام منافسات مونديال 2018 ما بين 14 يونيو و15 يوليو القادمين في البلد الأوروبي.

صاحب الـ 36 عامًا كتب عبر حسابه الموثق على موقع التواصل الاجتماعي الشهير، تويتر “فرص لعبي في كأس العالم عالية جدًا”.

وأسعدت هذه التغريدة الشعب السويدي كثيرًا حيث أن مشاركة نجم لوس أنجليس جالاكسي الأمريكي في كأس العالم 2018 ستكون مهمة جدًا للمنتخب السويدي، الذي حقق المفاجآة المدوية وأقصى المنتخب الإيطالي في الملحق الأوروبي.

وكان نجم ميلان الإيطالي وبرشلونة الأسبق قد رحل عن مانشستر يونايتد الإنجليزي في مارس الماضي بعد فسخ العقد بالتراضي عقب توديع الشياطين الحمر لمسابقة دوري أبطال أوروبا على يد إشبيلية الإسباني بعد السقوط في ملعب أولد ترافورد بنتيجة هدف مقابل إثنين عن طريق المهاجم ذي الأصول العربية، وسام بن يدر.

وسجل المهاجم طويل القامة بداية ولا أروع مع فريقه الأمريكي الجديد حيث سجل هدفين، أحدهما كان عالميًا وانتشر بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي.

الأكثر مشاهدة