أتلتيكو مدريد في عهد سيميوني .. لا أحد يقلب الطاولة عليه يا ليستر

مع سيميوني، لا يمكن أن تقلب الطاولة على أتلتيكو، ولا تحلم بكلمة "ريمونتادا" أو "كم باك" .

سامر جرادات
18/04/2017

article:18/04/2017

أتلتيكو مدريد يحتفل بهدف جريزمان في شباك ليستر سيتي
أتلتيكو مدريد يحتفل بهدف جريزمان في شباك ليستر سيتي

الفوز بفارق هدفين ليس أمراً سهلاً إن كان منافسك اسمه أتلتيكو مدريد، قاعدة تعرفها أندية أوروبا أجمع بما فيها فريقي القمة في إسبانيا، ريال مدريد وبرشلونة، اللذان بالكاد استطاعا التفوق على الروخي بلانكوس خلال 90 دقيقة بفارق هدفين أو أكثر، نعم حدث ذلك لكن في عدد قليل جداً من المباريات.

ليستر سيتي يفهم هذا الأمر جيداً لذلك ستكون مهمة المدرب شيكسبير ولاعبيه صعبة الليلة، خصوصاً إن علموا بأن أتلتيكو مدريد في عهد سيميوني لا يقصى من بطولات الكؤوس مثل دوري أبطال أوروبا، الدوري الأوروبي، كأس ملك إسبانيا، في حال حقق الانتصار في لقاء الذهاب.

أتلتيكو أقصي من دوري أبطال أوروبا مرة واحدة فقط في عهد سيميوني وكان حينها قد تعادل في لقاء الذهاب مع ريال مدريد، فيما لم يستطع أي فريق آخر العبور للدور التالي في حال تجنب أتلتيكو الهزيمة أمامه، سواء بالتعادل أو الفوز، أندية ميلان وبرشلونة وتشيلسي (13\2014) ، ثم آيندهوفن وبايرن ميونخ (15\2016) وأخيراً باير ليفركوزن في الموسم الحالي، جميعها شربت من كأس فقدان التأهل إن حقق أتلتيكو الانتصار أو التعادل ذهاباً.

حتى صعيد مسابقة الدوري الأوروبي فإن أتلتيكو أقصي مرة واحدة من البطولة مع سيميوني موسم 12\2013 وذلك بعد أن تلقى الهزيمة ذهاباً أمام روبين كازان، فيما تخطى جميع الأدوار في الموسم الذي سبق ذلك لأنه كان يحقق الفوز أو يتعادل في لقاء الذهاب (على ملعبه أو خارج ملعبه).

وبعيداً عن المسابقات الأوروبية، فحين ننظر إلى سجل أتلتيكو مدريد في كأس ملك إسبانيا نجد أنه لا يمكن أن تقلب الطاولة عليه في لقاء العودة سواء أقيم في ملعبك أو في فيسنتي كالديرون، إلا في حال تفوقت عليه بالنتيجة ذهاباً.

أتلتيكو أقصي من البطولة موسم 13\2014 على يد ريال مدريد بعد أن هزم ذهاباً بنتيجة 3-0 ، ثم أقصي منها في موسمي 14\2015 و 16\2017 على يد برشلونة بعد أن يكون قد هزم ذهاباً أيضاً، أي أنه لا يوجد أي فريق استطاع تحقيق ريومنتادا ضد الروخي بلانكوس، وحده سيلتا فيجو استطاع أن يعوض التعادل السلبي في لقاء الذهاب ويحقق الفوز في لقاء العودة بنتيجة 3-2 ليقصي أتلتيكو موسم 15\2016.

من هنا نتأكد بأن أتلتيكو في حال حقق نتيجة الفوز ذهاباً داخل أو خارج ملعبه في مسابقات الكؤوس فإنه يعبر دائماً للدور التالي من البطولة، وفي حال حقق التعادل في لقاء الذهاب فإن نسبة عبوره للدور التالي تكون مرتفعة جداً أيضاً، وهو ما يجعل مهمة ليستر سيتي مستعصية للغاية الليلة.

مع سيميوني، لا يمكن أن تقلب الطاولة على أتلتيكو، ولا تحلم بكلمة “ريمونتادا”  أو “كم باك” .


شارك

شارك بتعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

*

نقترح عليك

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة