سيميوني ينتقد قاعدة أفضلية الهدف خارج الملعب في الوقت الإضافي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
دييجو سيميوني

وجه دييجو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد الإسباني نقداً واضحاً لقاعدة أفضلية الهدف خارج الملعب في الوقت الإضافي من المباراة، في تصريح يعتبر كدفاع عن منافسه ليستر سيتي.

سيميوني أكد بأن مواجهة ليستر سيتي ستكون صعبة ومعقدة مثل لقاء الذهاب، لكنه أبدى تعجبه من قوانين اليويفا التي تمنح الفريق الزائر أفضلية واضحة في لقاء العودة عبر تسجيل هدف يمكن احتسابه بهدفين خلال الوقت الإضافي.

وقال سيميوني في المؤتمر الصحفي “لا أفهم السبب الذي يمنح الفريق الزائر الأفضلية في لقاء العودة عبر خوض 30 دقيقة من الوقت الإضافي مع فائدة تسجيل الهدف الذي يمكن احتسابه كهدفين في حال التعادل”.

وردت الكثير من الجماهير على مدرب أتلتيكو بأن لعب الفريق المضيف يلعب 30 دقيقة إضافية في معقله ويحصل على هذه الميزة، لذلك من العدل أن يحصل الزائر على ميزة الهدف بهدفين خارج الملعب.

تابع : مباريات اليوممباريات الغدمباريات الأمس

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة

المدير السابق لليوفنتوس: برشلونة بدون مدرب!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
لويس إنريكي مدرب فريق برشلونة الإسباني ومودجي المدير السابق ليوفنتوس الإيطالي

صرح لوتشانو مودجي المدير التنفيذي لفريق يوفنتوس الإيطالي السابق بأن برشلونة الإسباني يلعب حالياً بدون مدرب، مشيراً إلى أن الأرجنتيني باولو ديبالا سيحرز لقب الكرة الذهبية قريباً.

ويستضيف برشلونة فريق يوفنتوس ضمن إياب دور ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، بعد انتهاء مباراة الذهاب بفوز كبير لليوفي بثلاثية نظيفة.

وقدّم ديبالا في هذه المباراة أداءاً مميزاً، بتسجيله هدفين في مرمى الحارس الألماني تير شتيجن.

وتحدث مودجي حسب صحيفة “آس” الإيطالية قائلاً “أتوقع مباراة إيجابية من جانب يوفنتوس، فبرشلونة حالياً يلعب بطريقة سيئة منذ لقاء مالاجا الماضي”.

وأضاف “هل تعرف ما هي مشكلة برشلونة؟ المشكلة هي بأنه بدون مدرب، لأن بعد قرار رحيله قبل نهاية الموسم بشهور، خلق حالة من اللامبالاة، وافتقد الفريق للطموح والدافع لتحقيق الفوز”.

وبسؤاله عن إمكانية تحقيق ديبالا لجائزة الكرة الذهبية، رد قائلاً “بدون شك سيفوز بها، فهو لاعب استثنائي سيكون له شأناً عظيماً في المستقبل”.

تابع : مباريات اليوممباريات الغدمباريات الأمس

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة

هل حقا بايرن ميونخ أفضل خارج ملعبه والريال أسوأ في البرنابيو؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
راموس في مواجهة فيدال

منذ هزيمة بايرن ميونخ الألماني في معقله أمام نظيره ريال مدريد الإسباني وانتشرت العديد من الأقاويل التي تتحدث عن قوة البايرن وتميزه خارج ملعبه بما يفوق ما يقدمه في معقله أليانز أرينا، فيما ردد الكثيرون القول بأن ريال مدريد أسوأ في سانتياجو برنابيو مما يقدمه بعيداً عن الديار.

في الحقيقة الكلام من هذا النوع الهدف منه القول بأن ريال مدريد سيهزم في الغالب في البرنابيو، طبعاً لا أستطيع القول بأن هزيمة الريال غير واردة بل من الممكن حدوثها، لكن بكل تأكيد ليس للأسباب التي يتخيلها البعض فيما يتعلق بالمكان الذي سيقام فيه اللقاء.

أولاً .. نتائج بايرن ميونخ أفضل في معقله ألياز أرينا

بايرن ميونخ خاض حتى الآن في الموسم الحالي 21 مباراة في معقله أليانز أرينا (بدون مواجهة ريال مدريد لأنها المغزى هنا) واستطاع خلال هذه المباريات أن يحقق 18 انتصار ويتعادل في 3 مباريات بنسبة 85.7 % .

نتائج البايرن كانت مثالية أيضاً، حيث ثأر من بوروسيا دورتموند الذي هزمه في الدوري بملعب سيجنال إيدونا بارك وسحقه برباعية، كما تفوق على آرسنال بخماسية (نتيجة تكررت خارج الملعب لكن أمام 10 لاعبين).

بالمقابل فإن البايرن خاض خارج ملعبه 21 مباراة وتلقى خلالها جميع هزائمه في الموسم الحالي (باستثناء مواجهة الريال) ضد أتلتيكو مدريد، بوروسيا دورتموند، روستوف الروسي، هوفينهايم. كما تعادل في 3 مباريات أيضاً، أي أنه حقق 14 انتصار بنسبة 66.6 %.

بضوء هذه النتائج يتضح أن البايرن لم يقدم أي دليل في الموسم الحالي أنه أفضل خارج ملعبه مما يقدمه في معقله أليانز أرينا، بل العكس هو الصحيح.

38407258_303

ثانياً .. نتائج ريال مدريد أفضل في معقله سانتياجو برنابيو

الفريق الأبيض خاض حتى الآن 23 مباراة في معقله سانتياجو برنابيو في مختلف البطولات، استطاع تحقيق 17 انتصار وتعادل في 5 مباريات، وتلقى هزيمة واحدة فقط، نسبة الانتصارات بلغت 73.9 % ونسبة الهزائم 4 %.

بالمقابل فإن ريال مدريد خاض 22 مباراة في معقل المنافس (تم شطب نتائج كأس العالم للأندية وكأس السوبر الأوروبي لأنها تقام في أرض محايدة) وحقق خلالها 14 انتصار بنسبة نجاح تصل إلى 63.6 % ، فيما تلقى هزيمتين بنسبة 9 % وتعادل في 6 مباريات.

نتائج الريال توضح بالدليل القاطع أنه خارج ملعبه ليس أفضل مما يقدمه داخل ملعبه، وفي الحقيقة هو لم يحقق نتائج أفضل ضد فريق خارج الديار سوى ضد أتلتيكو مدريد وإيبار في الدوري الإسباني ، وضد سيلتا فيجو في كأس الملك، أما باقي الأندية التي واجهها فجميع مبارياته في سانتياجو برنابيو كانت أفضل في الغالب.

الأهم .. النتائج لا تعنى تحقيق الانتصار

ما يجب فهمه هنا أن ما سيؤثر على نتيجة اللقاء الليلة ليس المكان الذي ستقام فيه، بقدر ما هو تركيز وانضباط الفريق ومدى جديته وصبره على تحقيق نتيجة إيجابية، سواء كان للبايرن أو ريال مدريد، أي أن تفوق الريال في معقله سانتياجو برنابيو كما هو واضح لا يضمن له تحقيق الانتصار إن لم يترافق ذلك مع تقديم مباراة أخرى عظيمة ضد البافاري، من يتفوق على منافسه تكتيكياً ونفسياً هو من سيعبر للدور التالي.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة