رونالدو يسجل في شباك بايرن ميونخ

التفوق بنتيجة هدفين مقابل هدف واحد في ملعب الخصم لا شك بأنها نتيجة مثالية لريال مدريد تعزز من حظوظه في العبور إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، الريال قدم مباراة عظيمة ذهاباً من الناحية البدنية والفنية والتكتيكية، وجميع لاعبيه ضحوا من أجل تحقيق الانتصار فكان لهم ما أرادوا.

في ذات الوقت لا تعد مواجهة العودة “تحصيل حاصل” كون البايرن يملك الفرصة والأسلحة المناسبة لقلب الطاولة على الريال في معقله سانتياجو برنابيو، لذلك من المنطقي أن يكون زيدان دون الملاحظات الهامة قبل لقاء العودة.

1- ليفاندوفسكي ليس توماس مولر، على الأقل في الوقت الحالي. البولندي أكثر حركية بين الخطوط، يوفر حلاً أفضل من الألماني في التعامل مع الكرة بين قلبي الدفاع، يسهل الأمور على لاعبي خط الوسط في إرسال الكرات البينية في العمق، يملك حلولاً أفضل في التسجيل عبر التسديد من خارج منطقة الجزاء، أو التعامل مع الكرات الهوائية والعرضية، كما أنه أكثر سرعة ويملك ميزة مباغتة المدافعين خصوصاً في التقدم نحو القائم الأول لمتابعة الكرات العرضية.

كل ذلك لا يعني بأن ريال مدريد لا يستطيع إغلاق المنافذ على ليفاندوفسكي، لكن المطلوب أن يكون الفريق أكثر تركيزاً على البولندي خصوصاً من ناحية تحركاته في العمق فهو يوفر حل مثالي لاستلام الكرات البينية، أولاً يجب أن يتابع لاعب خط الوسط ويحرم من ميزة ارسال الكرات في العمق بين قلبي الدفاع، وثانياً يجب أن يكون هناك لاعب متيقظ دائماً لقطع التمريرة قبل أن تصل المهاجم البولندي.

2- ريال مدريد مطالب بتقديم مباراة تكتيكية مميزة جداً حينما يتقدم البايرن نحو الهجوم، تطابق تماماً لقاء الذهاب. كروس أو إيسكو يجب أن يشكلا جدار منيع مع مارسيلو على الجبهة اليسرى على أن يلقوا المساندة باستمرار من رونالدو لإغلاق المساحة، كما يجب أنو تتابع تحركات ريبيري الذي ربما لن يلقى مساندة كبيرة على جبهته في حال لعب ألابا كقلب دفاع. العمق يبقى مناطاً بكاسيميرو ليتابع تحركات فيدال بين الخطوط، مع مساندة من كروس أو مودريتش حسب المعطيات.

باختصار، جميع لاعبي ريال مدريد مطالبين بالتضحية في المباراة بدنياً وتكتيكياً، بما فيهم بنزيما ورونالدو، وهذا ما رجح كفة الريال ذهاباً وجعله يغلق المنافذ نحو مرماه أمام هجوم البافاري.

ليفاندوفسكي في مواجهة ريال مدريد

ليفاندوفسكي في مواجهة ريال مدريد

3- ريال مدريد يجب أن يظهر شخصيته في ملعبه عبر ممارسة ضغط هائل على البايرن حين فقدان الكرة، لاعب يضغط على حامل الكرة، و3-4 لاعبين آخرين يقلصون المساحات أمام كل من يقف حوله من أجل حرمانه من ميزة التمرير وبناء الهجمة بأريحية.

الضغط العالي مفيد للريال جداً ليس على الصعيد التكتيكي لمحاولة افتكاك الكرة في مناطق البايرن وحرمانه من ميزة الاستحواذ فحسب، بل على الصعيد النفسي عبر إشعار البايرن بأن الفريق الأبيض قادم لتكرار فوزه.

هذه البوادر النفسية لها أثر كبير في مباريات قمة من هذا النوع، خصوصاً أن البافاري يدخل اللقاء محبطاً من هزيمة الذهاب والريال يجب أن لا يسمح له باسترداد الثقة، بل يعمق من حالة القلق والإحباط التي تنتاب لاعبيه.

المهم هنا أن تكون عملية الضغط محسوبة بالورقة والقلم، بحيث لا يترك لاعبي البايرن في مساحة شاسعة في مناطق الريال كون الفريق الزائر يملك ميزة الانتقال السريع والمبهر من الحالة الدفاعية إلى الهجومية.

4- التنبه لمسألة غياب جاريث بيل من الناحية الدفاعية. صحيح أن الويلزي سيء في الموسم الحالي خصوصاً بعد عودته من الإصابة، وصحيح أنه يظهر كسل وتقاعس عن أداء مهامه الدفاعية في المباريات الأخيرة، لكن دوره في مواجهة البايرن كان جيد إلى جيد جداً من الناحية الدفاعية باستثناء بعض الهفوات التي أظهر خلالها كسله المعتاد.

الويلزي كان يتحول دائماً لظهير أيمن حينما تتواجد الكرة على الجناح الأيسر لريال مدريد في الحالة الدفاعية، الفكرة أن كارفخال كان ينتقل إلى العمق حتى يشكل مع راموس وناتشو ثلاثي دفاع في منطقة الجزاء في ظل تمركز مارسيلو على الجناح، كما كان يسمح لراموس لكي يقترب من طرف منطقة الجزاء لمتابعة أي كرة ترسل بشكل قطري نحو الظهير المنطلق من الخلف.

1491987202_701246_1492032181_sumario_normal

تواجد بيل خلف كارفخال قلص المساحة أمام البايرن على الرواق الأيسر، فلم يعد قادراً على تنفيذ كرة طويلة للقائم البعيد دون أن يكون الويلزي بالمرصاد لها، وفي ذات الوقت تم اغلاق العمق في الغالب أمام الكرات العرضية للبايرن.

الآن بيل لن يكون موجوداً لأداء هذا الدور التكتيكي، لذلك سيكون زيدان مطالباً بإيجاد البديل المناسب سواء من التشكيلة الأساسية أو الرديفة حتى يغلق هذه الثغرة، بشرط أن لا يتأثر عمق وسط ملعب ريال مدريد.

ربما يكون حل تراجع بنزيما كلاعب خط وسط إضافي في العمق جيداً حتى يتفرغ مودريتش لتغطية الجناح الأيمن دفاعياً خلف كارفخال، تماماً مثلما يفعل جريزمان في أتلتيكو مدريد.

5- التحرك حول حامل الكرة حينما يمارس البايرن الضغط الهائل ضروري وهام حتى يستطيع الريال نقلها بشكل سريع نحو نصف ملعب منافسه. إيقاع ريال مدريد في لعب كرة القدم تعرض لشلل تام في لقاء الذهاب حينما كان البايرن يمارس ضغط كبير على حامل الكرة في مناطق الفريق الأبيض، السبب أن بعض لاعبي الريال كانوا يتسرعون في التقدم نحو الهجوم من أجل التواجد في المساحة الشاغرة خلال الهجمة المرتدة، وينسون المعادلة الأهم “كيف ستصلكم الكرة؟ “.

لا مانع أيضاً من ممارسة حل فردي بالانطلاق في الكرة نحو المساحة الشاغرة في ملعب البايرن، لكن يجب أن يكون الانطلاق عامودي وبذكاء حتى لا يخسرها في مناطق خطرة.

الأكثر مشاهدة

بواتينج

ذكرت تقارير صحفية ألمانية أن جيروم بواتينج يسابق الزمن للحاق بمواجهة ريال مدريد يوم غد الثلاثاء في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

ويعاني بواتينج من مشاكل عضلية قد تحرمه من المشاركة في مباراة الغد رغم سفره مع بعثة الفريق المتوجهة إلى مدريد.

وأكد موقع “سبورت 1” أن بواتنيج مصمم على المشاركة في المباراة رغم عدم جاهزيته البدنية، فهو يكثف تدريباته كي يتمكن من خوض اللقاء.

وأضاف الموقع الألماني الشهير أن بواتنيج أحضر معالج المنتخب الألماني إلى منزله لعمل جلسات علاج طبيعي على نفقته الخاصة كي يكون مستعداً للمباراة.

تابع : مباريات اليوممباريات الغدمباريات الأمس

الأكثر مشاهدة

روبرت ليفاندوفسكي يتواجد في بعثة بايرن ميونخ المتجهة إلى مدريد

نشر الحساب الرسمي لبايرن ميونخ الألماني على تويتر فيديو يوضح سفر روبرت ليفاندوفسكي مع الفريق إلى العاصمة مدريد لخوض لقاء العودة في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

بايرن ميونخ استعاد مهاجمه البولندي بعد شفائه من الإصابة التي تعرض لها في الكتف، حيث صرح اللاعب أمس بأنه جاهز للعب ضد ريال مدريد.

لكن الفيديو الذي نشره البايرن على حسابه الرسمي بدا وكأنه احتفالي أو استفزازي لريال مدريد، حيث تم تصوير ليفاندوفسكي وهو يسير نحو الحافلة، ثم تم إعادة خطواته مرة أخرى ليظهر وكأنه يرقص في طريقه نحو مطار ميونخ.

ويحاول بايرن ميونخ قلب تأخره في معقل ريال مدريد بعد أن خسر ذهاباً في أليانز أرينا بهدفين مقابل هدف وحيد، فيما سيستعين بخدمات ليفاندوفسكي لتحقيق ذلك بعد غيابه عن لقاء الذهاب.

تابع : مباريات اليوممباريات الغدمباريات الأمس

الأكثر مشاهدة