إدارة الجزيرة الإماراتي تكشف حقيقة التفاوض مع أحمد الفريدي لاعب النصر

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

قالت صحيفة عين اليوم السعودية “شَدَّدَ عايض مبخوت، المدير التنفيذي لنادي الجزيرة الإماراتي، أن إدارته لم تفاوض صانع ألعاب النصر أحمد الفريدي، وذلك رداً على أنباء انتشرت في وسائل الإعلام السعودية مؤخراً”.

وساهم غياب الفريدي (29 عاماً) عن تدريبات فريقه لمدة 3 أيام منذ خسارة نهائي كأس ولي العهد أمام الاتحاد الجمعة الفائتة، في رواج شائعة انتقاله إلى صفوف متصدر دوري الخليج العربي الذي خسر البارحة من الفتح السعودي صفر – 3 ضمن البطولة الآسيوية.

من جانبه قال عايض مبخوت في تصريحات خاصة لـ”عين اليوم”: “لم نفاوض الفريدي، ودياً أو حتى رسمياً، ولا أعرف لماذا تزج الصحافة باسم الجزيرة في مفاوضات وهمية”.

وأضاف تنفيذي الجزيرة في حديثه قائلاً: “نحن نحترم نادي النصر عبر رئيسه الأمير فيصل بن تركي وعلاقتنا مع الأشقاء أكبر من كرة قدم، ولو رغبنا في استقطاب لاعب نصراوي سندخل من الباب بشكل رسمي”.

وبحسب مصدر عائلي مقرب من الفريدي الذي سينتهي عقده أواخر موسم 2018، فإن اللاعب يشعر بالحزن جراء ابتعاده عن التشكيلة الأساسية لمباراة نهائي الكأس وذلك لصالح القائد المدافع حسين عبد الغني، بينما هناك سبب آخر أشار إليه المصدر، وهي المبالغ المالية المتأخرة التي يدين بها أصفر الرياض لصالح لاعب الوسط الذي يستلم أجراً سنوياً يقدر بـ6 ملايين ريال خلاف الراتب الشهري المقدّر بـ20 ألف ريال.

تابع : مباريات اليوممباريات الغدمباريات الأمس

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

رقم سلبي يطارد نادي العين الإماراتي في مختلف البطولات

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

واجه العين الإماراتي صعوبات عدة على المستوى الدفاعي في الآونة الأخيرة حيث استقبلت شباكه أهدافا كثيرة بسبب الهشاشة الدفاعية الواضحة وأهمها مركز الظهير الأيسر.

ويعاني العين الذي استقبل 91% من الأهداف في مرماه من الجهة اليسرى في آخر 5 مواجهات كانت أمام دبا الفجيرة، ذوب آهن، بونيودكور، الجزيرة وأخيرا الأهلي السعودي، وتأكد الأمر بشكل ملحوظ حينما سجل الأهلي السعودي الإثنين هدفه الثاني على العين من الجهة اليسرى والتي جاءت بأقدام ايونيس فيتفاتزيديس مخترقا الظهير الأيسر بسهولة.

ويعود ذلك إلى غياب أظهرة الفريق الأساسية للإصابة منذ فترة طويلة وهم خالد عبدالرحمن ومحمد أحمد ومحمد فايز، ولم يقدم البديل محمد سالم أي إضافة مرجوة في غياب الثلاثي، حيث أظهر ضعفا دفاعيا واضحا في تشكيلة مدرب العين.

ورغم التعادل الإيجابي الذي حققه الزعيم العيناوي، إلا أنه على بعد نقطتين فقط عن المتصدر الأهلي، وسيحاول في مباراته القادمة على ملعبه في ستاد هزاع بن زايد الانتصار على ضيفه السعودي وقلب الطاولة والانقضاض على صدارة ترتيب المجموعة.

المصدر: موقع العين الأخباري

تابع : مباريات اليوممباريات الغدمباريات الأمس

الأكثر مشاهدة

كيف يمكن لاستثناء القصّر المحدود أن يفيد أندية كرة القدم في الإمارات؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

بفضل عقوبة الحظر والمنع من دخول سوق الانتقالات التي تم فرضها مؤخراً على ناديا برشلونة وري مدريد، أصبح الجميع اليوم يعرف أن الانتقالات الدولية للاعبي كرة القدم ما دون السن القانونية (18 سنة) تعتبر ممنوعة كقاعدة عامة من قبل أنظمة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)  ما لم يتحقق أحد الاستثناءات المرتقبة.

الاستثناء الأول هو انتقال والدا اللاعب إلى البلد الجديد لأسباب غير متعلقة بكرة القدم، والسبب الثاني متعلق بالانتقالات في منطقة الاتحاد الأوروبي للاعبين البالغين من العمر ما بين 16-18 عام، والاستثناء الثالث يحدث عندما يكون اللاعب مقيماً على بعد 50 كم على الأكثر عن حدود البلد والنادي الذي يريد اللاعب التسجيل فيه يكون ضمن مسافة 50 كم أيضاً عن الحدود. بالإضافة إلى ذلك، تؤخذ بعين الاعتبار مدة الإقامة في البلد ذات العلاقة عند تسجيل اللاعب لأول مرة.

وحتى عند توفر واحد من هذه الظروف الاستثنائية، تفرض الأنظمة الحالية على الأندية الالتزام بطلب موافقة لجنة أوضاع اللاعبين في الفيفا من خلال اتحاد كرة القدم الوطني في بلدها كي تسجل اللاعب. وفي حال عدم الحصول على تصريح من الفيفا، يصبح تسجيل اللاعب غير ممكن.

في هذا السياق، نشر الفيفا يوم السبت الماضي الموافق 10 مارس 2017 تعميمه رقم 1576 وقدم فيه إرشادات لما زعم أنه استثناء محدود اللاعب القاصر. إذا تم منح ذلك الاستثناء، فإنه سيعفي الاتحاد الإماراتي لكرة القدم من الالتزام بتقديم طلب رسمي للحصول على موافقة لجنة أحوال اللاعبين في الفيفا عندما يرغب أحد أندية “الهواة بشكل مجرد” فيها بتسجيل لاعب قاصر. تعتبر الإشارة إلى مصطلح أندية “هواة بشكل مجرد” أساسي حيث أن استثناء اللاعب القاصر المحدود معني فقط بتلك الأندية القادرة على تسجيل اللاعبين الهواة حصرياً، وبالتالي، تلك الأندية التي لديها في قوائمها لاعبين محترفين وهواة لن تقدر على الاستفادة من هذا الأمر. وفي هذا الخصوص، يحذر الفيفا الدول الأعضاء لديه بوضوح بأنه سيركز جهوده على مراقبة الالتزام بهذا لضمان عدم استغلال النظام لتسهيل عملية تسجيل لاعب قاصر مع أية أندية محترفة.

وبالنظر إلى أن النمو السكاني في دولة الإمارات العربية المتحدة كان من بين الأكبر في العالم، ويعود السبب في الغالب إلى عدد المغتربين الذين أتوا إليها في السنوات الأخيرة، يفتح هذا الإجراء بالتأكيد الباب أمام الاتحاد الإماراتي لكرة القدم للاستفادة بشكل أفضل وأسرع من إمكانية تسجيل لاعبين جدد يعيشون في المنطقة أصلاً وسيصبحون محترفين في السنوات القادمة وسيساعدون الدولة على أن تصبح قوة عظمى في عالم كرة القدم. 

الأكثر مشاهدة