4 أسئلة ننتظر إجابتها بعد رحيل رونالدو عن ريال مدريد

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – خسرت بطولة الدوري الإسباني جوهرة ثمينة لا تقدر بثمن، وذلك بعدما أعلن نادي ريال مدريد، يوم أمس الثلاثاء، انتقال نجمه الأول كريستيانو رونالدو إلى صفوف يوفنتوس الإيطالي، في صفقة بلغت قيمتها حوالي 100 مليون يورو وعقد يمتد إلى غاية عام 2022.

وساهم كريستيانو رونالدو، في صناعة حقبة تاريخية لريال مدريد، بتسجيل 450 هدفاً في 438 مباراة، ما يعكس التفوق الكبير لابن ماديرا على نفسه، إضافة إلى أنه يملك سجلاً لا بأس به في صناعة الأهداف بـ150 هدفاً.

ونحاول في هذا التقرير، رصد جميع الأسئلة التي تنتظر إجابات شافية مع بداية الموسم الجديد، رغم أن الأمر يتوقف بصورة كبيرة على ما سيفعله ريال مدريد في الانتقالات الصيفية الجارية:

من سيرتدي الرقم 7؟:

منذ أن رحل راؤول جونزاليس عن ريال مدريد صيف 2010، ورث رونالدو الرقم 7 عنه، وإن رحل صاروخ ماديرا فعلى النادي الملكي أن يجد وريثاً يستحق حمل ذلك الرقم الأسطوري.. الفريق الأبيض يتوفر على بعض الأسماء القادرة على حمل ذلك القميص باقتدار، على غرار ماركو أسينسيو ولوكاس فاسكيز الذي قد يغير الرقم 17 بالرقم 7، وقد يطالب وافد جديد بذلك الرقم على غرار إدين هازارد أو كيليان مبابي.

من سيكون النجم الأول في الفريق؟:

إن رحل رونالدو عن ريال مدريد، فإن كل الأنظار ستتجه نحو جاريث بيل الذي وصل إلى ريال مدريد صيف 2013 مقابل 100 مليون يورو.. صحيح أن النجم الويلزي لم يقضِ أوقاتاً جيدة مع اللوس بلانكوس حتى الآن بسبب الإصابة، لكن النادي يرى فيه نجماً إعلامياً بالدرجة الأولى في المستقبل.. ماركو أسينسيو أيضاً قد يكون قادراً على حمل المشعل على المدى المتوسط، كما أن إدين هازارد/نيمار دا سيلفا قد يخطفان الأضواء إن تعاقد الفريق الملكي مع أحدهما.

من سيصبح الهداف الأول لريال مدريد؟:

مع نهاية الموسم المنقضي، تصدر كريستيانو رونالدو قائمة هدافي ريال مدريد في الدوري الإسباني بـ26 هدفاً، واللاعب الذي يليه كان الويلزي جاريث بيل برصيد 16 هدفاً، وهو الأمر الذي يفتح أبواب التألق في وجه لاعب توتنهام هوتسبير السابق، الذي يملك فرصة ذهبية لتدوين اسمه في تاريخ النادي الملكي.

من سيُصبح اللاعب الأكثر مبيعاً لقميصه؟:

قضى كريستيانو رونالدو سنوات طويلة وهو يحتكر المرتبة الأولى للقميص الأعلى مبيعاً في ريال مدريد، خاصة بعد رحيل خاميس رودريجيز الذي زاحمه قليلاً خلال السنوات القليلة الماضية.. ولا شك أن رحيل صاروخ ماديرا سيجعل جاريث بيل وتوني كروس ولوكا مودريتش يتنافسون على لقب اللاعب ذي القميص الأعلى مبيعاً في ريال مدريد.

شاهد أيضاً .. 3 خطوات كي يصبح رونالدو أسطورياً في إيطاليا


الأكثر مشاهدة

بلجيكا ضد فرنسا ديربي الجيران

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

سيلتقي المنتخب البلجيكي اليوم نظيره الفرنسي في نصف نهائي كأس العالم من أجل حلم واحد المرور من العقبة قبل الأخيرة قبل تحقيق الحلم وحمل اللقب الأغلى في العالم والكأس الذهبية كأس العالم

مسيرة مميزة للمنتخب البلجيكي أنتهت بإقصائه للمنتخب البرازيلي في ربع نهائي البطولة بعد لقاء مثير أنتهى لصالح زملاء إيدين هازارد بهدفين لهدف بينما الديوك الفرنسي نجحوا في الوصول إلى هذا الدور بعد تغلبهم على الأرجنتين في ثمن النهائي ثم أوروجواي في ربع النهائي بهدفين نظيفين

شبكة بي بي سي البريطانية قامت بعمل تقرير مطول حول هذه المباراة التي ستجمع بين أبرز نجوم العالم على أرضية واحدة فهناك في فرنسا يوجد بول بوجبا وكيلان مبابي وأنطوان جريزمان وبلجيكا تمتلك خط هجوم مكون من كيفين دي بروين وإيدين هازارد وروميلو لوكاكو

يمتلك الثنائي التدريبي للمنتخبان وسائل هجومية قاتلة للخصوم والمدربان ديدي ديشامب وروبيرتو مارتينيز تمت مهاجمتهم سابقا بسبب سوء أستخدامهم لهذه الأسلحة

ديشامب أعتمد على أسلوب تحفظي وقام بتحجيم العديد من القدرات الهجومية للاعبيه في المنتخب الفرنسي الذي لم يقدم حتى الآن ورغم وصوله إلى نصف النهائي أداءا مميزا ولا قويا مكتفيا بما يضمن له الفوز باللقاء والعبور إلى المحطة المقبلة

من يريد رؤية مباراة تنتهي 5-0 فعليه متابعة مباريات أخرى بعيدا عن كأس العالم

كانت هذه تصريحات لديشامب الذي يسعى ليكون الثالث في التاريخ بعد زجالو وفرانز بيكنباور الذي يحمل لقب كأس العالم كلاعب ومدرب

بينما روبيرتو مارتينيز المدير الفني لبلجيكا فوجهت له نفس الإتهامات من الجماهير خصوصا حول أعتماده على طريقة 3-5-2 وعدم إعطاءه الحرية الكافية لدي بروين في خط الوسط إلا في المباراة الأخيرة أمام البرازيل والتي تألق فيها نجم مانشستر سيتي

لكن مارتينيز يمتلك سجلا مميزا مع بلجيكا فلم يخسر معهم أي مباراة منذ توليه المسئولية بعد أشهر قليلة من إقالته من إيفرتون بسبب سوء النتائج، أخر خسارة تعرض لها رسميا كانت في مايو 2016 قبل أن ينطلق حاصدا 19 إنتصارا وخمس تعادلات مع منتخب بلجيكا

تمتلك بلجيكا حتى الآن رقما مميزا فهي ثاني أكثر فريق سجل أهداف في تاريخ المونديال للوصول إلى نصف النهائي برصيد 14 هدفا، فقط البرازيل أحتاجت إلى أهداف أكثر في مونديال 2002 عندما سجلت 15 هدفا وفازت باللقب في النهاية

فشلت بلجيكا في الفوز سابقا بأي بطولة قارية ولكنها الآن مرشحة في حال تجاوزها مباراة الليلة للفوز باللقب الأغلى في العالم وذلك بعد أن أقصت في الدور السابق البرازيل، بجليكا بهذا الجيل الذهبي لم تتجاوز ربع النهائي في كأس العالم السابقة وبطولة كأس أوروبا منذ عامين ولكنها اليوم أقرب من أي وقت مضى لتحقيق اللقب

يبلغ عدد سكان بلجيكا 11 مليون نسمة فقط ووصولها إلى هنا اليوم لم يكن صدفة

لقد تم بناء أساس قوي لكرة القدم المحترفة هنا في بلجيكا والتركيز على تطوير المواهب الصغيرة

كانت هذه كلمات سابقة للمدير الفني للمنتخب مارتينيز قبل البطولة يحث فيها لاعبيه على الإستفادة من هذا المونديال من أجل إعطاء الدفعة والإلهام للأجيال البلجيكية القادمة

وسيكون تيري هنري نجم المنتخب الفرنسي السابق في حيرة من أمره اليوم حيث سيجد بطل العالم السابق نفسه في مواجهة منتخب بلاده وزميله السابق في الديوك الفرنسي ديشامب والذي حمل معه الكأس في 1998 وذلك عندما سيجلس هنري اليوم بجانب مارتينيز مدرب اأعداء فرنسا في المباراة

يعطينا هنري الإلهام وينقل لنا خبراته دائما في غرف الملابس هو شخص مهم بالنسبة لنا

دائما ما يخبرنا بأشياء مهمة، خبرته السابقة في كأس العالم أثرت علينا بشكل إيجابي

هكذا تحدث مدافع بلجيكا توبي ألديرفيلد عن مساعد المدير الفني لمنتخب بلاده

في حال فازت فرنسا سيكون هنري سعيدا لبلاده التي تربى ونشأ ولعب بل وحاز كأس العالم معها وإن خسرت فالفائز هو بلجيكا المنتخب الذي يجلس هنري مساعدا لمديره الفني في إنجاز سيسجل لهنري في مسيرته التدريبية في بدايتها

1531132024_614292_1531132157_noticia_normal

لأول مرة منذ 1986 سيلتقي جيران في نصف نهائي كأس العالم، هناك على الحدود ولد إيدين هازارد نجم المنتخب البلجيكي والذي وجد نفسه يعيش على الحدود بين بلجيكا وفرنسا منذ الصغر فتعلق بحب الديوك الفرنسية وأرتدى قميصها يوما ما في طفولته ليلعب به مع أصدقائه قبل أن تنطلق مسيرته الإحترافية من هناك رفقة ليل الفرنسي

هناك في بلدة وارنتون على الحدود الفرنسية البلجيكية لم يحدد بعد سكانها أي بلاد سيدعمون ولكنهم بالتأكيد سيحتفلون مع صافرة النهاية في حال فوز أي من الفريقين

الأكثر مشاهدة

لماذا سيحب أليجري صفقته الجديدة إيمري تشان؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

قدم يوفنتوس رسميا لاعبه الجديد إيمري تشان للجمهور في اليوم الأول لعودة لاعبي الفريق إلى التدريبات مرة أخرى إستعدادا للموسم الجديد الذي ينطلق في خلال أقل من شهر في ظل سعي البيانكونيري للحفاظ على لقب الدوري المحلي الذي يحمله منذ سبع سنوات والتقدم بعيدا في دوري أبطال أوروبا

صفقة مجانية جديدة أنضمت إلى السيدة العجوز كعادة كل صيف بعد أن ظفر الفريق سابقا بأندريا بيرلو وبول بوجبا وسامي خضيرة بنفس الطريقة وحققوا نجاحات مميزة مع الفريق التي تحاول إدارته تدعيم صفوفه بأسماء مميزة مع كل سوق إنتقالات

يعتبر تشان أحد الأسماء الألمانية المميزة في خط الوسط، ولد لعائلة تركية في مقاطعة فرانكفورت حيث بدأ لعب كرة القدم هناك منذ سن السادسة قبل الإنضمام إلى كبير هذه المدينة إينتراحت فرانكفورت ومن هناك أصطادته أعين كشافي بايرن ميونخ ليعلن البافاري ضم الشاب وهو في ال15 من عمره لأكاديمية الفريق

هناك في بافاريا وجد كان نفسه يعود للعب في مركز قلب الدفاع لفترة قبل أن يتم إعادته لمركزه في خط الوسط ويتم تصعيده للفريق الأول ليجد نفسه ينافس باستيان شفاينشتايجر ولويس جوستافو وخافي مارتينيز على مركز في وسط الفريق لذلك لم يشارك سوى في 7 مباريات فقط

أعلن باير ليفركوزن في صيف 2013 عن تعاقده مع لاعب الوسط الألماني مع أحقية بايرن ميونخ في إعادته إن أراد، تحول إلى لاعب أساسي سريعا مع الفريق وتألق بشده هناك كلاعب جوكر لمدربه فلم يشارك في مركز واحد كثيرا بل تنقل على حسب حالة الفريق

لعب 39 مباراة في موسم واحد فقط قضاه في ليفركوزن شارك فيه في مركز الظهير الأيسر وخط الوسط وقلب دفاع وجناح أيمن وصانع ألعاب ليقرر ليفربول بناء على رغبة من مدربه حينها براندن رودجيرز أن يفعل الشرط الجزائي في عقده ويخطف هذا الجوكر سريعا

موهبة ملهمة للجميع

هكذا وصفه براندن روجيرز في المؤتمر الصحفي خلال تقديم اللاعب في ليفربول صيف 2014 وتوقيعه لعقد يمتد لأربعة سنوات

هناك في ليفربول تحول إلى أحد الأسماء الأساسية والمهمة في خط وسط الفريق رغم بعض الإنتقادات من الجماهير والمحللين لبطئ حركته في بعض الأحيان وضعف مردوده الدفاعي في البعض الأخر ولكن ذلك لم يؤثر على مشاركاته أو أقتناع مدربيه سواء رودجيرز ومن بعده يورجن كلوب باللاعب

ظل  تشان اللاعب الجوكر كما كان دائما فخلال الأربعة مواسم التي قضاها مع ليفربول تم إشراكه في 76 مباراة في مركز رقم 6 و51 مباراة في مركز 8 في الملعب بجانب 31 مباراة كقلب دفاع و4 مباريات كظهير أيمن ومباراتان فقط كلاعب خط وسط على الجهة اليسرى

إجمالا سجل مع ليفربول 14 هدف بفضل تسديداته القوية وصنع 12 هدفا لزملاءه خلال تلك الفترة

في عهد المدرب براندرن رودجيرز كانت أكثر المباريات التي لعب خلالها تشان قلب دفاع، ظهرت مشكلة كبيرة هي في قدرات اللاعب في الكرات الهوائية والتي كانت نقطة ضعف كبيرة له، بالتأكيد تلك مشكلة أيضا عندما يلعب أمام خط الوسط في المناطق الدفاعية

يمتلك كان نسبة 60% فقط من الفوز بالإلتحامات الهوائية طبقا للإحصائيات الإجمالية منذ تصعيده للفريق الأول مع بايرن ميونخ، الغريب أن إحصائياته في الدوري الإنجليزي في الإلتحامات سيئة جدا ففي الموسم الماضي مثلا كان يخسر أكثر من 50% من الإلتحامات في المباراة الواحدة بينما في دوري الأبطال لم يكن يخسر أكثر من الثلث

من الجيد التعلم كيفية بناء اللعب من الخلف هذا شيء مهم بالنسبة لي

لقد أستمتعت باللعب في الدفاع ولكن خط الوسط هو منزلي وأنا أريد البقاء هناك

كانت هذه تصريحات تشان حول الفترة التي قضاها كقلب دفاع مع رودجيرز تعلم فيها كيفية بناء اللعب بشكل جيد من الخلف وأستفاد رودجيرز من قدرات اللاعب في اللعب إلى الأمام ووجهة دائما نحو مرمى الخصم وإنطلاقاته الهجومية المميزة والتي كانت للأسف تكشف عن ثغرة دفاعية في الكثير من الأحيان

وصل يورجن كلوب إلى ليفربول وأعاد تشان للعب في خط الوسط للإستفادة أولا من قدراته الهجومية في بناء اللعب من أمام خط الدفاع والضغط المميز الذي يقوم به اللاعب على لاعبي الخصوم بجانب المجهود البدني الكبير والقوة التي يتمتع بها اللاعب

المشكلة كانت في سرعة تشان لإتخاذ القرارات والتخلص من الكرة بشكل صحيح وهي ما كانت تعيبه سابقا ولكن مع كلوب أصبحت الأمور أفضل وأسرع في بعض الأحيان، مشكلة أخرى لدى اللاعب وهي عدم حفاظه على مستواه ففي يوم سيكون أفضل لاعب واليوم الأخر ستبحث عنه على أرضية الملعب

كما عاب الكثير على تشان كسله في بعض الأحيان داخل الملعب في التحرك نحو الكرة وهو ما كان يترك للمنافس فرصة لتشكيل خطورة على مرمى الفريق الإنجليزي بجانب تدخلاته العنيفة في بعض الأحيان ولكن تلك المشكلة لا تحتاج إلا لبعض الخبرة للتخلص منها

صاحب ال23 عاما قرر عدم التجديد لليفربول والإنتقال إلى يوفنتوس الفريق الذي كان مدربه الأول في أكاديمية فرانكفورت يشجعه وذلك بحثا عن تحدي جديد وبطولات بكل تأكيد لم ينجح اللاعب الألماني في حصدها في مسيرته منذ رحيله عن بايرن ميونخ

سيكون تشان اللاعب المفضل الذي يبحث عنه ماكسيمليانو أليجري دائما هو الجوكر القادر على اللعب في أكثر من مركز وهو اللاعب القادر على بناء اللعب من خط الوسط وربط الخطوط ببعضها البعض مع إمكانيات دفاعية جيدة سترفع الضغط عن ميراليم بيانيتش الذي كان يقوم بهذا الدور بمفرده الموسم الماضي في يوفنتوس

سيجد أليجري في تشان اللاعب القادر على تعويض رحيل المدافع ليوناردو بونوتشي الصيف الماضي، نعم تشان لن يلعب في خط الدفاع ولكنه سيكون فردا أخر في الوسط قادرا على بناء اللعب مع بيانيتش، سيكون تشان البديل الجاهز والفعال دائما لتعويض غياب الظهير الأيسر أليكس ساندرو

سيكون تشان بديلا محتملا لميراليم بيانتش في اللعب أمام خط الدفاع لنقل الكرة والربط بين الخطوط بتمريراته  أو لسامي خضيرة في اللعب في مركز بوكس تو بوكس بإنطلاقاته الهجومية والكرة بين أقدامه، ذاك المركز الذي كان يمتلك يوفنتوس مشكلة حقيقية الموسم الماضي فيه بسبب الأختفاء التام للاعب الألماني المخضرم في بعض الأحيان، أليجري سيدعو الله ألا يكرر تشان أختفاء مواطنه خضيرة في مباريات يوفنتوس الموسم المقبل في حال شارك بدلا منه

كما سيمتلك أليجري صانع الألعاب الذي قد يلجأ إليه في حال قرر العودة إلى طريقة 4-3-1-2 التي حصل بسببها على شهادته التدريبية

صفقة مناسبة ليوفنتوس تعيد روح الشباب إلى خط وسط الفريق وجوكر جديد ينضم إلى كتيبة أليجري الذي يسعى الموسم المقبل لتكوين فريق أصغر وأسرع وأقوى للإستمرار في الحفاظ على الثنائية المحلية وتحقيق الحلم المنتظر دوري أبطال أوروبا

الأكثر مشاهدة